مكتبة التداول
EUR
$1.06
(-0.24%)
GBP
$1.23
(-0.15%)
AUD
$0.69
(+0.25%)
JPY
$0.01
(-0.07%)
TRY
$0.06
(-1.9%)
INR
$0.01
(+0.28%)
SGD
$0.72
(-0.11%)
MYR
$0.23
(+0.03%)
JOD
$1.41
(-0%)
KWD
$3.26
(-0.01%)
SAR
$0.27
(+0.03%)
AED
$0.27
(-0%)
QAR
$0.27
(-0%)
OMR
$2.60
(-0.16%)
EGP
$0.05
(-0.19%)

أهم أحداث هذا الأسبوع وفرص التداول المتاحة

0 338

تترقب الأسواق عدد من الأحداث الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع أسردها لكم من خلال هذا المقال.

تكمن أهمية هذه البيانات في أنها مصاحبة لأنباء السلالة الجديدة من فيروس كورونا “أوميكرون” والتي أدت إلى ظهور مخاوف بشأن تباطؤ وتيرة إنفاق المستهلكين والاقتصاد العالمي.

لا يزال هناك حالة من الغموض تجاه السلالة الجديدة؛ فحتى الآن لم تصدر دراسات مؤكدة حول مدى خطورة هذه السلالة وخصائصها، إضافة إلى مدى فعالية اللقاحات الحالية.

بالرغم من المخاوف المتعلقة بالآثار السلبية للسلالة الجديدة، إلا أن أعضاء البنوك المركزية لم يتخلوا عن توجههم إلى سحب بعض التسهيلات الداعمة لوتيرة التعافي على مدار عام ونصف.

ستتجه أنظار السوق إلى بيانات التضخم المقرر صدورها يوم الجمعة في الساعة 1:30 مساءً بتوقيت جرينتش، ومن المتوقع أن يسجل المؤشر ارتفاعاً بنسبة 0.7% على أساس شهري خلال نوفمبر مقارنة بارتفاعه بنسبة 0.9% خلال أكتوبر ليواصل مسيرة الارتفاع لـ 18 شهر متتالين.

ومن المتوقع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي بنسبة 6.7% خلال نوفمبر مقارنة بـ 6.2% خلال أكتوبر، مما يعني أسرع وتيرة للمؤشر منذ 1982.

رسم بياني يوضح معدل ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية

ويرجع ارتفاع التضخم المتسارع خلال الشهور الماضية إلى وجود مشاكل بسلاسل التوريد ونقص العمالة وارتفاع الأجور وارتفاع أسعار الطاقة، حيث سجل معدل زيادة أسعار الوقود +12.3% على أساس شهري بينما ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 6.6% وهي أقوى وتيرة ارتفاع شهري منذ 2014.

الجدير بالذكر إن استمرار تسارع وتيرة ارتفاع التضخم تزيد من الضغوط على الفيدرالي الأمريكي بتسريع وتيرة التشديد النقدي ورفع الفائدة في وقت أبكر من المتوقع. وقد يتم تخفيض حجم عمليات مشتريات الأصول خلال اجتماع هذا الشهر بقيمة 30 مليار دولار شهرياً.

من ناحية أخرى، يُعلن البنك الاحتياطي الأسترالي عن قرارات السياسة النقدية يوم الثلاثاء في الساعة 3:30 صباحاً بتوقيت جرينتش. ومن المتوقع أن يتم الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.10%، ولكن قد يشير البنك إلى وجود مخاطر على التعافي الاقتصادي بعد ظهور سلاسة “أوميكرون”.

وقد أشار محافظ البنك “لوي” سابقاً بأن الإبقاء على معدلات الفائدة منخفضة سيساعد على دعم تعافي الاقتصاد وتراجع البطالة من النسبة الحالية 5.2% إلى 4% والحفاظ على معدلات التضخم ضمن النطاق المستهدف 2-3%.

قد يتخذ البنك قراراً بخفض حجم عمليات مشتريات الأصول من القيمة الحالية 4 مليار دولار أسترالي  على المدى القريب، مما قد يدعم الدولار الأسترالي في حال التلميح لذلك.

على صعيد آخر، يُعلن بنك كندا عن قرارات السياسة النقدية يوم الأربعاء في الساعة 3 مساءً بتوقيت جرينتش، ومن المتوقع أن يتم الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير. ويُذكر أن بنك كندا قد أنهى برنامج التيسير الكمي هذا العام مما يمهد للبدء في رفع الفائدة خلال العام المقبل.

وتسعر الأسواق أن يقوم البنك برفع الفائدة مرتين خلال 2022 خاصة بعد البيانات الإيجابية للنمو الاقتصادي وسوق العمل.

النظرة الفنية

الدولار الأمريكي

يجري تداول الدولار أعلى المتوسط المتحرك 100 على الإطار الزمني 4 ساعات قرابة 96.00 مما يدعم النظرة الشرائية على المدى المتوسط، أما في حال كسره فمن المتوقع أن يوفر المتوسط المتحرك 200 دعمًا عند المستوى 95.30.

تتأكد النظرة السلبية فقط بكسر المستوى 95.60 الذي يؤكد تكون الرأس والكتفين على الإطار الزمني 4 ساعات، مما يدعم هبوط الدولار إلى المستوى 94.25. والمدى الزمني لهذا النموذج سيتم تأكيده حتى اجتماع الفيدرالي في 15 ديسمبر.

الأسترالي/دولار

يجري تداول الاسترالي/دولار أسفل المتوسط المتحرك 200 و100 على الإطار الزمني الساعة مما يدعم النظرة السلبية على المدى القصير. ويفضل استغلال الارتفاعات التصحيحية للبيع طالما لم يتم كسر المتوسطين.

ويشكل نطاق المستوى 0.7125 مقاومة قوية يتم استغلالها لبناء تمركزات بيعية على المدى القصير، ويعتمد ذلك على قرارات الاحتياطي الأسترالي غداً.

الدولار/كندي

يجري تداول الزوج الدولار/كندي أعلى المتوسط المتحرك 100 على الإطار الزمني الساعة وقناة سعرية صاعدة مما يدعم النظرة الشرائية على المدى القصير. ويوفر نطاق المستوى 1.2750، وتظل النظرة الشرائية قائمة باستهداف 1.2900 ما لم يتم كسر القناة السعرية.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

Leave A Reply

Your email address will not be published.