ما بعد الإرتداد التاريخي في الأسهم؟

0 426

وأخيراً، تبدأ مؤشرات سوق الأسهم في ارتداد طال انتظاره. قبل أن أقدم وجهة نظري حول ما إذا كان هذا الارتداد سيستمر أم لا، تجدر الإشارة إلى أن مؤشر “داو جونز” ومؤشر “ستاندرد آند بورز 500” قد انخفضا لمدة عشرة أيام متتالية حتى يوم الإثنين، وهو أطول سلسلة من الخسائر اليومية المستمرة منذ البداية الألفية على الأقل. فلماذا تتقدم الآن ومتى؟

أسواق الدببة مقابل التصحيحات 

شهدت المؤشرات الأمريكية الرئيسية في يوم الإثنين 24 ديسمبر، واحدة من أسوأ انخفاضاتها لهذا العام، لتصل إلى 20٪ من الانخفاض القياسي الذي سجله في وقت سابق من هذا العام. ويسمى انخفاض بنسبة 20٪ أو أكثر رسمياً “سوق الدب أو منخفض”. عادة ما يشار إلى الانخفاض بين 10٪ و 19٪ على أنه “تصحيح”. عادة ما تشير الأسواق المتدهورة إلى التباطؤ الاقتصادي، مثل الركود، وهي مؤثر سلبي بالنسبة لثروة الشعب وممتلكاته التقاعدية. والجانب المقلق في هذا الانخفاض بنسبة 20٪ هو أنه حدث في 18 أسبوعاً، وهو أسرع انخفاض بنسبة 20٪ منذ عام 1998 عندما كان على الاحتياطي الفيدرالي إنقاذ العديد من البنوك الكبرى من صندوق التحوط “لونج تيرم كابيتال” ، الذي كان يديره خبراء اقتصاديين حائزين على جائزة نوبل.

عندما ينادي وزير المالية بعقد اجتماع طارئ

ما الذي حدث في يوم الاثنين 24 ديسمبر / كانون الأول، عندما شهدت المؤشرات أسوأ يوم في التاريخ في ديسمبر؟ أعلن وزير المالية الأمريكي “ستيف منوشين” أنه سيعقد اجتماعاً للفريق العامل المعني بالأسواق المالية (المعروف أيضاً باسم فريق الحماية من الانهيار) للمساعدة في استقرار الأسواق.

يرأس الفريق وزير المالية ويضم رئيس البنك المركزي “باول” بالإضافة إلى رؤساء لجنة الأوراق المالية والبورصات ولجنة تجارة العقود الآجلة للسلع. تأسست المجموعة في عام 1988 للمساعدة في فهم وتجنب ما حدث في الإثنين الأسود أكتوبر 1987 عندما انهارت سوق الأوراق المالية 22٪ في يوم واحد.

أهمية قاع يوم الإثنين

نشرت في صباح يوم الأربعاء توصية إلى المشتركين في خدمة البريميوم بشراء أسهم على مؤشر “داو جونز” على أساس هذه الأسباب:

– وصل مؤشر “SP500” ليل الثلاثاء إلى قاعٍ مساوٍ للانخفاض بنسبة 20٪ من 2340/50 وكذلك المتوسط ​​المتحرك لمدة 200 أسبوع.

– في نفس الوقت، وصل مؤشر “DAX” الألماني أخيراً إلى هدفه المتعدد الأشهر إلى 10100/10150 تحت نموذج الرأس والكتفين، والذي تناولته في العديد من المقالات ومقاطع الفيديو على هذا الموقع.

– سجل مؤشر “داو جونز” ومؤشر “SP500” عشر انخفاضات يومية متتالية، وهو نمط لم تشهده الألفية الحالية.

– وجد الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (الذي وصل إلى هدفنا النهائي عند 110.70) قاعاً فوق المتوسط ​​المتحرك لـ 55 أسبوعاً عند 110.60.

العوامل الأخرى

بالنسبة إلى المتفائلين، يعني مفهوم إعادة توازن المحفظة أن هناك كميات كبيرة من مشتريات الأسهم ومبيعات السندات في أعقاب الربع الممتاز للسندات والربع الفظيع للأسهم. من وجهة نظر حركة الأسعار، الشعور العام، تدفق الأخبار، الأساسيات وتوقعات التدفق، كان الوقت مناسباً للارتداد. كما ساعدت الأخبار حول إعلان الولايات المتحدة والصين عن استئناف المفاوضات التجارية في الشهر المقبل.

ولكن في نهاية اليوم، إليكم بعض الأمور المؤكدة:

– هذه ليست المرة الأخيرة التي نشهد فيها تغير بمقدار 1000 نقطة في مؤشر “داو جونز”.

– سيكون هناك المزيد من الأيام التي ستشهد ارتفاعات وانخفاضات بنسبة 4٪ في العام المقبل.

– لا أتوقع أن تصل المؤشرات إلى مستوى قياسي جديد.

– لا يزال الركود في الولايات المتحدة السيناريو الخاص بي حتى الربع الرابع من عام 2019.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.