مكتبة التداول
EUR
$1.06
(0%)
GBP
$1.25
(0%)
AUD
$0.70
(0%)
JPY
$0.01
(0%)
TRY
$0.06
(0%)
INR
$0.01
(0%)
SGD
$0.72
(0%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.27
(0%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(0%)
EGP
$0.05
(0%)

الأسبوع الحالي: التضخم في أسعار الطاقة يخرج أجندات البنوك المركزية عن مسارها

0 174

تراجع ​​اليورو مقابل الدولار الأمريكي مع تلاشي احتمالية رفع أسعار الفائدة

يتراجع ​​اليورو مع خفض المتداولين بخفض رهاناتهم بشأن رفع البنك المركزي الأوروبي لسعر الفائدة. ومن المتوقع صدور بيان مسالم من قبل البنك المركزي هذا الأسبوع مع اشتداد وتيرة الحرب عند بوابة منطقة اليورو.

ويمكن لارتفاع أسعار الطاقة والاضطرابات التجارية أن تتسبب بإبطاء وتيرة الانتعاش. كما يمكن أن يضر هذا أيضاً بثقة الأسر والأعمال. ويضع خطر التضخم المصحوب بالركود التضخمي تأثيراً خطيراً على تفاؤل صانعي السياسة. وقد يمتنع البنك المركزي الأوروبي عن اتخاذ منعطف جذري في السياسة النقدية على الرغم من تضخم الأسعار الذي بلغ بل فاق الحد، أو حتى البدء في التراجع بمزيد من التحفيز.

ويتجه اليورو الآن نحو أدنى مستوياته في أبريل ٢٠٢٠ بالقرب من ١.٠٧٥٠. فيما ستكون ١.١١٦٠ هو مستوى المقاومة في حالة حدوث ارتداد.

الدولار الأسترالي يحقق المكاسب على حساب نظيره الأمريكي بفضل ارتفاع أسعار السلع

ارتد الدولار الأسترالي وزاد ارتفاعه بفضل أسعار السلع المرتفعة.

وقد أثارت الحرب في أوكرانيا مخاوف من تعطل الإمدادات في أوروبا الشرقية الأمر الذي دفع بأسعار الفحم إلى مستوى قياسي. ويعزز الارتفاع القوي في أسعار الفحم وخام الحديد والنحاس وهي الصادرات الرئيسية لأستراليا من الطلب على الدولار الاسترالي.

فضلاً أن تقليص المتداولين لتوقعاتهم بشأن رفع أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية الرئيسية، قد يشعر بنك الاحتياطي الأسترالي بضغط أقل من أقرانه للحاق بركب التشديد النقدي. قد يكتسب تعافي الدولار الأسترالي قوة دفع على الرغم من حالة العزوف عن المخاطرة في جميع المجالات.

ويتجه الزوج نحو أعلى مستوى قد سجله في أكتوبر الماضي عند ٠.٧٥٥٠. أما المستوى ٠.٧٢٥٠، فهو أقرب مستوى دعم.

 النفط الأمريكي يرتفع وسط مخاوف حدوث نقص في الإمداد

تستمر أسعار النفط في الارتفاع في وقت يمكن فيه للعقوبات المتزايدة على روسيا أن تعطل سلاسل الإمدادات العالمية.

وتعد روسيا هي ثاني أكبر مصدر للنفط الخام بعد المملكة العربية السعودية، وقد امتنع الغرب حتى الآن عن قطع سلسلة التوريد عن البلاد خوفاً من الأضرار الجانبية التي تلحق باقتصادها. والواقع أن الاقتراح الأخير بشأن مشروع قانون من الحزبين بحظر واردات الولايات المتحدة من النفط الروسي يفاقم المخاوف.

ومع ذلك، فإن إدارة بايدن ستتردد في اتخاذ إجراءات من شأنها رفع الأسعار. وقد يؤدي تجنب كبار المستهلكين للنفط الروسي إلى نقص الإمدادات في السوق أكثر من أي وقت مضى. وبلغ خام غرب تكساس الوسيط أعلى مستوى له في أبريل من ٢٠١١ عند ١١٥.٠٠. ويعد السعر ٩٠.٠٠ هو دعم قوي في حالة التراجع.

احتمالية تخفيف بنك الفيدرالي من وتيرة تشديده يعزز مؤشر “ناسداك ١٠٠

استعاد مؤشر ناسداك بعض الخسائر في وقت قد يخفف الاحتياطي الفيدرالي من تشديده.

وقد تؤدي المخاطر الجيوسياسية إلى إعاقة أجندة عودة المستويات إلى ما قبل الجائحة. فضلاً عن أن الشهادة الأخيرة لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” التي أشارت إلى موقف أقل تشدداً. ولا تزال الآثار الاقتصادية للصراع بين روسيا وأوكرانيا غير مؤكدة مما يجعل بنك الاحتياطي الفيدرالي يتقدم لكن بحذر.

وتراهن الأسواق على أن مجرد رفع سعر الفائدة بمقدار ٢٥ نقطة أساس سيكون مطروحاً على الطاولة هذا الشهر، وأن زيادات هذا العام ستقتصر على خمس مرات بدلاً من ٦. ويمكن لتخفيف بنك الاحتياطي الفيدرالي من نهجه في رفع أسعار الفائدة أن يخفف من عمليات البيع التي توقفت للتو عند ١٣٠٠٠. أما المستوى ١٥٢٠٠، فيمثل مستوى المقاومة الأول.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

Leave A Reply

Your email address will not be published.