آخر التطورات عن الحرب التجارية

0 295

حان وقت التحدث عن آخر التطورات بخصوص الاشتباكات التجارية بين الصين والولايات المتحدة بعد أن قدم نائب الرئيس الأمريكي “بنس” مقترحاً لاستراتيجية أوسع للحد من النفوذ الصيني بدلاً من معالجة خلاف حول سرقة الملكية الفكرية.

يُظهر معظم الاقتصاديين البارزين ثقة مفرطة في التفاؤل بشأن الكيفية التي ستلعب بها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وتظهر أحدث بيانات التجارة الدولية كيف أن الأرقام والتوقعات قد تكون مختلفة. كان أحدث تقرير تجاري للصين مثيراً للغاية، حيث ظهر إجمالي التجارة أقوى من المتوقع. ارتفعت الصادرات بنسبة 15.6٪ على أساس سنوي مقارنة بالزيادة المتوقعة بنسبة 11.7٪، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 21.4٪ مقارنة بـ 14.5٪ المتوقعة. في مصطلحات اليوان الصيني، ارتفعت الواردات لنسبة مثيرة للإعجاب بلغت 26٪ مقارنة بالعام الماضي. كان ذلك الشهر الثاني على التوالي من البيانات القوية المدهشة.

انحراف إحصائي؟

هل تظهر البيانات قوة حقيقية؟ أو هل يمكن أن يكون المستوردون والمصدرون الصينيون في اندفاع الآن لطلبات الشراء والبيع على خلفية مخاوف من زيادة الرسوم الجمركية في يناير؟ يمكننا أيضاً رؤية زيادة في مخزون البضائع.

يمكن لكل ذلك أن يكوّن صورة وهمية من النشاط الاقتصادي بأنه ستكون هناك تخفيضات على الضريبة والتعريفات لمرة واحدة. سيتم عكس الأخير في غضون الأشهر والسابق مع مرور الوقت.

يتزايد الخطر الآن حول تعرض التجارة العالمية لضربة في أوائل عام 2019 عندما يبدأ التأثير الكامل للتعريفات. والأسوأ من ذلك، أن البيت الأبيض قد يسيء قراءة هذه الأرقام ظناً منهم أنهم لا يصيبون الصين بقوة كافية ويتصرفون بقسوة أكبر، الأمر الذي كرره نائب الرئيس “بنس” في عطلة نهاية الأسبوع الماضي. ومن شأن ذلك أن ينشئ مزيداً من زيادة المخزون، لكنه سيقيم منحدراً حاداً أكثر ودراماتيكياً أيضاً.

النقطة الأساسية بخصوص الصين والحرب التجارية هي أننا نعرف أقل مما نعتقد. عموماً، يسير الاقتصاد على نماذج، لكن لا يتوفر حالياً الكثير من البيانات حول الحروب التجارية، وإذا تبين أن هذه الافتراضات خاطئة، فستصبح الأمور قبيحة.

ماذا يعني للمتداول؟

يجب على المتداول الذي يرغب في تتبع نبض التطورات الصينية – الأمريكية مراقبة المستويات التالية: طالما أن الدولار الأسترالي لا ينخفض دون سبعون سنت، ولا يحقق الدولار الأمريكي إغلاق أسبوعي فوق مستوى 7.0 مقابل اليوان الصيني فستعتبر الأسواق المالية أن التوترات تحت السيطرة وستظل العملة الأمريكية تحت المقاومة الرئيسية، أي عدم قدرة تجاوز 99 في مؤشر الدولار. في نفس الوقت، تضل المعادن الثمينة على طريق تحقيق ارتفاعات أعلى من 8%.

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.