مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الدولار النيوزيلندي يكسر نمط المثلث المتماثل

0

لا يزال خام برنت يتعرض للضغط السلبي

انخفاض أسعار خام برنت مع توقعات ضعيفة للطلب الصناعي والاستهلاكي.

تراجعت أسعار خام برنت منذ شهر فبراير ليسجل أدنى مستوى له بسبب شائعات حول ضعف الطلب الاستهلاكي والصناعي. ويسعى المشترين للحفاظ على آخر ارتداد للأسعار عند ساري المفعول عند ٨١.٠٠ بعدما على ما يبدو أن السعر قد تمكن من تأمين قاعدة دعم. ولكن الإغلاق دون ٨٢.٠٠ قد يشير إلى مواصلة الاتجاه الهابط، ويمكن توقع أن تصل أسعار خام برنت إلى مستويات ٨١.٤٠ و٨٠.٥٥. وقد تُفتح مراكز بيع جديدة مع استمرار مزاج السوق الحذر، ويتطلب عكس الاتجاه، اختراق المستوى ٨٢.٥٠ ومن ثم القمة السابقة ٨٤.٠٠. 

الدولار النيوزيلندي يخترق مقاومة بالغة الأهمية

شكل مثلث متماثل يظهر كسرًا صعوديًا لزوج NZD/USD.

واصل الدولار النيوزيلندي اتجاهه الصاعد مقابل نظيره الأمريكي بعد كسره نمط المثلث المتماثل الأخير لينهي توازن قوى البيع والشراء لصالح الأخير. وكما كان الارتفاع أعلى منطقة الطلب قرب ٠.٦٠٥٠ علامة على القوة، يؤكد إغلاق أعلى ٠.٦١٠٠ على الرسم البياني اليومي سيطرة المشترين على حركة السعر. وأصبح الارتفاع للمستوى النفسي ٠.٦٢٠٠ هو الهدف التالي. بيد أن تعمق مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء قد يؤدي إلى ارتداد محدود، وقد يزداد ضغط البيع القوي في حال فقد الزخم الإيجابي إذا لم يتمكن السعر من الصمود أعلى ٠.٦١٥٠. 

الجنيه الاسترليني يحافظ على مسيرة الصعود

ارتفاع سعر GBP/USD بعد كسر مستوى المقاومة.

كان لانخفاض التضخم التدريجي السنوي بنسبة تقارب ١٪ اثرًا إيجابيًا على سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي، إذ ساهمت النتيجة في ارتفاع الباوند. كما أن تخطي السعر لمستوى المقاومة اليومي الأول ١.٢٧٠٠، قد زاد من الضغط على البائعين وجعلهم في وضع الدفاع عن مراكزهم. وبعدما تمكن الزوج من الارتفاع بأكثر من ٢٠٠ نقطة خلال هذا الشهر، ازداد تفاؤل المشترين بإمكانية الوصول نحو مستوى ١.٢٩٠٠.  ومن الجانب الآخر، يعد المستوى ١.٢٦٥٠ أول عائق أمام البائعين يتعين عليهم كسره لتحقيق الاستقرار في الأسعار قبل حدوث عمليات بيع كبيرة. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.