مكتبة التداول

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا الأسبوع

0

في الولايات المتحدة، سيكون التركيز الرئيسي على بداية موسم الأرباح الذي يضم لاعبين رئيسيين مثل تيسلا، وبنك أوف أمريكا، وجونسون آند جونسون، وبروكتر آند جامبل، ونتفليكس. أيضاً، سيركز المستثمرون على خطابات بنك الاحتياطي الفيدرالي وبعض البيانات، بما في ذلك مبيعات التجزئة، وتصاريح البناء، وبدء بناء المساكن، ومبيعات المنازل القائمة، والإنتاج الصناعي. وعلى المستوى الدولي، سيتم مراقبة معدلات التضخم عن كثب في المملكة المتحدة، وكندا، واليابان، ونيوزيلندا، وجنوب أفريقيا، وماليزيا. ستجذب الصين الانتباه بمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، ومبيعات التجزئة، والإنتاج الصناعي، والاستثمار في الأصول الثابتة، ومعدل البطالة، ومؤشر أسعار المنازل. أخيراً، ستصدر المملكة المتحدة معدل البطالة وأرقام مبيعات التجزئة، وستشارك ألمانيا مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية، وسيتم اتخاذ قرارات بشأن أسعار الفائدة في كوريا الجنوبية وإندونيسيا. 

أهم البيانات الإقتصادية في الولايات المتحدة

سيراقب المستثمرون عن كثب الخطابات الرئيسية التي يلقيها العديد من صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي لتقييم المسار المحتمل للسياسة النقدية في الأشهر المقبلة. في الوقت نفسه، فإن موسم أرباح الربع الثالث على قدم وساق، مع التقارير المرتقبة من الشركات الكبرى، بما في ذلك بنك أوف أمريكا، وجولدمان ساكس، وأمريكان إكسبريس، ومورجان ستانلي، وجونسون آند جونسون، وبروكتر آند جامبل، ونتفليكس، وتيسلا، وإيه تي آند تي، وبلاكستون، شركة فيليب موريس إنترناشيونال، وشركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية، وشركة Intuitive Surgical، وشركة SLB. وبالانتقال إلى البيانات الاقتصادية، من المتوقع أن تنمو مبيعات التجزئة في سبتمبر بنسبة 0.2% الشهر الماضي، وهو تباطؤ طفيف عن الزيادة البالغة 0.6% في أغسطس. ومن الجدير بالذكر أيضاً الإنتاج الصناعي، حيث من المتوقع أن ينمو بنسبة 0.1%، بانخفاض عن 0.4% المسجل في الفترة السابقة. وسيتم التدقيق في قطاع الإسكان أيضاً، مع الاهتمام بتصاريح البناء وبدء بناء المساكن، ومبيعات المنازل القائمة. تشمل البيانات الإضافية التي يجب متابعتها مخزونات الأعمال، وإجمالي تدفقات رأس المال، ومؤشر سوق الإسكان NAHB، ومؤشر التصنيع إمباير ستيت في نيويورك، ومؤشر التصنيع الفيدرالي في فيلادلفيا. كذلك ستصدر كندا بيانات التضخم لشهر سبتمبر، وأرقام تجارة التجزئة، وبدء المساكن، وأسعار المساكن. 

في المملكة المتحدة

يمتلئ التقويم الاقتصادي بالبيانات المهمة، بما في ذلك التقارير الرئيسية عن التضخم والبطالة ومبيعات التجزئة، إلى جانب ثقة المستهلك من Gfk وصافي اقتراض القطاع العام. ومن المتوقع أن تظهر بيانات أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة لشهر سبتمبر تراجع التضخم السنوي إلى 6.5%، وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2022. 

على صعيد أوروبا

في ألمانيا، من المتوقع أن يصل مؤشر زيو للثقة الاقتصادية إلى أعلى مستوى له منذ ستة أشهر في أكتوبر. كما سيتم إصدار بيانات التضخم المحدثة لمنطقة اليورو وإيطاليا. وتشمل البيانات الاقتصادية الأخرى التي يجب متابعتها الميزان التجاري في منطقة اليورو والحساب الجاري وناتج البناء. أسعار المنتجين والجملة في ألمانيا وثقة رجال الأعمال في فرنسا وبيانات التجارة لسويسرا. 

على صعيد آسيا

في الصين: ستتصدر أرقام الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث أسبوعاً حافلاً بالإصدارات الاقتصادية، ومن المتوقع أن تعكس تباطؤاً ملحوظاً في النمو، حيث تنتظر الأسواق رؤى حول تأثير الدعم الاقتصادي من بكين. وسيصدر ثاني أكبر اقتصاد في العالم أيضاً الإنتاج الصناعي لشهر سبتمبر، ومبيعات التجزئة، وأسعار المنازل، ومعدل البطالة، في حين سيقرر بنك الشعب الصيني أسعار الفائدة الرئيسية الجديدة على القروض.  

في اليابان تتجه كل الأنظار نحو معدل التضخم والميزان التجاري لشهر سبتمبر، حيث يبحث المتداولون عن أدلة جديدة حول إشارة محورية محتملة من بنك اليابان. 

أيضا ستحدد السلطات النقدية في كوريا الجنوبية وإندونيسيا أسعار الفائدة الجديدة، في حين تصدر ماليزيا بيانات ناتجها المحلي الإجمالي في الربع الثالث ومؤشر مديري المشتريات لشهر سبتمبر/أيلول.  

في غضون ذلك، ينتظر المستثمرون محضر الاجتماع الأخير لبنك الاحتياطي الأسترالي للحصول على رؤى حول كيفية رؤية البنك المركزي لمخاطر التضخم. وستصدر أستراليا أيضاً سلسلة من بيانات العمل لشهر سبتمبر، في حين ستشارك نيوزيلندا ببيانات معدل التضخم للربع الثالث.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.