تصحيحات بعض المؤشرات العالمية غير كافية بعد

أبريل 27, 2:37 م
Stoxx 50_French Elections_2103

منذ الربع الاخير من العام الماضي وحتى اليوم, لم نشهد اي نوع من التصحيح الكافي في معظم الاسواق العالمية وخصوصاً مؤشرات الولايات المتحدة الامريكية الى الآن.

خلال الاسابيع القليلة الماضية, انخفض كل من مؤشر داوجونز ومؤشر ستاندارد اند يورز 500 بشكل طفيف, وكانت هذه التصحيحات لا تتعدى 3% من مستوياتهما التاريخية.

وهذه الانخفاضات اتت قبيل الجولة الاولى من الانتخابات الفرنسية, والتي كانت تعتبر في الاسواق احد اخطر الحوافز الاساسية والاحداث المنتظرة خلال الاسبوع الماضي.

على الرغم من ذلك, إلا انه وعند الاعلان عن صعود مرشح الوسط ماكرون الى الجولة الثانية للانتخابات, انخفضت حالة الخوف في الاسواق بشكل كبير جداً, حيث تشير التوقعات الان الى احتمالية فوزه في الجولة الثانية للانتخابات بحوالي 60% من الاصوات طبقاً لاستطلاعات الرأي الاخيرة.

وعلى اثر ذلك, ارتفعت معظم الاسواق العالمية بشكل ملفت يوم الاثنين, لتنهي فترة وجيزة من التصحيحات البسيطة, والان اقتربت العديد من المؤشرات الى قرب مستوياتها التاريخية, قبيل الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية.

السؤال المهم والذي لازال يخطر ببال العديد من المتداولين في الاسواق, متى وكيف سنشهد حركة تصحيح مقنعة وكافية في الاسواق العالمية وخصوصاً الاميركية خلال الفترة المقبلة؟ الجواب ببساطة, لا احد يعلم متى, الوقت فقط هو من سيجيب على هذا السؤال في المستقبل.

مؤشر S&P500 فشل عند اعلى مستوى له في التاريخ

قام مؤشر S&P500 بعملية تصحيح خلال فترة شهر تقريباً من الان, وذلك منذ ان وصل الى اعلى مستوى له في التاريخ في فبراير, حتى انخفض من تلك المستويات وحتى وصل الى مستويات 2322 في منتصف مارس الماضي.

منذ ذلك الحين, تداول المؤشر في نطاق ضيق, حتى وصل الى قاع يوم 13 ابريل الماضي عند مستويات 2328.

خلال تداولات يوم الاثنين الماضي, افتتح المؤشر تداولاته على ارتفاعات حادة بسبب نتائج الانتخابات الفرنسية, ليرتفع المؤشر ليومين على التوالي حتى تداولات يوم أمس.

وصل المؤشر خلال بداية الجلسة الامريكية يوم امس ليصل الى مستويات 2398, وكان قريباً جداً من اعلى مستوى له في التاريخ, لكنه عاد للانخفاض من جديد من تلك المستويات وانخفض الى مستويات 2387 وهي ادنى مستويات الجلسة ايضاً, واغلق عندها, ليشكل شمعة انعكاس سلبي على المستوى اليومي, وهو ما قد يكون ايضاً نموذج لقمتين متطابقتين.

المؤشرات التقنية ايضاً قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء, وقد تكون اشارة جديدة بأن نشهد بداية عملة تصحيح جديدة نحو الاسفل خصوصاً بعد اغلاق يوم امس وفشل المؤشر في تسجيل اعلى مستوى له في التاريخ من جديد.

في الوقت الحالي, الاحتمالات تبدوا كبيرة بأن نشهد موجة تصحيح جديدة على المدى القصير, وخصوصاً في ما لو خيب البنك المركزي الاوروبي امال الاسواق.

وفي ما لو حصل ذلك بالفعل, فالمستويات المنتظرة للمؤشر تتمركز عند 2380 و 2365 و حتى مستويات 2356. اما في ما لو استطاع المؤشر الارتفاع الى مستويات تاريخية جديدة خلال جلسة اليوم, فهذا يعني ان الوقت لم يحن بعد لأن نشهد عملية تصحيح نحو الاسفل بعد.

مؤشر CAC40 عند أعلى مستوى له منذ العام 2015

كما ذكرنا في التقرير السابق الخاص بالانتخابات الفرنسية وعن مؤشر CAC40 الفرنسي, ارتفع المؤشر بشكل حاد خلال تعاملات اليوم الاول للاسبوع بمجرد الاعلان عن نتائج الانتخابات الفرنسية, ليسجل المؤشر اعلى مستوى له منذ العام 2015 عند مستويات 5292 نقطة. ومنذ ان وصل اليها, تداول المؤشر في نطاق ضيق نوعاًما في انتظار الجولة الثانية للانتخابات الفرنسية والتي في الغالب ما سيكون لها تأثير اقل على الاسواق.

في الوقت الحالي, يتداول المؤشر دون مستويات مقاومة تاريخية مهمة عند 5283, والتي يجب متابعتها بحذر خلال الساعات والايام القليلة الماضية , حيث ان فشل المؤشر في اختراقها لأي سبب كان, من المتوقع ان يؤدي ذلك الى عمليات تصحيح جديدة نحو الاسفل على المدى القصير على الاقل.

على الرغم من ذلك, ومع اقتراب الجولة الثانية للانتخابات الفرنسية, ومع وجود احتمالات اكبر لمرشح الوسط ماكرون بالفوز بالانتخابات, فمن الممكن ان نتوقع استمرار ارتفاع الاسواق بشكل اكبر من السابق, حتى وان المؤشرات التقنية للمؤشر قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء.

ومن جهة اخرى, لا يوجد هناك شكوك حالياً على ان اي انخفاض للمؤشر في الغالب ما سيكون انخفاضاً محدوداً, وذلك مع استمرار تحسن الارقام الاقتصادية في معظم الدول الاوروبية.

حتى وفي ما لو قرر البنك المركزي الاوروبي ان يبدأ بعمليات تحفيف التيسير الكمي, فمن المتوقع ان تبقى التصحيحات بسيطة ومحدودة, ومن غير المتوقع ان تستمر لفترة طويلة, حيث ان حالة التفاؤل المتواجدة في دول الاتحاد الاوروبي بسبب تحسن الارقام الاقتصادية وعلى الرغم من مخاوف خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي, إلا ان هناك حالة ايجابية من قبل المستثمرين بتوسيع وتوزيع استثماراتهم بشكل اكبر.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.