مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: رالي سانتا

الأسواق تغير اتجاهها مع انتهاء فترة التشديد

0

توقعات تثبيت المركزي الأوروبي الفائدة لفترة أطول تدعم اليورو
EURUSD_2023-12-22

يتعافى اليورو مقابل الدولار الأمريكي مع أمل السوق أن يكون الاحتياطي الفيدرالي أول من يبدأ تيسير السياسة النقدية. وعلى الرغم من الجهد المبذول من قبل صناع السياسة للحد من توقعات السوق، إلا أن المنافسة بين المتداولين قائمة لمعرفة من سيكون أول من يخفض الفائدة، الفيدرالي أم الأوروبي؟ وكون أن الفيدرالي هو أول من بدأ سلسلة رفع معدلات الفائدة، فيتوقع أن يكون جيروم باول أول من يقدم على خفض المعدلات، وربما بحلول مارس، في حين قد يكون البنك المركزي الأوروبي راضيا عن الانتظار حتى فصل الصيف قبل اتخاذ أي إجراءات. وهذا يعني أن اقدام الاحتياطي الفيدرالي على التيسير أولا من شأنه أن يصب في مصلحة العملة الموحد، مما قد يعود بها نحو قمة يوليو ١.١٢٥٠، مع وجود أقرب دعم عند ١.٠٧٥٠.

هبوط الدولار الأمريكي لقاع ٥ أشهر مع انتهاء دورة التشديد
USDCHF-CHART-22-12

تراجع الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري بعدما أعلن الاحتياطي الفيدرالي إن فترة التشديد التاريخية قد انتهت. وبعد أن وصل سعر صرفه إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات مقابل الفرنك السويسري نتيجة لسياسة على خلفية دورة التشديد القوية، يراهن المتداولون في السوق على تراجع الدولار خلال ٢٠٢٤ في أعقاب تحوله نحو التيسير. وفيما يتعلق بسويسرا، فالأوضاع أكثر استقرارًا. فعلى الرغم من تباطؤ التضخم، فإن الاقتصاد القوي قد يجعل البنك الوطني السويسري يحتفظ بأسعار الفائدة الأعلى لفترة أطول، وأن يتجه نحو التيسير بعد أن يسبقه المركزي الأوروبي، وربما في الربع الثالث من العام المقبل. وهذا من شأنه أن يمنح الفرنك السويسري مزيدًا من القوة أمام الدولار الأمريكي. وفيما أصبح المستوى ٠.٨٨٠٠ يمثل مقاومة جديدة، يعد المستوى ٠.٨٤٠٠ الهدف التالي.

القلق بشأن الطلب يهبط بسعر بخام برنت
UKOIL-CHART-22-12

لا يزال الضغط السلبي يؤثر على خام برنت بسبب السلبية بشأن مستوى الطلب على الخام في الفترة المقبلة. وتعكس التوترات الأخيرة في الأسواق المخاوف بشأن تعطل التجارة العالمية بسبب التوترات الحاصلة في الشرق الأوسط. كما شددت وزارة الخزانة الأمريكية العقوبات على النفط الروسي من خلال جعل من الصعب على المصدرين الروس التحايل على الحد الأقصى للأسعار. بيد أن التأثير على إمدادات النفط يمكن أن يكون محدودا. ويظل المحرك الأساسي للسوق هو الطلب العالمي المتباطئ والتحديات الاقتصادية في الصين، في حين أن زيادة مخزونات الخام الأمريكي، التي تعود لأسباب متنوعة قد تزيد من الضغط السلبي. هذا ويمثل المستوى ٨٤.٠٠ المقاومة المباشرة أمام الارتفاع، في حين يتعين صمود المدعم الجوهري ٧٢.٠٠ للحيلولة دون تكبد أسعار برنت مزيدًا من الخسائر.

تكهنات تيسير الفائدة تصعد بمؤشر “إس آند پي”
SPX-500-CHART-22-12

تمكن مؤشر “ستاندرد آند پورز ٥٠٠” من تسجيل أعلى مستوى له في عامين في ” رالي سانتا” مع تجدد رغبة المستثمرين في المخاطرة. وقد حفزت نتائج بيانات الولايات المتحدة التي لم تحقق القوة المنشودة، من تفاؤل المستثمرين بأن الاحتياطي الفيدرالي سيتجه للتيسير، لاسيما أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال متفوق على أقرانه بالأداء. والسؤال المطروح الآن يتعلق بسرعة تنفيذ الفيدرالي لخفض سعر الفائدة، وعدد مرات الخفض. وقد قدرها بعض المستثمرين بثلاث تخفيضات في عام ٢٠٢٤، لكن تردد وتحفظ المسؤولين الصريح قد يشكك في ذلك. وقد يسهم تعافي المؤشر وارتفاعه للمستوى ٤٨٢٠ بعد عامين من الخسائر في مواجهة المستثمرين العام الجديد بمزيد من الثقة. هذا ويمثل المستوى ٤٥٥٠ الدعم المباشر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول زوج اليورو-دولار بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

Leave A Reply

Your email address will not be published.