المثلث الذهبي والصيني

0 247

لا بد أن قرّاء تحليلاتي في هذه المدونة ومشاهدي المقابلات التي أجريتها على التلفزيون قد تعبوا من تكرار نفس النقطة مراراً وتكراراً – ما دام الدولار الأمريكي لا يتجاوز مستوى 7.0 مقابل اليوان الصيني، لا يوجد أي توقع لرؤية ارتفاع جديد في العملة الأمريكية. بعد أكثر من أربع محاولات فاشلة لكسر الحاجز من 7.0 خلال الأشهر الثلاثة الماضية، سجل الدولار الأمريكي يوم الإثنين أكبر انخفاض يومي له مقابل اليوان الصيني خلال ما يقرب من ثلاث سنوات (33 شهراً على وجه التحديد). ماذا يعني هذا بالنسبة للدولار الأمريكي والذهب؟

السببان الرئيسيان لارتفاع اليوان الصيني

كان اليوان الصيني مدعوماً بشكل أساسي بالاتفاق في قمة مجموعة العشرين حيث أعلن الرئيس “ترامب” أن الولايات المتحدة سوف تمنع أي رسوم إضافية ومخطط لها على الصين لمدة 90 يوماً على الأقل بعد أن وافقت الصين على زيادة الواردات من الولايات المتحدة والعمل على تلبية الطلبات الأمريكية لعلاقة تجارية أكثر توازناً. إن أي أنباء عن اتفاق يعني أن الصين لن تكون مجبرة على الانتقام من الولايات المتحدة من خلال تخفيض قيمة عملتها.

قد تعرض سعر الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني لضربة قوية يوم الأربعاء الماضي بعد أن قام رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي “باول” بتصحيح مفاجئ لتقييمه على أسعار الفائدة، مشيراً إلى أن المعدلات كانت “أقل بقليل من المنطقة المحايدة”، بعد شهر واحد من وصفها بأنها كانت “بعيدة جداً” عن كونها محايدة. تشير المحايدة إلى المستوى الذي تكون فيه أسعار الفائدة غير واسعة ولا ضيقة. لذلك، فإن الاقتراب من الحياد يشير إلى بداية نهاية زيادات أسعار الفائدة، والتي كانت إيجابية للدولار الأمريكي وسلبية بالنسبة للذهب.

هل تذكر انخفاض الذهب في أغسطس؟

إننا نعلم بالفعل أن دور الصين باعتبارها أكبر مشتر للسلع في العالم يلعب دوراً هاماً في تفسير العلاقة الإيجابية القوية بين اليوان الصيني والمعدن الأصفر. إحدى الطرق لتسليط الضوء على العلاقة هي تذكر ما فعلته الصين في أوائل أغسطس – أعلنت بكين عن إجراءات لثني البنوك عن بيع اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي من خلال المطالبة بإيداع نسبة 20٪ من المعاملات التي ستعقد بدون فوائد لمدة سنة واحدة. كان القرار رداً على الانخفاض بنسبة 5٪ في اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بين بداية العام حتى الصيف.

وماذا حدث للذهب بعد 10 أيام من الإعلام الصيني؟ فقد وصل إلى القاع مقابل الدولار الأمريكي قبل بدء إرتداد تدريجي بنسبة 7٪.

كسر المثلثات

لقد تحدثت بالفعل عن التراجع القادم في الدولار الأمريكي في ندوة الأربعاء على الويب والفيديوهات والمقالات، لذلك لن أتعمق أكثر. تظهر المخططات أعلاه تشكيل نادر من المثلثات مما يدل على انعكاس في الذهب والدولار الأمريكي مقابل العملة الصينية.  في حالة الذهب، تقترح قوانين المثلثات هدف 1272، لكن الحاجز الصاعد يبدأ عند 1265. بالنسبة للدولار / اليوان الصيني، نتوقع انخفاض أقل من مستوى 6.65، والذي سيكون علامة إيجابية على عملات السلع (خاصة الدولار الأسترالي) والأسواق الناشئة.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر