مكتبة التداول
EUR
GBP
AUD
JPY
TRY
INR
SGD
MYR
JOD
KWD
SAR
AED
QAR
OMR
EGP

الأسبوع الحالي: احتمال عودة الفيدرالي للسياسة النقدية الميسرة مع انكماش الاقتصاد

0 98

تعافي الجنيه الإسترليني مع رفع بنك إنجلترا معدل الفائدة ٥٠ نقطة أساس

ارتد الجنيه الإسترليني بشكل ايجابي أمام الدولار الأمريكي مع احتمالية رفع بنك إنجلترا لمعدل الفائدة بمقدار نصف نقطة لأول مره منذ عام ١٩٩٧. وكان معدل التضخم في المملكة المتحدة قد سجل أعلى مستوى له في ٤٠ عاماً عند ٩.٤٪، وقد يتعدى التضخم خانة الآحاد في الخريف. وعندما يتعلق الأمر بالاختيار بين مواجهة الأسعار المرتفعة وتفادي الانكماش، فيبدو أن القصة تتكرر من جديد. حتى أن البنك المركزي الأوروبي أصبح أكثر عدوانية مما كان متوقعاً إذ رفع سعر الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس، وتسعر السوق أن يقْدم المحافظ “بايلي” وشركاءه على نفس الحركة هذا الأسبوع. وقد يحدث هبوط مفاجئ في حال رفعت الفائدة بمقدار ٢٥ نقطة أساس. وفيما يعد ١.١٨٠٠ دعماً جديداً، يعتبر المستوى ١.٢٣٠٠ العقبة الأولى إذا اكتسب الارتداد زخماً.

ارتفاع الدولار الأسترالي على خلفية تشديد بنك الاحتياطي الأسترالي

يرتفع الدولار الأسترالي مع تسريع بنك الاحتياطي الأسترالي لوتيرة تشديده الكمي. وقد سجل التضخم الأسترالي في الربع السابق أعلى مستوى له في ٢١ عاماً دون أي إشارة على بلوغه الذروة بعد. وقد رسمت الحكومة صورة مظلمة نوعاً ما في آخر تحديث اقتصادي لها مع تنقيح توقعات النمو بالهبوط وارتفاع التضخم. ومن المتوقع أن يضيف البنك المركزي ٥٠ نقطة أساس أخرى إلى سعر الفائدة النقدي في اجتماع السياسة القادم. وفي الوقت نفسه، أظهرت السلع المستهلكة بشكل دوري مثل خام الحديد والنحاس علامات الاستقرار، وهو ما يخدم العملة الحساسة للمخاطر أكثر. ويختبر الزوج مستوى ٠.٧٠٧٠ مع وجود ٠.٦٧٠٠ كمستوى دعم جديد.

ارتفاع الذهب مع تخلي المتداولين عن الدولار

يعوض الذهب خسائره مع تراجع الدولار الأمريكي بعد تراجع حدة نبرة بنك الاحتياطي الفيدرالي. وقرر رئيس الفيدرالي “باول” ألا يفصح عن خطوته التالية، حيث يتوقف القرار على نتائج البيانات الاقتصادية. وكان الاقتصاد الأمريكي قد انكمش بشكل غير متوقع بنسبة ٠.٩٪ في الربع الثاني، مما عزز المخاوف حول اقتراب الركود. ما يهتم به السوق في الواقع هو ما إذا ما كان في مقدرة الاحتياطي الفيدرالي التحكم في نسب التباطؤ الاقتصادي والذي من شأنه أن يقنعهم بوقف رفع الفائدة. وأدى هذا الاحتمال إلى تخلي المتداولين عن مراكزهم الشرائية للدولار في تداول الزخم. واكتسب الذهب الزخم بعد أن ارتد عن ١٦٨٥ ليتجه نحو ١٨٢٠.

ارتداد مؤشر “ناسداك ١٠٠” بعد أن حد الفيدرالي من توقعات التشديد

ارتد مؤشر “ناسداك ١٠٠” بشكل إيجابي بعد أن تنفس المتداولون الصعداء لزيادة التوقعات بتحول بنك الاحتياطي الفيدرالي نحو خطة ميسرة. وكانت الزيادة الأخيرة لمعدل الفائدة بمقدار ٧٥ نقطة أساس متوقعة على نطاق واسع في الأسواق. وبعد استبعاد رفع الفائدة بواقع ١٠٠ نقطة أساس، والتي لها تأثير نفسي قوي، أعطى صناع السياسة الأمل للمستثمرين في وتيرة أبطأ لتطبيع السياسة النقدية. ومن شأن بلوغ توقعات رفع أسعار الفائدة ذروتها أن تخفف الضغوط على أسهم النمو المتضررة بشدة، والتي تعتمد تقييماتها بشكل كبير على سعر فائدة الخصم. وإلى جانب الإيرادات والأرباح المبشرة، وإن كانت قد خفضت توقعات المحللين، قد يجذب مؤشر التكنولوجيا المشترين من جديد. ويعد المستوى ١٣٥٠٠ هو المقاومة التالية التي يسعى المشترين لتجاوزها، ويقع مستوى الدعم الجديد عند ١٢١٠٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

Leave A Reply

Your email address will not be published.