مكتبة التداول
EUR
$1.07
(-0.57%)
GBP
$1.25
(+0.57%)
AUD
$0.71
(+0.56%)
JPY
$0.01
(-0.25%)
TRY
$0.06
(+1.73%)
INR
$0.01
(+0.04%)
SGD
$0.73
(-0.01%)
MYR
$0.23
(+0.06%)
JOD
$1.43
(-0.57%)
KWD
$3.31
(-0.57%)
SAR
$0.27
(-0.57%)
AED
$0.28
(-0.57%)
QAR
$0.28
(-0.57%)
OMR
$2.64
(-0.57%)
EGP
$0.06
(-0.57%)

الأسبوع الحالي: البنوك المركزية توازن بين التضخم والنمو

0 169

إبقاء بنك اليابان على سياسة التيسير يرفع من الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

يتراجع ​​الين الياباني في وقت تؤثر فيه حالة عدم اليقين العالمية على اقتصادها. ويعني اعتماد اليابان الكبير على واردات الطاقة والمواد الخام أن ارتفاع الأسعار قد يضر بالاقتصاد.

ويزيد اقتران الحرب والعقوبات حول أوكرانيا من جهة، وأزمات سلسلة الامدادات من جهة من خطر حدوث انكماش اقتصادي عالمي. والذي سيؤدي بدوره إلى تدمير صناعات التصدير في البلاد.

وتفادى بنك اليابان حتى الآن المشاكل المرتبطة بالارتفاع الكبير لأسعار المستهلكين التي يواجها أقرانه، والآن لديه كل الحافز للبقاء حذراً. وقد يرسل الارتفاع القوي الدولار نحو أعلى مستوى كان قد سجله في ٢٠١٧ عند ١١٨.٦٠، فيما يقع الدعم الأقرب عند ١١٤.٨٠.

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي مع اقتراب رفع بنك إنجلترا للفائدة

تراجع الجنيه الإسترليني وسط مخاوف حول التأثير الاقتصادي للحرب في أوكرانيا. وبعد أن تخطت بريطانيا الآن أزمة فيروس كورونا وانطلقت قدماً، أصبح انقطاع الإمدادات والركود التضخمي هم عناوين الأخبار الجديدة الرئيسية.

وتراجعت توقعات المتداولين بشأن السياسة النقدية العنيفة من قبل المركزي البريطاني. ولا يزال يتعين على بنك إنجلترا أن يرفع أسعار الفائدة للاجتماع الثالث على التوالي هذا الأسبوع، برغم أن فرص رفع أسعار الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس تبدو غير محتملة.

وقد يتخذ صانعو السياسة نبرة حذرة ويترقبون البيانات لتقييم اتجاه الاقتصاد البريطاني. ويتجه الزوج نحو المستوى ١.٣٠٠٠، ويعد المستوى ١.٣٤٠٠ هو العقبة الأولى في حالة حدوث ارتداد.

خروج نسب التضخم عن حدود السيطرة يعزز من الذهب مقابل الدولار الأمريكي

ترتفع أسعار سبائك الذهب مع سعي المستثمرين للتحوط ضد التضخم في حين يتعرض النمو العالمي للخطر. ويعزز استمرار عدم الاستقرار الجيوسياسي من جاذبية الذهب باعتباره مخزناً آمناً للقيمة.

وتشير أسعار الطاقة والمواد المرتفعة إلى أنه من غير المرجح أن تتراجع الضغوط التضخمية عما قريب ما لم يكن هناك تحول دراماتيكي في الدبلوماسية. وقد تبدأ البنوك المركزية الكبرى في التراجع عن خطابها المتشدد. وإذا كان هذا هو الحال، فإن احتمال عدم ارتفاع أسعار الفائدة يقلل من تكلفة الفرصة البديلة.

والواقع أن هذا هو الشرط المثالي للذهب للوفاء بدوره كتحوط من التضخم. وواجهت حركة السعر مقاومة بالقرب من أعلى مستوى مسجل في أغسطس ٢٠٢٠ عند ٢٠٧٥. أما المستوى ١٩٣٠ الواقع على المتوسط ​​المتحرك لـ ٢٠ يوماً، فهو مستوى دعم جديد.

توطد مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠” قبيل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

استقر مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠” فيما يتوقع المستثمرون تشدداً أقل من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. ومع تقليص ووقف العلامات التجارية الكبرى لعملياتها في روسيا، فقد تتأثر الإيرادات على الرغم من أن انكشاف الشركات الأمريكية لروسيا يعد ضئيل نسبياً.

وأصبح التضخم والاستجابة النقدية هما المحركان الرئيسيان لاتجاه السوق. وقد يؤدي ارتفاع أسعار المواد الخام إلى تقلص الأرباح وتقويض معنويات المستهلكين والشركات. وبات الاحتياطي الفيدرالي عفي مسار محفوف بالمخاطر، ولا يمكنه تحمل رفع أسعار الفائدة بشكل كبير على حساب النمو الاقتصادي.

ويتأرجح المؤشر أعلى ٤١٠٠. وقد يؤدي الارتداد أعلى ٤٤١٠ إلى تخفيف بعض ضغوط البيع.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.