مكتبة التداول
EUR
$1.04
(+0.07%)
GBP
$1.22
(+0.2%)
AUD
$0.69
(+0.09%)
JPY
$0.01
(-0.09%)
TRY
$0.06
(+0.56%)
INR
$0.01
(+0.48%)
SGD
$0.72
(+0.24%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.26
(+0.02%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(+0.02%)
EGP
$0.05
(-0.13%)

التحليل الفني اليومي: الفرنك السويسري يرتد صاعداً من جديد

0 115

الدولار الأمريكي يصطدم بمقاومة مقابل الفرنك السويسري

ارتفع الفرنك السويسري مقابل سلة من العملات الرئيسية، وسط عزوف المستثمرين عن المخاطرة وتفضيل التحوط بالملاذات الآمنة وسط حالة عدم اليقين المسيطرة على الأوضاع العالمية. كان قد توقف الارتداد الأخير لزوج “الدولار/فرنك” عند 0.9370 من عمليات البيع المكثفة التي شهدها في أواخر شهر مارس المنصرم.

دفعت القمة المزدوجة لمؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء المشترين خلال اليوم إلى عمليات جني الأرباح، مما ترتب عليه ضعف الزخم الصعودي للزوج. وقد يؤدي إغلاق الزوج في الاتجاه الصاعد إلى رفع العروض إلى الذروة الأخيرة عند 0.9460، حيث يمكن توقع ضغوط بيع قوية عند ذلك المستوى.

ولكن إذا نجح زوج “الدولار/فرنك” في اختراق هذا المستوى، فسيترتب على ذلك الاختراق تمديد الارتفاع إلى 0.9600. أما في حال فشله في ذلك، فسيكون 0.9240 هو أقرب دعم لاختبار عزيمة المشترين.

اليورو يحاول الارتداد مقابل نظيره البريطاني

هبط الجنيه الإسترليني في أعقاب صدور بيانات إجمالي الناتج المحلي البريطاني والتي جاءت أقل من التوقعات في شهر فبراير. هذا وتلقى اليورو دعماً عند منطقة الطلب بين 0.8300 و 0.8310، وهو مستوى مهم من الرسم البياني اليومي.

وقد أدى اختراق زوج “اليورو/إسترليني” مستوى 0.8360 إلى التخلص من بعض اهتمامات البيع، مما قد يمهد الطريق لارتداد مستمر. يمثل المستوى 0.8400 المقاومة التالية أمام الزوج، وإن نجح في اختراقها، فقد يدفع ذلك العملة الموحدة صوب القمة السابقة المستقرة عند (0.8510).

فيما قد يتسبب مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء في حدوث تراجع مؤقت وقد يرى المشترون في ذلك فرصة للانضمام.

مؤشر “داو جونز 30” يبحث عن الدعم

هبط مؤشر “داو جونز 30” بفعل استمرار ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية. وكان قد وجد المؤشر دعماً مؤقتاً فوق المتوسط ​​المتحرك لمدة 30 يوماً (34200).

ويشير الاختلاف الصعودي لمؤشر القوة النسبية إلى تباطؤ في عمليات البيع الحالية. ومع ذلك، يكافح المشترين لاختراق مستوى 35000، مما يدل على أن المعنويات على المدى القصير لا تزال مشوبة بالحذر.

أما في حال مواصلة مؤشر “داو جونز 30” هبوطه، فقد يؤدي كسره مستوى 34200 إلى حدوث تصفية أوسع، مما سيتسبب في تمديد التماسك في الأيام القادمة. كما سيكون المستوى 33500 عند منبع الاختراق السابق هو الدعم التالي الذي سيستهدفه المؤشر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.