مكتبة التداول
EUR
GBP
AUD
JPY
TRY
INR
SGD
MYR
JOD
KWD
SAR
AED
QAR
OMR
EGP

الدولار يحقق أعلى مستوى في 2018 قبل بيانات سوق العمل الأمريكي.

0 265

عزز الدولار من مكاسبه هذا الأسبوع مقابل سلة من العملات الرئيسية نحو أعلى مستوياته في 16 شهرا مرتفعاً أكثر من 2% شهر أكتوبر. كما توقعنا في مقالتنا السابقة التي أيضاً يمكنك الإطلاع بها على المستويات المقبلة (الدولار بالمناطق الخضراء) لينجح بإختراق القمة السابقة في أغسطس, وهذا بعد إغلاق أسبوعي للمرة الأولى منذ أغسطس فوق مستويات 96.00.

  • الدولار الأمريكي يحقق قمة جديدة في عام 2018 بنهاية جلسات أكتوبر أمس, ويرتفع عند أعلى مستوى منذ منتصف 2017

قبل أن يشهد بعض التراجع مع بداية جلسات موفمبر, وتوقف إرتفاع الدولار قبيل بيانات سوق العمل الأمريكي في أكتوبر المنتظرة يوم غداً الجمعة.

أيضاً وسط عمليات جني الأرباح من صفقات الشراء حيث عززت معنويات المخاطرة المحسنة عملات السلع, وواصل الجنيه الإسترليني الإرتفاع أمام تفاؤل الإنفراج بمحادثات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي مما وضع بعض الضغط على الدولار مع إفتتاح الأسواق الأوروبية وقبل بدأ جلسات التداول الأمريكية اليوم.

حيث عزز الدولار من مكاسبه خلال نهاية أكتوبر بعد البيانات الواردة بالتوظيف بالقطاع الخاص ADP التي عززت الثقة حول قوة الإقتصاد بعد أن إرتفعت بمقدار 227 ألف متجاوزة توقعات السوق عند 188 ألف والمقدار السابق الذي تم تعديله عند 218 ألف, وتراجعت سندات الخزانة حيث قالت وزارة الخزانة أنها سترفع مقدار الديون طويلة الأجل التي تبيعها هذا الربع.

حيث الهدف الرئيسي من تقرير التوظيف بالقطاع الخاص هو القوة المنتشرة على نطاق واسع بين الصناعات, ولا يبدو أن التدهور الأخير في مجموعة واسعة من مؤشرات الإسكان قد أثر على التوظيف في صناعة البناء.

في الوقت نفسه لا يبدو أن الحرب التجارية قد أثرت على قرارات توظيف المصنعين, و تعكس أخر تقديرات من التعيينات في القطاع الخاص وتيرة متسارعة في مكاسب الوظائف بما يتفق مع الزخم القوي في الإقتصاد وإستمرار التراجع في معدل البطالة.

  • التوظيف بالقطاع الخاص يتجاوز التوقعات عند أفضل تقدير منذ فبراير 2018

 

سوق العمل الأمريكي

في غضون ذلك من المحتمل أن يتم تشويه أرقام بيانات التوظيف بالقطاع غير الزراعي يوم الجمعة من خلال تأثير إعصار فلورنس ومايكل, وذلك بسبب إختلاف طفيف في طريقة جمع البيانات.

بينما على الرغم من ذلك تقدر البيانات المتوقعة أن تكون ما بين 190 و 200 ألف في أكتوبر. حيث من المرجح أن تعزز جهود الإنتعاش من إعصار فلورنس التوظيف في قطاعات مثل البناء بينما إعصار مايكل يجب أن يكون ذو نشاط مكتئب للمعدلات في فلوريدا وجورجيا.

  • من غير المحتمل ان تعطل الأعاصير زخم التوظيف في أكتوبر بشكل كبير

بغض النظر عن نتيجة أكتوبر ما يجب أن نعلمه أن تقديرات الإتجاه الأساسي في خلق فرص العمل لا يزال بالقرب من 200 ألف شهرياً, وهذا من غير المحتمل أن يتغير حتى يتم رفع تكاليف العمالة أو تباطأ الزخم الإقتصادي.

الذي ليس من المحتمل أن يحدث لأي منهما بدرجة مادية قبل نهاية العام مما يضع مستويات التوظيف للأشهر المتبقية من العام الجاري 2018 قرب مستويات 200 ألف وظيفة.

كما أن التوقعات ما زالت تشير بقاء معدلات البطالة عند مستوى 3.7%, وهي أقل مستوى منذ نهاية ديسمبر 1969. أيضاً تشير تقديرات نمو الأجور بعض التراجع الطفيف على أساس شهري, ولكن على أساس سنوي تشير التقديرات أن يرتفع مؤشر متوسط الدخل بالساعة إلى 3.1% من التقدير السابق في سبتمبر عند 2.8%.

مع ذلك, إذا أتت تلك البيانات كما تشير التوقعات قد يعزز من قوة الدولار من جديد حيث من الجهة التقنية ما زال الدولار يتداول بمستويات إيجابية, والتي يمكنك الإطلاع عليها من المقالة المشار إليها بالأعلى.

كما يبحث المستثمرون عن أسباب لتكون إيجابية بأي إشارة تعزز من توقعات إستمرار السياسة التشديدة من البنك الفدرالي بعد شهر أكتوبر الصاخب, وهو أسوأ شهر للأسهم العالمية منذ مايو 2012. مع ترقب شهر نوفمبر. الذي قد يشهد تقلبات كبيرة على صعيد البيانات السياسية مع تطبيق العقوبات على إيران المرتقبة بعد أيام, وكذلك الإنتخابات البرلمانية الأمريكية بمنتصف نوفمبر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.