ماذا بعد في ألمانيا و لميركل؟

Posted on

ماذا بعد في ألمانيا و لميركل؟

لقد انتهت محادثات الائتلاف الألماني بدون اي حل بعد إنسحاب الحزب الديمقراطي الحر من المفاوضات لتكوين حكومة جديدة.  يمكن أن تستمر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في محاولة تشكيل تحالف مع الديمقراطيين الاشتراكيين من اليسار، أو قيادة الأمة من خلال حكومة الأقلية بمساعدة الديمقراطيين الأحرار (الليبراليين) أو الخضر (اليساريين)، وكلاهما سيناريوهات غير محتملة. وهناك المزيد من الثرثرة بأن ألمانيا قد تجرى انتخابات جديدة بعد شهرين من إجراء الانتخابات، وهى حالة لم يسبق لها مثيل فى تاريخ البلاد بعد الحرب.

وأكدت ميركل أنها تفضل إجراء انتخابات جديدة بدلاً من إجراء انتخابات مع حكومة الأقلية. إلاأان الرئيس الألمانى أبلغ الأطراف على العمل بجد على طاولة المفاوضات لتشكيل حكومة. هناك عصبية أنه إذا عقدت الانتخابات في وقت قريب، فإنه من شأنه أن يعود بالفائدة على الحزب اليميني المتطرف، إضافة إلى 13٪ من الأصوات التي حصل عليها في سبتمبر، عندما دخلت البرلمان لأول مرة. وفى حالة إجراء الإنتخابات مرة أخرى فى وقت مبكر من يوم الأحد القادم، تشير استطلاعات الرأى إلى ان النتيجة ستكون برلماناً مجزئاً. يذكر أن نتائج انتخابات سبتمبر كانت على النحو التالي: 32.9٪ للحزب الديمقراطي المسيحي المحافظ ل ميركل، و 20.5٪ للديمقراطيين الاشتراكيين (يسار الوسط)، و 12.6٪ للتبادل المناهض للمهاجرين في ألمانيا، و 10.7٪ للحزب الديمقراطي الحر)، 9.2٪ حزب اليسار (أقصى اليسار) و 8.9٪ لحزب الخضر.

من الانتهازية إلى الطريق المسدود

فكيف يحدث انهيار المحادثات؟ وحقيقة أن حزب ميركل في الحزب الديمقراطي المسيحي قد فاز في انتخابات سبتمبر، ولكن بعد أن سجل أسوأ نتيجة له في عام 1949، هو انعكاس لعدم رضا الناخبين عن الأحزاب التقليدية. ومع حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين الذي ينمو نتيجة لقوانين الهجرة المتراكمة في عهد ميرك ، تحولت السلطة إلى “الأحزاب الوسطى”. وفي الوقت نفسه، طالب كل من الشريكين البافاريين في الاتحاد السوفيتي وحزب الاتحاد الديمقراطي بحصص أكثر صرامة على المهاجرين، والمزيد من القيود على لم شمل الأسر، في حين أن الخضر (أصغر حزب ولكن الأكثر أهمية في إنقاذ التحالف)، يطالبون بالتهديد اقتصادياً كقطع طاقة الفحم.

أما بالنسبة للديمقراطيين الاشتراكيين – ثاني أكبر حزب – فهي عالقة بين أزمة وجودية (مثل معظم الأحزاب اليسارية الوسطية في أوروبا) وتصلب معارضتها لميركل مرة أخرى لأن نصيبها في الائتلاف قد تضاءل بشكل ملحوظ.

خيارات ميركل

من الخيارات الأكثر واقعية لألمانيا ما يلي : سيحتاج رئيس الدولة  إلى تعيين مستشار. في حين ستحتاج ميركل إلى دعم الأغلبية في البوندستاغ المكون من 709 مقاعد في الاقتراع الحر، أو التعددية إذا لم يتم الاتفاق على أي مرشح في غضون أسبوعين. وباعتبارها رئيسة الحزب الأكبر، ومع غيره من الأفرقاء ولكن الدعوة إلى استقالتها، فإنه من غير المرجح أن يتآمر الآخرون لإبطالها بهذه الطريقة، على الرغم من أنهم قد يذلون ويضغطون على ميركل بجعلها تمر بجولات متعددة من التصويت.

هل يمكن أن تستقيل ميركل؟ لمن؟ على مدى العامين الماضيين، أضعفت ميركل منافسيها بشكل منهجي داخل حركتها الخاصة، وتجنبت تحضير خلفاً بشكل علني، لا سيما أن ميركل تعادي حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بولاية بافاريا ، بدلاً من الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له.

وبدلًا من ذلك، كان بإمكان شتاينماير حل البرلمان، إلا أن ذلك سيتطلب خطاباً متطابقاً لسيناريو حكومة الأقلية، وينتهي بالتصويت الرسمي على الثقة في ميركل، تليها انتخابات جديدة يعتقد الخبراء المحليون أنها ستجري في الربيع المقبل .ماذا بعد في ألمانيا و لميركل؟

(Visited 195 times, 1 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

© Orbex