مكتبة التداول
EUR
$1.04
(0%)
GBP
$1.23
(0%)
AUD
$0.69
(0%)
JPY
$0.01
(0%)
TRY
$0.06
(0%)
INR
$0.01
(0%)
SGD
$0.72
(0%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.26
(0%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(0%)
EGP
$0.05
(0%)

الأسبوع الحالي: إفراج تكتيكي لاحتياط النفط

توجه كبار مستهلكي النفط لاستخدام الاحتياطي الاستراتيجي

0 150

زوج الدولار الأسترالي/ دولار أمريكي يترقب توقعات الاحتياطي الأسترالي

يعزز الدولار الأسترالي من المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة قبل انعقاد اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي. وتسير سوق العمل بقوة في ظل توقعات البطالة التي قد تصل إلى أدنى مستوياتها في ٦٠ عاماً في وقت لاحق من هذا العام.

وتم تعديل التوقعات الخاصة بالنمو الاقتصادي ونمو الأجور لصالح الزيادة. والواقع أن هذا التعديل وضع الأساس للعودة للسياسة النقدية التي سبقت الجائحة. وتقدم ميزانية أستراليا ٢٠٢٢/٢٣ حافزاً مالياً من شأنه أن يعزز الثقة. ومع ذلك، فيمكن أن يزيد هذا من تعقيدات نسب التضخم.

وقد يتبين أن كرم الحكومة قبيل الانتخابات هو القشة التي قصمت ظهر البعير، ليضغط على بنك الاحتياطي الأسترالي ليتحرك مبكراً. وقد لامس الزوج المقاومة عند ٠.٧٥٥٠، وهو أعلى مستوى لشهر أكتوبر. ويعتبر المستوى ٠.٧٣٥٠ الواقع على المتوسط ​​المتحرك لمدة ٣٠ يوماً هو الدعم الأقرب.

سياسة التشديد لبنك كندا تضعف من الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي

ارتفع الدولار الكندي مع احتمالية تحول بنك كندا إلى سياسة تشديد أكثر حدة. وقد سجل التضخم في كندا في شهر فبراير أعلى مستوى له في ٣٠ عاماً، ما أجبر البنك المركزي على التحرك لمواجهة الأمر.

ويراهن المتداولون على زيادات قدرت بـ ٥٠ نقطة أساس بدءَا من الاجتماع المقبل بعد أن قالت نائبة محافظ بنك كندا “كوزيكي” إن وتيرة رفع أسعار الفائدة ستكون نقطة تركيز. ويعكس أداء الدولار الكندي القوي التوقعات بإمكانية ارتفاع معدلات الفائدة بنسبة ٢٪ بحلول نهاية العام.

وقد يعتاد السوق أيضاً على فكرة أن العودة السريعة للتشدد بالسياسة النقدية أصبح أمراً معتاداً. ويختبر الزوج دعمه الرئيسي عند ١.٢٤٥٠. أما السعر ١.٢٦٨٠ يعد هو العقبة الأولى أمام الارتفاع.

توطد أسعار النفط الأمريكي بسبب الإفراج عن الاحتياطيات الاستراتيجية

توقف ارتفاع أسعار النفط في الوقت الذي تجتمع فيه وكالة الطاقة الدولية لمناقشة الإفراج عن احتياطيات النفط الطارئة.

وفي محاولة لتخفيف أثر ارتفاع أسعار الطاقة، قررت إدارة بايدن الإفراج عن مليون برميل يومياً من احتياطيات البترول الاستراتيجية لمدة ستة أشهر. وقد يجبر امتناع أعضاء “أوبك +” عن زيادة الإنتاج كبار المستهلكين الآخرين على أن يحذوا حذو الإدارة الأمريكية والاستفادة من احتياطاتهم الخاصة.

بيد أن هذه التدابير لا يمكن أن تكون إلا مؤقتة. وقد تواصل خسارة النفط الخام الروسي نتيجة العقوبات دعم حركة الأسعار. ويتوطد سعر خام غرب تكساس الوسيط أعلى ٩٠.٠٠. وسوف تستأنف مسيرة الارتفاع حال الإغلاق أعلى ١١٥.٠٠.

الأساسيات القوية تصعد بمؤشر “ناسداك ١٠٠

ارتفع مؤشر “ناسداك ١٠٠” في وقت يراهن فيه المستثمرون على انتعاش مستدام. وقد يشعر البعض بالقلق من أن تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يكبح النمو.

ومع ذلك، فلا تزال المعنويات متفائلة، حيث تستمر البيانات في الإشارة إلى الأساسيات القوية.  وسيؤكد التحسن في سوق العمل فقط على أن الاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح. وفيما تتسم محادثات السلام في أوكرانيا بالشد والجذب. إلا أن صراع روسيا على الأرض وإعادة التركيز على الجبهة الشرقية يمكن أن يكون في الواقع دليلاً على خفض التصعيد.

وتأمل الأسواق أن يجبر الوضع الراهن كلا الجانبين على الجلوس من أجل التوصل لتسوية ملموسة. وقد يرسل الاختراق أعلى ١٥٢٥٠ المؤشر إلى ١٦٠٠٠. أما المستوى ١٤٢٠٠ فهو الدعم الجديد.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

Leave A Reply

Your email address will not be published.