الليرة التركية تعوّض خسائرها بدعم من قرارات جديدة

0 1,335

تراجعت الليرة التركية بنحو 8% بالأمس مع استمرار مخاوف المستثمرين إزاء السياسة النقدية للبنك المركزي التركي وذلك بالرغم من ارتفاع قيمة الليرة بنحو  50% خلال الأسبوع الماضي بعد ضخ المركزي التركي مليارات الدولارات للحد من نزيف خسائر الليرة التي قاربت المستوى 18 أمام الدولار.

ومن المتوقع أن تشهد الليرة التركية استقراراً خلال الأسابيع المقبلة مع ملاحظة وجود مقاومة قوية من الناحية الفنية عند 11.45 و 12.00 ووجود دعم عند المستوى 10.57 و 10.25.

الجدير بالذكر أن الليرة قد حققت مكاسب قوية بعد إعلان الرئيس التركي عن اتخاذ قرارات ستدعم قيمة الليرة التركية لتعود إلى مستويات منتصف نوفمبر الماضي بعدما سجلت أدنى مستوياتها أمام الدولار على الإطلاق عند 18.4 وذلك بسبب تزايد مخاوف تسارع معدلات التضخم واستمرار المركزي التركي في خفض الفائدة بضغط من الرئيس التركي “رجب طيب أردوجان”.

ويُلاحظ حالياً أن الليرة لا تزال دون مستويات نهاية العام الماضي بنسبة 35% ولا تزال جهود الحكومة التركية مستمرة في دعم الليرة التركية من خلال تعويض خسائرها بدعمها من خلال ضخ سيولة كلفت المركزي التركي حوالي 8 مليارات دولار حتى الآن.

وقد لعب المستثمرين دوراً في دعم مكاسب الليرة من خلال عزوفهم عن استبدال الليرة التركية بالدولار وذلك حسب الإحصاءات الرسمية الأخيرة.

وسيكون بإمكان العملاء الأفراد فتح ودائع باستحقاق لا يقل عن ثلاثة شهور للاستفادة قرارات المركزي الجديدة،  ستكون آجال الاستحقاق 3 و6 و9 و12 شهراً. بالإضافة إلى ذلك، ستكون جميع البنوك قادرة على دفع سعر فائدة زائد يساوي 3%، أي بأعلى من معدل الفائدة الذي يحدده البنك المركزي. بمعنى آخر، إذا أخذنا سعر الفائدة الحالي 14%، فإن سعر الفائدة للبنك الذي يعطي أعلى فائدة لن يتجاوز 17%.

هذا، وقد قام المركزي التركي بضخ 1.35 مليار دولار في سوق العملات الأجنبية يومي 2-3 ديسمبر لدعم الليرة التركية حينما كانت قيمتها 13.5 أمام الدولار.

وقد صرح الرئيس التركي سابقاً بأن المواطنين بات لديهم ثقة أكبر في الليرة التركية وزادوا إيداعتهم بمقدار 23.8 مليار ليرة بعد الإعلان عن خطط مواجهة الدولرة في البلاد.

الجدير بالذكر أن المركزي التركي قد قام بخفض الفائدة بنحو 5% إلى 14% منذ شهر سبتمبر الماضي بالرغم من ارتفاع التضخم إلى 21% خلال نوفمبر ومن المتوقع أن تتخطى نسب التضخم 30% بسبب انخفاض قيمة الليرة التركية مما سيضع المزيد من الضغوط على المستهلكين والنمو الاقتصادي بوجه عام.

ويجري تداول الليرة التركية أمام الدولار في الوقت الحالي عند 11.77.

من الناحية الفنية، إذا اعتبرنا أن مكاسب الليرة الحالية هي حركة تصحيحة للصعود القوي من 6.95 إلى 18.39، فإن المستويات الحالية تمثل مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% قرابة النطاق 11.50/12 والاستقرار أعلى هذا النطاق سيدعم تراجع الليرة التركية أمام الدولار إلى المستوى 14 كهدف أول.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.