مكتبة التداول

أهم التحركات السعرية في الأسواق العالمية 5-12-2023

0

وكالة موديز تخفض النظرة المستقبلية للصين إلى سلبية 

أكدت وكالة موديز التصنيف الائتماني للصين عند A1 في الخامس من ديسمبر/كانون الأول، لكنها عدلت التوقعات من “مستقر” إلى “سلبي”، مشيرة إلى تضخم المخاطر الناجمة عن استمرار النمو الاقتصادي المنخفض على المدى المتوسط وإعادة الهيكلة المستمرة لقطاع العقارات. وأعربت الوكالة عن مخاوفها بشأن زيادة الأدلة على التحفيزات المالية التي تقدمها الحكومة والقطاع العام الأوسع للحكومات الإقليمية والمحلية التي تعاني من ضغوط مالية  والشركات المملوكة للدولة ، والتي تشكل مخاطر سلبية كبيرة على الصحة المالية والاستقرار الاقتصادي في الصين والمتانة المؤسسية. 

الدولار الأسترالي يتهاوى مع تثبيت الفائدة

انخفض الدولار الأسترالي إلى ما دون 0.658 أمام الدولار الأمريكي، متراجعاً أكثر عن أعلى مستوياته في أربعة أشهر بعد أن أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة دون تغيير عند 4.35٪، وذلك تماشياً مع التوقعات. وقال البنك المركزي إن قرار إبقاء أسعار الفائدة ثابتة سيتيح لنفسه “الوقت لتقييم تأثير الزيادات في أسعار الفائدة على الطلب والتضخم وسوق العمل”. وأشار بنك الاحتياطي الأسترالي أيضاً إلى عدم اليقين بشأن توقعات استهلاك الأسر، لكنه أقر باعتدال التضخم وتخفيف ظروف سوق العمل. أظهرت البيانات الرسمية أن مؤشر أسعار المستهلك الأسترالي الشهري ارتفع بوتيرة سنوية قدرها 4.9% في أكتوبر، متباطئاً من الزيادة السابقة البالغة 5.6% وجاء أقل من التوقعات 5.2%. ومن ناحية أخرى، سجلت بيانات التجارة بشكل غير متوقع عجزاً في الحساب الجاري في الربع الثالث بسبب انخفاض أسعار سلع التصدير الرئيسية. 

AUDUSD-CHART

أسعار الطاقة تستعيد مسارها الصعودي 

استقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس WTI فوق 73 دولار و برنت فوق 78 دولار للبرميل يوم الثلاثاء، متتبعة توقعات العرض والطلب العالمية. خسرت أسعار النفط أكثر من 6% خلال الجلسات الثلاث الماضية وسط شكوك في أن تخفيضات الإمدادات من قبل أوبك+ سيكون لها تأثير كبير، كما أدى ضعف البيانات في الاقتصادات الكبرى إلى إثارة المخاوف من ضعف الطلب على الطاقة. في الأسبوع الماضي، أعلن العديد من أعضاء أوبك+، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، عن تخفيضات طوعية إضافية ليصل إجماليها إلى 2.2 مليون برميل يوميًا، في حين لم يقدم الأعضاء الآخرون تعهداتهم بعد. كما صرح وزير الطاقة السعودي يوم الإثنين أن تخفيضات إمدادات أوبك+ يمكن أن تستمر “بالتأكيد” بعد الربع الأول إذا لزم الأمر. وفي مكان آخر، ظل المستثمرون قلقين بشأن الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط مع اشتداد القتال في غزة خلال عطلة نهاية الأسبوع. 

USOIL-CHART

الذهب ومستويات غير مسبوقة 

استقر الذهب حول 2035 دولاراً للأونصة اليوم الثلاثاء بعد أن واجه تقلبات شديدة في الجلسة السابقة، حيث ارتفع بأكثر من 3% إلى ما فوق 2100 دولار قبل انعكاس كبير ليغلق منخفضًا بنسبة 2% حول 2030 دولاراً. وجاءت هذه التحركات مع تزايد التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيبقي أسعار الفائدة ثابتة خلال اجتماع هذا الشهر ويمكن أن يبدأ في خفض أسعار الفائدة العام المقبل. ضاعف المتداولون في البداية هذه الرهانات على الرغم من معارضة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول للمحادثات “السابقة لأوانها” حول التيسير النقدي، قبل تفريغ تلك المواقف بطريقة مفاجئة. كما أن مهاجمة السفن في البحر الأحمر تدل على تصاعد التوترات الجيوسياسية في المنطقة لها كبير الأثر على تقلبات الذهب الجنونية. 

تتطلع الأسواق الآن إلى تقرير الوظائف الشهري الأمريكي  NFP يوم الجمعة والذي قد يقدم أدلة حول المسار المستقبلي لأسعار الفائدة. 

GOLD-CHART

أسهم هونغ كونغ تواصل الهبوط 

تراجعت الأسهم في هونغ كونغ بمقدار 261 نقطة أو 1.57% إلى 16323 نقطة في تعاملات صباح يوم الثلاثاء، متراجعة للجلسة الثالثة بينما ظلت عند أدنى مستوياتها خلال عام بعد تقدم سلبي من وول ستريت خلال الليل، مع تزايد المخاوف من الرهانات القوية على قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتغيير السياسة النقدية. كما واصلت الأسواق اتباع نهج حذر قبيل بيانات التجارة الصينية لشهر نوفمبر من هذا الأسبوع وأرقام التضخم يوم السبت. وما حد من الاتجاه الهبوطي هو بيانات المسح الخاص التي أظهرت أن نمو الخدمات في الصين وصل إلى أعلى مستوى خلال 3 أشهر. وفي غضون ذلك، تراجعت أسهم مجموعة لينوفو، ومجموعة AIA بنسبة 6.5%، و4.2% على التوالي. 

HK50-CHART

الأسواق الأميركية 

انخفضت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية يوم الثلاثاء بعد أن بدأت المتوسطات الرئيسية الأسبوع بخسائر. تراجع داو جونز 63 نقطة إلى مستويات 36138 وفي التعاملات العادية يوم الإثنين، حيث خسر مؤشر داو جونز 0.11%، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.54%، وانخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.84%، مع قيادة أسهم التكنولوجيا للانخفاض. وشوهدت خسائر حادة من أسماء التكنولوجيا العملاقة مثل Tesla (-1.4%)، Nvidia (-2.7%)، Microsoft (-1.4%)، Amazon (-1.5%) وMeta Platforms (-1.5%). كما قطعت المتوسطات الرئيسية سلسلة ارتفاعات حاسمة استمرت خمسة أيام. واصل المستثمرون تقييم توقعات السياسة النقدية حيث تراجع رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن الرهانات على تخفيض أسعار الفائدة العام المقبل. تتطلع الأسواق الآن إلى تقرير الوظائف الشهري الرئيسي هذا الأسبوع لمزيد من التوجيه. 

US30-CHART

افتح حساب تداول إسلامي بدون فوائد! ابدأ الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.