الطاقة

الطاقة

عقود الطاقة

التداول في عقود الطاقة يعني التداول في عقود النفط الخام والغاز الطبيعي على وجه التحديد. أسواق تداول عقود الطاقة هي أسواق متقلبة بطبيعتها بسبب تأثير الأحداث العالمية المباشر على مصادر الإمدادات. وبالتالي فإن هذه الأسواق تمتاز بسرعة وفعالية تنفيذ أوامر التداول.

Product

Expected Last Trading Day

New Contract

First Trading Day

NGQ1

26-July -21.30

NGU1

23-July -01:02

UKOILU1

29-July -21.30

UKOILV1

27-July -01:02

USOILQ1

16-July -21.30

USOILU1

14- July -01:02

“Dates & Times are subject to change without a prior notice.”

*ألأوامر المعلقة قد يتم ألغائها أو تغير مستوياتها خلال أوقات صدور البيانات الاقتصادية الهامة أو التذبذبات العالية في الاسواق دون سابق أنذار”

عقود الطاقة

تندرج عقود الطاقة ضمن لوائح أدوات التداول المالية، في سوق الفوركس العالمي؛ حيث إنها تمثل واحدة من أهم تلك الأدوات، التي لا يتم تداولها بشكل تقليدي، بل عبر صفقات بيع وشراء تعتمد على أسعار السوق، وأفضل وقت للتداول والقيام بتنفيذ مثل هذه الأوامر. يُشار إلى أن سوق الفوركس يتضمن العديد من أدوات التداول؛ منها العملات الأجنبية والسلع والطاقة ومؤشرات الأسهم وما إلى ذلك، وفيما يخص عقود الطاقة؛ فهي تضم الخام برنت والنفط والغاز الطبيعي وما يشابهها من سلع، وجميعها مواد خاصة بتوليد الطاقة، يتداولها المستثمرون على مستوى العالم بشكل كبير.

التداول في عقود الطاقة

يمكن لعملاء شركة أوربكس ORBEX، أفضل وسيط تداول في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، الحظي بتجربة مميزة لتداول عقود النفط الخام والغاز الطبيعي، التي يتم حصرها جميعها تحت أداة عقود الطاقة، وتعد أسواقها من أكثر أسواق التداول تقلباً بطبيعتها، ويعود سبب ذلك إلى تأثير الأحداث العالمية على مصادر الإمدادات بشكل مباشر، مما يعني أنها أسواق تمتاز بفعالية وسرعة تنفيذ أوامر التداول فيها؛ لذلك فإنها تمثل فرصة جديرة بالانتباه لها؛ لتحقيق الأرباح المرجوّة.

خصائص سوق الطاقة

يتمتع سوق الطاقة بسمة نموذجية تتمثل بسرعة وكثرة التقلبات في أسعار، تبعاً لتأثره بمجموعة من العوامل السياسية والاقتصادية والبيئية، إلى جانب عوامل العرض والطلب وما يرافقها من نمو اقتصادي عالمي أو تراجع. إذ ينخفض الطلب على الطاقة أثناء الركود الاقتصادي، في حين يزيد خلال أوقات الرخاء، الأمر الذي يجعل من هذا السوق ملائماً لغايات التداول؛ بما في ذلك من منتجات ذات صلة؛ الخام البرنت، الغاز الطبيعي والنفط.

إن تقلبات سوق الطاقة تعود لأسباب عدة، تم ذكر بعضها سابقاً، ويُضاف إليها أيضاً الظروف المناخية، التي تؤثر بشكل كبير على انقطاع إمدادات هذا السوق، بما فيه من سلع من خام برنت وغاز طبيعي ووقود التدفئة، ومثل هذه الظروف والعوامل فإنها تؤثر على زيادة أو خفض الطلب عالمياً على الخدمات الاستهلاكية، التي تعمل بمصادر الطاقة هذه. وجميع هذه الأسباب أدت إلى حركة دائمة في الأسعار، الأمر الذي يجعل هذا السوق وسيلة تداول يومية مثالية للباحثين عن حركات سريعة، ويقومون باختيار العقود مقابل الفروقات بأسهل طريقة للتداول.

كيفية تداول عقود الطاقة عبر ORBEX

تقدم أوربكس لعملائها المهتمين بتداول سلع سوق الطاقة، وضمن المفكرة الاقتصادية المطّلعة على آخر أخبار ومستجدات السوق، والتي تم إعدادها من قبل فريق البحث، لتكون قادرة على قراءة من بين الأسطر من تحركات وفروقات سعرية، تكاد هي المسؤولة عن نجاح أي معاملة وتنفيذ أوامر وصفقات بيع وشراء، عدة طرق لتداول ناجح، من خلال فريق دعم وخبراء في هذا المجال، فضلاً عن المزايا الأخرى؛ مثل: منصة ميتاتريدر 4 للتداول عبر الإنترنت، ليتمكّن العميل من متابعة وإدارة حسابه في أي وقت ومن أي مكان دون وجود عوائق، ما يؤكد على أن العقود مقابل الفروقات، هي الطريقة الأنسب للتداول، والتي توفرها أوربكس للعملاء.

بشكل عام العقود الآجلة وعقود الخيارات، وأيضاً العقود مقابل الفروقات هي أشهر طرق تداول لسلع الطاقة؛ حيث يوجد عقود خام برنت أو غاز طبيعي أو نفط أو غير ذلك من سلع الطاقة في كلا الحالتين، الأمر الذي يتيح العديد من الفرص أمام المتداول. 

فوائد تداول الطاقة عبر العقود مقابل الفروقات

إن تداول الطاقة بالعقود الآجلة يعني الحاجة إلى استخدام البورصة الصحيحة للسلع القياسية المُراد تداولها؛ في حين أن التداول عبر العقود مقابل الفروقات يتيح إمكانية تداول تغيّر الأسعار، الذي يطرأ على عقود الخيارات والعقود الآجلة دون القيام بشراء أو بيع للعقود نفسها، مما يتطلب القيام بإنشاء حساب، سواء حساب إسلامي بدون فوائد أو أي من أنواع الحسابات الكلاسيكية الأخرى، التي توفرها الشركة للمتداولين، على أن يكون الحساب مربوطاً بمزود رافعة مالية. 

يتمتع متداول سلع الطاقة على أوربكس، من خلال الاستفادة من خيار التداول عبر العقود مقابل الفروقات، بعدة فوائد، يُشار إليها كما يلي:

  • إمكانية التداول على الأسعار الفورية، خاصة على سلع النفط بأنواعه القياسية.
  • إمكانية البيع والشراء في عدد كبير من أسواق الطاقة العالية، وضمن منصة واحدة فقط.
  • عدم إلزامية التمرّس في التداول، للبدء بهذه العملية؛ حيث إن الأساسيات كافية، ويوجد فريق دعم وخبراء في هذا المجال.

كيفية الاستثمار في النفط

يحظى سوق النفط بشعبية واسعة بين المتداولين في سوق الفوركس على مستوى عالمي، ويمكن لأي عميل لدى أوربكس الاستفادة من استثمار ماله الخاص في ذلك، من خلال أسهم شركات وصناديق النفط المتداولة. ويجدر بالذكر هُنا أن أسعار شركات النفط، على وجه الخصوص، تتأثر بمنحنى أسعار هذه السلع عالمياً؛ ففي بعض الأحيان تقدم هذه الشركات قيماً عالية مقارنة بتداول النفط في حد ذاته ضمن الأسواق الفردية، كما يمكن استخدام صناديق النفط المتداولة بهدف الاستثمار في أنواع النفط القياسية، أو عن طريق سلة من أسهم النفط.

تنبيه المستثمر:تداول العملات الأجنبية على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر، وقد لا يكون مناسبا لجميع المستثمرين. هناك احتمال أن تتعرض لخسارة بعض أو كل استثمارك وبالتالي يتعين عليك عدم المخاطرة باستثمار الأموال التي لا يمكنك تحمل خسارتها.