اين يتجه الاسترليني بعدنتائج بيانات سوق العمل بالمملكة المتحدة؟

Posted on

سجلت القراءات الإقتصادية التي ظهرت من المملكة المتحدة نتائج أضعف من المتوقع في الأسبوعين الماضيين, ولكن بالنسبة لبنك إنجلترا أن إحصاءات سوق العمل لشهر فبراير هي التي لها أكبر تأثير على قرار سعر الفائدة الشهر المقبل في 10 مايو. حيث أظهر مكتب الإحصاءات في المملكة المتحدة إنخفاض البطالة بمقدار 16 ألف إلى 1.42 مليون, وشهد معدل التغيير بمطالبات البطالة إرتفاع بشهر مارس بمقدار 11.6 ألف, وهذا أعلى من المقدار السابق في فبراير لكن الإيجابية كانت في إنخفاضه عن تقديرات السوق عند 13.3 ألف. حيث قد يكون أرقام عدد المطالبات متقلبة من شهر إلى شهر بسبب طرح الإئتمان العالمي, وبشكل عام كانت نسبة المطالبات في مارس بمقدار 2.4٪ أما في فبراير 2.5٪. فيما بلغ معدل البطالة في المملكة المتحدة أدنى مستوى خلال 42 عاماً عند 4.2٪ في الأشهر الثلاثة حتى يناير 2018, وهذا أقل من المقدار السابق وتوقعات السوق عند 4.3%.

  • معدل البطالة (مقارنة) معدل التغير بمطالبات البطالة

أيضاً أظهرت بيانات نمو الأجور بعض الإيجابية حيث إرتفع مؤشر متوسط ​​الأرباح الأسبوعية بإستثناء العلاوات للموظفين في المملكة المتحدة بنسبة 2.8% ما يتوافق مع توقعات السوق, وأعلى من 2.6% مقارنة بالفترة السابقة ليرتفع الدخل إلى 483 جنيهاً إسترلينياً في الأسبوع ، وهو الأعلى منذ الثلاثة أشهر حتى أغسطس 2015. أما مؤشر متوسط ​​الأرباح الأسبوعية الذي يشمل العلاوات ظل عند نفس التقديرات السابقة بنسبة 2.8 %, وهذا أقل من تقديرات السوق عند 3.0% ليرتفع الدخل إلى 513 جنيهاً إسترلينياً في الأسبوع في الأشهر الثلاثة حتى فبراير من عام 2018. بهذا يبلغ متوسط ​​نمو الأجور في المملكة المتحدة 2.85% في الفترة من عام 2001 حتى عام 2018.

  • مؤشر متوسط الدخل الأسبوعي بإستثناء العلاوات (مقارنة) المؤشر الذي يشمل العلاوات

مع ذلك, نتوقع أن تكون الوظائف وأرقام الرواتب مواتية مما يزيل العقبة الأكبر أمام لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا ورفع سعر الفائدة في مايو أو خلال منتصف العام. حيث من المتوقع أن يظل معدل النمو السنوي لأجور الإقتصاد ككل ثابتًا عند 2.7٪, وهو مقياس حددته لجنة السياسة النقدية في العديد من المناسبات في الآونة الأخيرة. حيث من المحتمل أن تكون المكاسب من 3٪ إلى 3.5٪ متوافقة مع هدف التضخم الذي حدده بنك إنجلترا بنسبة 2٪. بينما قبيل صدور بيانات سوق العمل إرتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.4375 مقابل الدولار, حيث ارتفع بنسبة 80% من ادنى مستويات سجلت منذ إستفتاء المملكة المتحدة على عضوية الإتحاد الأوروبي في 23 يونيو 2016 لكن تراجع مرة أخرى مع عودة الإيجابية للدولار الأمريكي. هذا يأتي بعد مراهنة السوق على رفع سعر الفائدة من بنك إنجلترا في الشهر المقبل مما يستفيد الجنيه من توقعات السياسة المختلفة, ووصلت التقديرات بالسوق إلى ما فوق نسبة 84% بتوجه بنك إنجلترا لرفع الفائدة بأي شهر خلال الأشهر الثلاثة المقبلين.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

محلل أسواق مالية خبرته تجاوزت ال 10 سنوات في أسواق المال, مختص بكتابة التقارير الأساسية والتقنية في العديد من المواقع الاقتصادية المختصة بأسواق التداول، انضم لفريق عمل أوربكس عام 2011 بمنصب محلل فني أول بقسم الأبحاث و التدريب .

- Website