مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: اليورو يستعيد الزخم الإيجابي

0 144

اليورو يلاقي الدعم مقابل الدولار الأمريكي

يكافح الدولار بسبب نتائج مؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي التي تراجعت أكثر مما كان متوقعاً لها. وتعرض اليورو للضغط السلبي عند ١.٠٤٥٠، وهو مستوى الدعم الذي تحول إلى مقاومة من الصيف الماضي. كما كان الزوج يوطد مكاسبه بعد عشرة أيام من الصعود المتواصل في وقت سابق من هذا الشهر. وأدى الانخفاض إلى ما دون ١.٠٢٨٠ إلى انسحاب بعض المشترين، لكن السعر عاد وارتد من ١.٠٢٢٠. وقد يستأنف الارتفاع حال الإغلاق أعلى المقاومة المذكورة ويشق الزوج طريقه نحو ١.٠٦٠٠. وفي حال الارتداد فيما يتوجه مؤشر القوة النسبية من جديد لمنطقة ذروة الشراء، فإن الدعم المباشر يقع عند المستوى ١.٠٣٤٠.

النفط الخام الأمريكي لم ينجح في الارتداد

ينخفض ​​خام غرب تكساس الوسيط بعد أن زاد تراكم مخزونات البنزين من المخاوف بشأن ضعف الطلب. وسيؤكد الإغلاق دون قاع شهر سبتمبر عند ٧٦.٥٠ أن السيطرة على حركة السعر لا زالت في أيدي البائعين.  وسينتهي بذلك الارتداد الذي استمر على مدى الأشهر الثلاثة الماضية. ودفع ارتداد قصير أعلي المستوى النفسي ٨.٠٠ البائعين خلال اليوم للتغطية. إلا أن السلعة لا زالت تواجه صعاب. ويعتبر ٨٢.٠٠ هو أقرب مستوي مقاومة، كما سيتعين على جانب الشراء تجاوز ٨٥.٠٠ قبل أن يأمل في التعافي. وإلا، فإن ٧٢.٠٠ سيكون هو المحطة التالية للهبوط.

مؤشر “فوتسي” يختبر المقاومة الرئيسية

منحت أسهم السلع الدعم اللازم لمؤشر “فوتسي ١٠٠”. ويختبر المؤشر أعلى مستوى لشهر سبتمبر والمستوى النفسي ٧٥٠٠. وهذا يعني أن المؤشر الآن عند مفترق طرق بين الانعكاس الصاعد أو استمرار الهبوط للأسابيع المقبلة. وقد يمهد الإغلاق الإيجابي الطريق للارتفاع أعلى قمة هذا العام عند ٧٦٧٠. وقد تتسبب حالة ذروة الشراء لمؤشر القوة النسبية في تراجع يمثل فيه المستوى ٧٣٩٠ دعماً جديداً. أما المستوى ٧٢٩٠ الواقع على طول المتوسط ​​المتحرك لمدة ٢٠ يوماً، فيعد مستوى آخر لتقييم التزام المشترين.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

Leave A Reply

Your email address will not be published.