تقرير وظائف اليوم تحت مجهر الفدرالي الاميركي

مايو 05, 4:03 م
ISM_Non manufacturing_0610

خلال الساعات القليلة المقبلة, جميع الانظار حول العالم تتجه الى الولايات المتحدة الامريكية من جديد, مع انتظار المتداولين لتقرير الوظائف الخاص بشهر ابريل الماضي.

وهذا التقرير المنتظر اليوم من المتوقع ان يكون له تأثير كبير على الاسواق, بغض النظر عن الارقام الصادرة اليوم, سواء إن كانت ايجابية ام سلبية, ففي الحالتين سيكون هناك تأثير كبير على معظم الاصول في الاسواق.

لماذا تقرير اليوم يعتبر مختلف عن باقي التقارير السابقة؟

خلال الشهر الماضي وعندما تم الاعلان عن ارقام شهر مارس الماضي والذي اظهر تراجعاً واضحاً في معدلات الوظائف الجديدة المضافة والتي اتت دون 100 الف وظيفة فقط, لدى الاسواق الان اسئلة مهمة جداُ, هل كانت ارقام شهر مارس ارقاماً مؤقتة ام ان الاقتصاد الاميركي وقطاع الوظائف قد بدأ بالتباطؤ.

من المنتظر ان يعطينا تقرير اليوم الجواب الشافي لهذه الاسئلة, وفي ما لو بالفعل كانت ارقام شهر مارس مؤقتة, فهذا يعني ان ارقام شهر ابريل الماضي المنتظر الاعلان عنها اليوم من المفترض ان تأتي بارتفاعات كبيرة لتغطية الخسارة التي تمت في الشهر الماضي.

عدا عن ذلك, وفي ما لو اتت الارقام بخيبة امل, فهذا سيعتبر اشارة واضحة لضعف الاقتصاد من جديد, وهو ما قد يؤدي بالبنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي بعض الاجراءات المهمة خلال الاجتماعات المقبلة. بمعنى, بغض النظر عن نتائج اليوم, فاجتماع الفدرالي الامريكي المقبل في الغالب ما سيكون اجتماع اتخاذ القرارات للاسواق سواء قرارات ايجابية او سلبية لتحديد الاتجاهات من قبل المتداولين.

التوقعات المنتظرة

توقعات تقرير الوظائف الامريكي لشهر ابريل المنتظرة اليوم تعتبر ايجابية نوعاً ما.

من المتوقع ان يضيف الاقتصاد الاميركي حوالي 190 الف وظيفة في ابريل بعد ان كان قد اضاف حوالي 98 الف وظيفة فقط في مارس من العام الجاري.

اما متوسط الاجور بالساعة, فتشير التوقعات ايضاً الى ارتفاعها بواقع 0.3% في ابريل, بعد ان كانت قد ارتفعت بواقع 0.2% في مارس الماضي.

إلا ان التوقعات ايضاً تشير الى ارتفاع معدلات البطالة العامة في البلاد الى مستويات 4.6% من 4.5% خلال الشهر الماضي ايضاً, إلا ان التوقعات بشكل عام للتقرير تبدوا ايجابية.

ما اهم ما يجب النظر اليه في تقرير الوظائف المنتظر اليوم

نتائج الاجور هي مفتاح تداولات تقرير اليوم. البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي يريد ان يرى المزيد من الارتفاع في معدلات الاجور في معظم القطاعات, وذلك ليتأكد من ان تضخم الاسعار على الطريق الصحيح للوصول الى مستويات التضخم المستهدفة عند مستويات 2%.

وعليه, فتقرير الوظائف الامريكي المنتظر اليوم من المفترض ان يعطينا بعض الاشارات حول احتمالات تحرك معدلات التضخم المستقبلية. بمعنى, فحتى في ما لو اتت ارقام تقرير الوظائف الامريكي اليوم بإيجابية, بما فيها الوظائف الجديدة ومعدلات البطالة, بينما اتت الاجور بنتائج مخيبة للآمال, فهذا سيبقي الاسواق في حالة من عدم اليقين حول سياسة الفدرالي الحالية واحتمالات رفع اسعار الفائدة في الاجتماعات القليلة المقبلة.

اشارات سلبية لتقرير الوظائف المنتظر اليوم

خلال الاسابيع القليلة الماضية, تم الاعلان عن العديد من المؤشرات الاقتصادية والتي اظهرت تباطؤ الاقتصاد الاميركي وخصوصاً خلال الربع الاول من العام الجاري, والذي اظهر نمواً بواقع 0.6% فقط, مع ان التوقعات كانت تشير الى نمو الاقتصاد في الربع الاول بحوالي 1.7% على الاقل.

بالاضافة الى ذلك ايضاً, العديد من مؤشرات التوظيف في العديد من القطاعات اظهرت المزيد من التباطؤ ايضاً, بما فيها قطاع البيع بالتجزئة او قطاع الصناعات التحويلية والقطاع غير الصناعي ايضاً.

وهذه الارقام الصادرة خلال الاسابيع الماضية تصب في خانة احتمالات ان نشهد تراجعاً وخيبة امل في تقرير الوظائف الامريكي المنتظر اليوم. لكن التاريخ علمنا ايضاً ان المفاجآت من الارقام الاقتصادي الامريكية تعتبر احتمالية اكبر من أي شيء آخر.

نظرة على المؤشر العام للدولار الامريكي

لازال المؤشر العام للدولار الامريكي يتداول في نطاق ضيق منذ الاعلان عن نتائج الجولة الاولى للانتخابات الفرنسية, ليتداول ما بين مستويات 99.30 و 98.70 دون اختراق أي من هذه المستويات بشكل واضح.

بالاضافة الى ذلك ايضاً, لم يستطيع المؤشر العام للدولار الامريكي ان يغطي الفجوة السعرية التي حدثت قبل اسبوعين بسبب نتائج الانتخابات الفرنسية, وهو ما يبقي احتمالية ارتفاع الدولار من جديد لتغطية الفجوة اولاً متواجدة دون تغير قبل الاستمرار في الاتجاه العام المنخفض.

كما ان المؤشرات التقنية وصلت الى مستويات تشبع عمليات البيع, وهو ما يرجح احتمالية الارتفاع بشكل اكبر من احتمالات الانخفاض, وذلك حتى يتم تغطية الفجوة السعرية على الاسفل.

واحتمالات ارتفاع الدولار الحالية لازالت واردة طالما ان المؤشر يتداول فوق مستويات الدعم المذكورة سابقاً

إلا ان هذه النظرة تنتهي في ما لو انخفض المؤشر العام للدولار الامريكي دون مستويات 98.50 واغلق الاسبوع دون ذلك المستوى, فهذا من شأنه ان يضغط على الدولار من جديد نحو مستويات دعم جديدة عند مستويات 98.0 قد تتبعها مستويات 97.70 تقريباً.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.