الدولار عند أعلى مستوى في أسبوعين, والأسواق تترقب وظائف القطاع غير الزراعي

Posted on

إرتفع الدولار مقابل معظم نظرائه الرئيسيين, وفي حين واصل الجنيه الإسترليني خسائره حيث فشل قرار بنك إنجلترا الإجماعي برفع أسعار الفائدة في تعزيز العملة, وبعد أن قال رئيس بنك إنجلترا مارك كارني إن المملكة المتحدة بحاجة إلى تضييق متواضع وستكون زيادات أسعار الفائدة محدودة وتدريجية.

  • التصريحات الحذرة من رئيس بنك إنجلترا تفقد الجنيه الإسترليني مكاسبه بعد رفع الفائدة

نتائج إجتماع الفدرالي في أغسطس

تتوقع الأسواق على نطاق واسع لزيادة سعر الفائدة في سبتمبر والميل نحو رفع محتمل في ديسمبر أيضاً, ولم يكن لدى البنك الفيدرالي حاجة كبيرة لتوجيه توجيه إضافي بشأن السياسة في إجتماعه في أغسطس أمس الأربعاء. كما هو متوقع حافظت اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة على معدل الفائدة بنسبة 2.00٪ دون تغيير مع التصويت بالإجماع 8 أعضاء.

  • البنك الفدرالي يبقي معدل الفائدة دون تغيير عند 2.00% بإجتماع أغسطس أمس الأربعاء

توقعات تقرير الوظائف غداً

من المتوقع أن ترتفع الوظائف غير الزراعية بمقدار 190 ألف في يوليو بعد تحقيق مكاسب بمقدار 213 ألف في يونيو, ومن المحتمل إنخفاض معدل البطالة إلى 3.9٪ من 4٪. أي أقل من نسبة 4.5٪ التي يراها مسؤولون الإحتياطي الفدرالي أنها متسقة مع التوظيف الكامل, ومع إنخفاض معدل البطالة في الولايات المتحدة ستكون الأجور نقطة تركيز رئيسية.

Get involved with the Orbex learning experience! Reward you mind and register for our Live NFP webinar this Friday! 

حيث يسعى المستثمرين الذين يحاولون تقييم التضخم ومسار رفع أسعار الفائدة, وما إذا كان الإتجاه طويل الأجل لمنحنى العائد يمكن أن يعيد تأكيد نفسه. كما تشير توقعات متوسط ​​المكاسب للأجور في الساعة إرتفع بنسبة 2.7 ٪ على أساس سنوي دون تغيير عن الشهر السابق, وعلى أساس شهري أن ترتفع بنسبة 0.3 ٪ في يوليو بعد مكاسب بنسبة 0.2 ٪ في يونيو.

  • مؤشر التوظيف بالقطاع الخاص (مقارنة) التوظيف بالقطاع غير الزراعي

بينما شهدت الوظائف في القطاع الخاص تعزيز قوي مع 219 ألف وظيفة في يوليو متجاوزة التوقعات بزيادة قدرها 186 ألف, وتم تعديل قراءة الشهر السابق إلى 181 ألف من 177 ألف. حيث قفزت مكاسب التوظيف في كل من قطاعي السلع والخدمات في يوليو إلى 42 ألف و 177 ألف على التوالي مما سلط الضوء على القوة الأساسية لسوق العمل.

  • معدل التوظيف بالقطاع الخاص بالنسبة للقطاع الصناعي

كما إرتفع نمو الوظائف في قطاع البناء إلى أعلى مستوى له في أربعة أشهر, وفي حين تضاعف قطاع الصناعات التحويلية تقريباً من وتيرة يونيو عند 23 ألف مقابل 12 ألف سابقًاً. مع ذلك, إن الوتيرة القوية لمكاسب الوظائف في الصناعة التحويلية هي علامة على أن التوترات التجارية لم يكن لها تأثير مادي على القطاع, وإستمر التباطؤ في القطاع المهني بعد زيادات ثابتة في بداية العام.

تعلم كيف تتداول أهم البيانات الاقتصادية في ندوة مجانية مباشرة إحجز مقعدك الآن 

 

المخاوف القائمة

قد ينذر إرتفاع التوظيف في تقرير التوظيف يوم الجمعة لشهر يوليو بفرص عمل شهرية قوية, وإن الوتيرة الحالية لمكاسب الوظائف أعلى بكثير من تقديرات الإتجاه التي من شأنها أن تزيد الضغوط على الأجور والضغوط التضخمية. مع ذلك, فإن الضغوط المتراكمة في سوق العمل ظلت حتى الآن تحتفظ بضغوط الأجور والتضخم التي قد يتكون أصعب الأسئلة التي تواجه الفيدرالي خلال النصف الثاني من العام الجاري.

في حين تهدد الحرب التعريفية العالمية للرئيس دونالد ترامب بإعاقة التجارة والإستثمار في الأشهر المقبلة, وتظل أسعار الفائدة في حالة دعم النمو مع تخفيض الضرائب على الشركات وزيادة الإنفاق الفيدرالية بمثابة مكافأة لخلق فرص العمل.

أيضاً تتعرض الأسواق لضغوط مع إحتمال بقاء التعريفة الجمركية الأمريكية المرتفعة على السلع الصينية , وذلك بعد أن طلب الرئيس ترامب من الممثل التجاري الأمريكي التفكير في رفع الرسوم المقترحة على الواردات بقيمة 200 مليار دولار إلى 25% من 10%.

بينما تعهدت الصين بالرد إلا أنها تركت الباب مفتوحاً لمزيد من المفاوضات, والمرحلة الأخيرة من الملحمة الحمائية تهدد بظهور رسالة متفائلة على الإقتصاد الأمريكي من الإحتياطي الفيدرالي.

تعلم كيف تتداول أهم البيانات الاقتصادية في ندوة مجانية مباشرة إحجز مقعدك الآن 

النظرة الفنية

كما توقعنا في مقالتنا بالأمس (الدولار يعزز مكاسبه لليوم الثاني قبيل إجتماع البنك الإحتياطي الفدرالي ) حيث نجح الدولار بالصعود نحو مستوى المقاومة المتوقع عند 94.90 خلال جلسات اليوم.

مع ذلك, ما زلنا عند رؤيتنا الفنية لمؤشر الدولار حيث يشهد مؤشر الدولار نطاق محدود حتى مع البيانات الإقتصادية الأمريكية الإيجابية, وحركة السعر ضمن نطاق محدد منذ شهرين.

  • الدولار يعزز مكاسبه عند أعلى مستوى في أسبوعين خلال جلسات اليوم الخميس

على المدى القصير ما زال يواجه مؤشر الدولار مستويات مقاومة أولية عند 94.90 التي لامسها اليوم, وإذا ما نجح بإغلاق يومي أعلاها يعزز بالسعر للصعود نحو مستوى المقاومة الثاني عند قمة العام الجاري 95.45. حيث مع إختراقها قد يعزز الزخم الصعودي لإستهداف مستوى 96.00.

بينما أي هبوط للمؤشر ما دون 94.15 قد يضع السعر تحت المزيد من الضغط لإستهداف مستوى الدعم المحوري لقوة الدولار عند 93.00, وأي إغلاق يومي دون 93 سوف يعني تصحيحاً أكبر.

 

 

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

محلل أسواق مالية خبرته تجاوزت ال 10 سنوات في أسواق المال, مختص بكتابة التقارير الأساسية والتقنية في العديد من المواقع الاقتصادية المختصة بأسواق التداول، انضم لفريق عمل أوربكس عام 2011 بمنصب محلل فني أول بقسم الأبحاث و التدريب .

- Website