مكتبة التداول

أهم التحركات السعرية في الأسواق العالمية 18-10-2023

0

الأسهم الأوروبية قبيل بيانات التضخم الأوروبي 

ظلت أسواق الأسهم الأوروبية ضعيفة يوم الأربعاء قبيل صدور بيانات التضخم للاتحاد الأوروبي خلال اليوم. كما أن احتدام  الصراع المتصاعد في الشرق الأوسط واستمرار ارتفاع التضخم في المملكة المتحدة مع صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصيني الأفضل من المتوقع لم تمنح قوة لارتفاع الأسهم الأوروبية. أشارت البيانات الرسمية الصادرة يوم الأربعاء إلى أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين البريطانيين ظل عند 6.7% في سبتمبر، متحدياً توقعات السوق بتباطؤ إلى 6.6%. بالإضافة إلى ذلك، تراجع النمو الاقتصادي في الصين بأقل من المتوقع ليصل إلى 4.9% في الربع الثالث، وتداول مؤشر داكس الألماني عند مستويات 15350 كما حافظ كاك الفرنسي على مستويات 7031 نقطة.

بيانات الصين اللاعب الأكبر للتحركات السعرية اليوم

نما الاقتصاد الصيني بنسبة 4.9% على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2023، متجاوزاً توقعات السوق البالغة 4.4%. ويثير الآمال في أنه سيحقق الهدف السنوي الرسمي البالغ حوالي 5% هذا العام، حيث عوض التحفيز المستمر من بكين تأثير أزمة العقارات الطويلة الأمد والتجارة الضعيفة. وفي شهر سبتمبر وحده، ارتفعت مبيعات التجزئة بأكبر قدر خلال 4 أشهر سجلت نسبة 5.5% على أساس سنوي في سبتمبر 2023، متسارعة من زيادة بنسبة 4.6% في الشهر السابق ومتجاوزة تقديرات السوق البالغة 4.9%. وكانت هذه أكبر زيادة في وتيرة التجارة منذ شهر مايو، مدعومة بشكل أساسي بالزيادات السريعة في مبيعات الملابس والأحذية والقبعات والمنسوجات (9.9٪ مقابل 4.5٪ في أغسطس)، والذهب والفضة والمجوهرات. 

وظل نمو الإنتاج الصناعي عند أعلى مستوى له منذ أبريل. في غضون ذلك، انخفض معدل البطالة الذي شمله الاستطلاع إلى أدنى مستوى له على مدى 22 شهراً بنسبة 5٪ وبالنظر إلى الأشهر التسعة الأولى من العام، تقدم الاقتصاد بنسبة 5.2%. ومع ذلك، لا تزال المشاكل الناجمة عن قطاع العقارات تشكل عبئاً على الاقتصاد حيث يواجه عدد من أكبر المطورين في الصين تخلفاً محتملاً عن السداد. 

تداول مؤشر هونغ كونغ على ثبات بعد أن سجل ارتفاعاً في بداية اليوم بعد بيانات الصين عند 17752 نقطة. 

خام برنت

قفزت العقود الآجلة لخام برنت حوالي 2% لتتجاوز 91 دولارًا للبرميل يوم الأربعاء، لتصل إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين، حيث أدت المخاوف من استمرار الصراع في الشرق الأوسط وسحب أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية إلى تأجيج المخاوف على جانب العرض. كما أظهرت بيانات الصناعة أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بنحو 4.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة بكثير التوقعات بانخفاض قدره 300 ألف برميل. في غضون ذلك، اتفقت الإدارة الفنزويلية وزعماء المعارضة يوم الثلاثاء على ضمانات انتخابية لإجراء الانتخابات الرئاسية لعام 2024، مما يمهد الطريق لتخفيف محتمل للعقوبات الأمريكية مما قد يزيد إمدادات النفط العالمية.

الذهب المستفيد الأكبر من نشوب الصراعات

ارتفع الذهب فوق 1930 دولارًا للأونصة اليوم الأربعاء، مسجلاً أعلى مستوياته في شهر تقريبًا، حيث دفعت المخاوف من توسع الصراع في الشرق الأوسط المستثمرين إلى البحث عن أصول الملاذ الآمن. تصاعدت التوترات في الشرق الأوسط بعد ان شنت اسرائيل هجمات صاروخية على مستشفى بمدينة غزة أدى إلى استشهاد أكثر من500 فلسطيني مساء الثلاثاء

وفي أحدث تعليق لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، إن ارتفاع تكاليف الاقتراض طويل الأجل يفرض ضغوطًا هبوطية على الطلب، في حين قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، إن التضخم لا يزال مرتفعًا للغاية. يتطلع المستثمرون الآن إلى خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في وقت لاحق من الأسبوع للحصول على مزيد من التوجيه.

الاسترليني وبيانات التضخم في UK

ارتفع الجنيه الاسترليني قليلا إلى مستوى 1.22 دولار، بعد بيانات المملكة المتحدة التي أشارت إلى أن التضخم ظل مرتفعا في سبتمبر، على الرغم من سلسلة رفع أسعار الفائدة التي قام بها بنك إنجلترا خلال الأشهر الماضية. بقي التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في بريطانيا عند أدنى مستوى له في 18 شهرا عند 6.7%، متحديا توقعات السوق بانخفاض طفيف إلى 6.6%، في حين انخفض المعدل الأساسي بأقل من المتوقع إلى 6.1%. وفي الوقت نفسه، كشفت بيانات العمل الصادرة في وقت سابق من هذا الأسبوع أن نمو الأجور الإجمالي في المملكة المتحدة تباطأ من 8.5% إلى 8.1%، وهو أقل من التوقعات البالغة 8.3%. بالإضافة إلى ذلك، انخفض عدد الوظائف الشاغرة إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عامين في أغسطس.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.