مكتبة التداول

أهم التحركات السعرية في الأسواق العالمية 28-11-2023

0

المؤشرات الأميركية في حذر تام قبيل بيانات PCE

استقرت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية اليوم الثلاثاء بعد أن انخفضت بشكل طفيف يوم الإثنين، بينما يترقب المستثمرون الإصدارات الاقتصادية الرئيسية هذا الأسبوع. وفي التعاملات العادية يوم الإثنين، انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.16%، وخسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.19%، وتراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.07%، بسبب تراجع الأسهم من قبل قطاعات الرعاية الصحية والصناعة وخدمات الاتصالات. جاءت هذه التحركات في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون التوقف المؤقت على معدلات الفائدة في نوفمبر، حيث من المتوقع أن تكتسب جميع المؤشرات الثلاثة ما لا يقل عن 7%. كما أصبحت الأسواق حذرة قبيل صدور البيانات الرئيسية هذا الأسبوع، وعلى رأسها مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي، وهو أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي PCE. ومن المقرر أن يدلي العديد من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضاً بتصريحات في أحداث مختلفة هذا الأسبوع. 

خام برنت يستعد لقرارات أوبك

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت فوق 80 دولاراً للبرميل يوم الثلاثاء، لتنهي انخفاضاً استمر ثلاثة أيام مع استعداد المستثمرين لاجتماع أوبك+ في وقت لاحق من الأسبوع، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن تمدد السعودية وروسيا تخفيضات الإمدادات الطوعية حتى الربع الأول من عام 2024 على الأقل. ومن المحتمل أيضاً بأن المجموعة قد تقوم بتعميق تخفيضات الإنتاج بشكل أكبر لدعم السوق. وفي الأسبوع الماضي، تعرضت أسعار النفط لضغوط بعد تأجيل الاجتماع الوزاري لأوبك+، الذي كان مقرراً في البداية في 26 نوفمبر، إلى 30 نوفمبر وسط خلاف حول حصص الإنتاج للمنتجين الأفارقة. في غضون ذلك، قالت وكالة الطاقة الدولية إنها لا تزال تتوقع فائضاً طفيفاً في أسواق النفط العالمية العام المقبل على الرغم من التمديد المحتمل لتخفيضات إمدادات أوبك+ حتى عام 2024. 

الأسواق الأوروبية على انخفاض قبيل صدور البيانات الرئيسية

تراجعت أسواق الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء، إذ خسر المؤشر 600 نحو 0.3% كما انخفض داكس الألماني 0.22% نحو 15930 نقطة بعد ان وصل لمستويات 16000 إذ ظلت الأسواق حذرة قبل بيانات التضخم الحاسمة المقرر صدورها في وقت لاحق هذا الأسبوع، والتي ستساعد في معرفة ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي قد اختتما بالفعل رفع سعر الفائدة وإمكانية البدء المحتمل بالتخفيضات. كما تحسنت اليوم معنويات المستهلكين الألمان بشكل طفيف مع اقتراب شهر ديسمبر، على الرغم من أنها ظلت عند مستوى منخفض بشكل ملحوظ بانتظار صدور بيانات التضخم الألماني غداً الأربعاء. 

هانغ سنغ ينهي تداولاته بانخفاض 1%

انخفض مؤشر Hang Seng بمقدار 170.92 نقطة أو ما يقرب من 1% ليغلق عند 17354.14 يوم الثلاثاء، وسط خسائر واسعة النطاق من جميع القطاعات. واستمر الحذر بشأن بيانات مؤشر مديري المشتريات الصيني القادمة بعد انخفاض نشاط المصانع خلال شهر سبتمبر ومزيد من التباطؤ في قطاع الخدمات. كما اتسعت الفجوة التجارية في هونج كونج الشهر الماضي، حيث ارتفعت الواردات بشكل أسرع من الصادرات. كما أثر التراجع المتواضع في العقود الآجلة الأمريكية على المعنويات، حيث يستعد المستثمرون لبيانات التضخم الرئيسية بحثاً عن أدلة حول الخطوة التالية لسعر الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي. وقد حد من الزخم الهبوطي تصريح محافظ البنك المركزي الصيني بان قونغ شنغ بأن السياسة النقدية ستظل متكيفة لدعم الاقتصاد والتوصية بإصلاحات هيكلية مع مرور الوقت لتقليل الاعتماد على البنية التحتية والعقارات لتحقيق النمو.  

زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي

ظل الدولار الأسترالي محافظاً على اعلى مستوياته في 4 أشهر حيث تداول اليوم عند 0.6602 متأثراً بشكل طفيف بالبيانات التي أظهرت انخفاض مبيعات التجزئة الأسترالية بشكل غير متوقع في أكتوبر والذي يعكس حذر المستهلكين على الإنفاق وسط عروض عيد الشكر والكريسماس. ومن ناحية أخرى، حذرت محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي ميشيل بولوك مؤخرا من أن الطلب المحلي يسهم بشكل متزايد في التضخم، الأمر الذي يتطلب مراقبة مستمرة لضبط  أسعار الفائدة. وترى الأسواق الآن فرصة بنسبة 60% لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى إلى 4.6% العام المقبل، مقارنة بـ 40% سابقاً. وفي وقت سابق من شهر نوفمبر، رفع بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 4.35% حيث ما زال التضخم بعيداً عن مستهدف المركزي الأسترالي. 

تداول الدولار الأسترالي بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

Leave A Reply

Your email address will not be published.