مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: بيانات الوظائف الأمريكية في الطريق إلينا ليبدأ التقلب مرة أخرى

0

Key data release

زوج اليورو/دولار في انتظار محفزاً جديداً

EURUSD-CHART

لقد تلقت العملة الأوروبية دعماً من البنك المركزي الأوروبي الحازم خلال 2022، ولكن في العام الجديد سيكون المحرك الرئيسي لزوج العملات الأكثر تداولاً هو مدى سرعة البنك المركزي الأوروبي في سد فجوة السياسة النقدية التي يعانيها مع أقرانه من البنوك المركزية الأخرى. وتجاهل المستثمرون المخاوف المتعلقة بارتفاع أسعار الطاقة وتكاليف الاقتراض. وكان تحول صانعي السياسة الأوروبيين إلى النهج المتشدد بشأن التضخم ورفع أسعار الفائدة بسرعة قد دفع اليورو إلى الانتعاش، مما أدى إلى تفاقم التوقعات حيال مدى قوة الوتيرة التي سيرفع بها الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة. ونظراً لحاجة السوق إلى محفز بعد ضعف السيولة خلال موسم العطلات، فقد يتسبب محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وبيانات الوظائف بالقطاع غير الزراعي الأمريكي في القيام بهذا الدور. وعلى الصعيد الفني، سيشكل مستوى 1.0800 مقاومة رئيسية للزوج، أما مستوى 1.0450، فسيشكل مستوى الدعم.

الدولار الأمريكي يستقر مقابل نظيره الكندي وسط تراجع شهية المخاطرة

USDCAD-CHART

هبط الدولار الكندي على خلفية ضعف معدلات السيولة بسبب موسم العطلة. كما لا يزال الدولار الكندي في وضع سيئ نظراً لمواجهته بعض من الرياح المعاكسة.  فما زالت حالة الحذر المسيطرة على مزاج السوق تضغط على الأصول ذات المخاطر وسط فشل أسعار النفط المتراجعة في تقديم أي دعم. وبينما يستعد المستثمرون لمواجهة حالات عدم اليقين بشأن الاقتصاد الكلي في عام 2023، فقد يختارون التمسك بالعملة الأمريكية الأكثر أماناً على حساب الدولار الكندي الحساس للمخاطر، كما أن الموقف المتفائل نسبياً للاحتياطي الفيدرالي قد يساعد في انتصار الأول. علاوة على ذلك، قد تؤدي بيانات الوظائف المرتقب صدورها هذا الأسبوع إلى إثارة التقلبات. وفي حال اختراق زوج الدولار/كندي أعلى مستوى 1.3800، فسوف سيستأنف مسيرته الصاعدة. وعلى الجانب الأخر، سيكون مستوى 1.3330 هو الدعم الأقرب للزوج.

تعافي طفيف لأسعار الذهب

XAUUSD-CHART

ارتفعت أسعار الذهب مرة أخرى بالتزامن مع ضعف الدولار الذي يفتقر إلى أي محفز إيجابي. كما تزايد الطلب على الذهب بفضل ضعف الدولار متأثراً التوقعات بشأن تباطؤ رفع أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي. وفي الوقت نفسه، جدد قرار الصين بإعادة فتح حدودها في شهر يناير الجاري الآمال في أن يستعيد أكبر مستهلك للذهب نشاطه في السوق الفعلي. وعلى صعيد آخر، قد تتزايد معدلات التقلب مع تدفق السيولة مرة أخرى إلى السوق في الأسبوع الأول من العام الجديد الحافل بمجموعة من البيانات الاقتصادية المهمة. وعلى الجانب السلبي، ففي حال جاءت بيانات الوظائف الأمريكية إيجابية، فسيعكس ذلك استمرارية مرونة سوق العمل، مما سيترتب عليه ارتفاع الدولار وإحكام ثيران الذهب قبضتهم على السوق. ويمثل مستوى 1875 المقاومة التالية للذهب، بينما يستقر مستوى الدعم الجديد عند 1725.

مؤشر “ستاندرز أند بورز 500” يعاني والفيدرالي قد لا يحرك ساكناً

SPX500-CHART

تراجع ​​مؤشر “ستاندرز أند بورز 500” على خلفية شعور المستثمرين بالقلق حيال تبني الفيدرالي للسياسة النقدية التشديدية لفترة طويلة من الزمن. فيما قدمت العطلة للمشاركين في السوق بعض العزاء، ولكن العام الجديد قد يأتي مع بعض التحديات. فنظراً لعزم الاحتياطي الفيدرالي على تهدئة سوق العمل وتخفيف ضغط الأجور، ستكون بيانات أعداد الوظائف بالقطاع غير الزراعي الأمريكي بمثابة الحافز الرئيسي للاتجاه التالي.

هذا وقد قد تؤدي الأرقام القوية لبيانات التوظيف إلى إثارة المخاوف من أن الفيدرالي الأمريكي ما زال أمامه الكثير ليفعله لكسر وتيرة سوق العمل الضيق، مما قد يطيل أمد السوق الهابطة. وفي الوقت نفسه، يٌثير صراع الصين مع إعادة الانفتاح الشكوك حول تعافي سلاسل التوريد العالمية. وعلى الصعيد الفني، سيواجه مؤشر “ستاندرز أند بورز 500” مقاومة عند 4130، فيما قد يختبر مستوى 3700.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول بفروقات سعرية تصل الى صفر! افتح حسابك الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.