مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: مزيد من التشديد قادم

0

Key data release

استمرار الولايات المتحدة في التشديد يهبط باليورو مقابل الدولار

EURUSD

تراجع اليورو مجدداً حيث لا تزال فجوة أسعار الفائدة بين ضفتي المحيط الأطلسي كبيرة. ومع انخفاض أسعار الطاقة، استهل فصل الربيع مع شعور من الارتياح لأن أوروبا ربما تكون قد تجنبت الأزمة. وينظر للنمو الذي شهدته أحدث أرقام مؤشر لمديري المشتريات على أنه دليلاً على أسس اقتصادية قوية. وأن الركود الذي كثر الحديث عنه إذا ما حدث، فسيكون أقل شدة مما كان متوقعاً. وفي حين تتوقع الأسواق رفع سعر الفائدة مرتين على الأقل من قبل البنك المركزي الأوروبي. إلا انه مع إصرار بنك الاحتياطي الفيدرالي على المزيد من الرفع لمعدلات الفائدة، فإن العملة الموحدة تعد متأخرة من حيث سعر الفائدة النهائي. وحالياً يختبر الزوج أدنى مستويات هذا العام عند ١.٠٥٠٠، في حين يمثل ١.٠٨٠٠ مستوى مقاومة جديدة.

تراجع الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي مع تضاؤل التفاؤل

AUDUSD

يضعف الدولار الأسترالي نتيجة إضعاف احتمال المزيد من التشديد لمعنويات السوق. ومع بقاء نمو الأجور ثابتاً، وإذا لم يتعافى سوق العمل بالسرعة الكافية، فقد يدفع بنك الاحتياطي الأسترالي معدلات الذروة أعلى بكثير من ٤.١٪ المتوقعة حالياً. وقد أشار البنك المركزي بالفعل إلى زيادة أكبر في أسعار الفائدة في المستقبل، لكن هذا المحور المتشدد بالكاد يدعم عملة البلاد. بل ويعني أن المعركة ضد التضخم لم تنته بعد، وأن الشروط الصارمة يمكن أن تستمر في المستقبل القريب. وهو ما قد ينتج عنه تراجع الرغبة في المخاطرة إلى الحد الذي يهبط فيه الدولار الاسترالي المرتفع إلى ٠.٦٦٥٠، أما أولى العقبات أمام الارتفاع فهي تقبع عند ٠.٦٩٢٠.

انخفاض سعر خام برنت وسط الطلب المتشائم

US OIL

انخفضت مستويات خام برنت مع إلقاء أسعار الفائدة العالمية المرتفعة بظلالها على الطلب. ورغم أن البنوك المركزية على مستوى العالم تمر بمراحل مختلفة من دورة التشديد، فجميعها يصبو للهدف ذاته، ألا وهو كبح جماح التضخم من خلال الحد من النمو. فالبعض يوائم سياساته بالارتفاعات التدريجية، والبعض منهم تبنى نهج “التوقف والاستئناف”، والبعض الآخر لا يزال يضغط بقوة. ويشير ارتفاع المخزون الاحتياطي في الولايات المتحدة إلى ضعف الطلب في أكبر مستهلك في العالم. وفي الوقت نفسه، بالكاد استجابت السوق لخطة روسيا لتقليص الصادرات من موانئها الغربية، وهو ما ينبئنا بالكثير من السلبية. ليبقى السعر دون مستوى ٨٩.٠٠، مع احتمالية هبوطه إلى ٧٠.٠٠.

معدل ذروة الفائدة غير المؤكد يهبط بمؤشر “ناسداك١٠٠

NAS 100

يتراجع مؤشر “ناسداك ١٠٠ ” مع استمرار بنك الاحتياطي الفيدرالي في التأكيد على أجندته المتشددة. والواقع أن نتائج البيانات الاقتصادية القوية في الولايات المتحدة كانت بمثابة سيف ذي حدين. فهي من ناحية تخفف من المخاوف المتعلقة بالركود. ومن ناحية أخرى، قد تدفع البنك المركزي إلى زيادة أكثر عدوانية في أسعار الفائدة، وهو الأمر الذي يضغط سلباً على النمو الاقتصادي. وانحسرت كل الرهانات بعد أن أصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي لهجة متشددة بينما كان المستثمرون يأملون في أن تنتهي عملية تشديد السياسة النقدية تدريجيا.  وباتت ذروة سعر الفائدة المجهولة هي ما تزعج السوق، حتى أن ثلاث ارتفاعات بمقدار ٢٥ نقطة أساس لن تختلف كثيراً عن رفع بمقدار ٧٥ نقطة أساس دفعة واحدة في حالة حدوث ذلك. ويتجه المؤشر حالياً إلى ١١٦٠٠، في حين يمثل ١٢٨٠٠ أقرب مستوى مقاومة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.