مكتبة التداول
EUR
$1.04
(+0.07%)
GBP
$1.22
(+0.2%)
AUD
$0.69
(+0.09%)
JPY
$0.01
(-0.09%)
TRY
$0.06
(+0.56%)
INR
$0.01
(+0.48%)
SGD
$0.72
(+0.24%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.26
(+0.02%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(+0.02%)
EGP
$0.05
(-0.13%)

اثنين من أهم الأسهم التي قد تتحرك الآن!

0 319

هل ترتفع تسلا بقوة؟

عند الحديث عن الأسهم التي قد تبدأ التحرك في المستقبل القريب، فمن المهم أن ندرك أن هذا التحرك لا يعني الارتفاع بالضرورة.

وقد تحول بعض الاهتمام بـتسلا نحو العملات المشفرة (الكريبتو)، حيث جعل منها الرئيس التنفيذي “ماسك” محور مواضيعه في تغريداته على تويتر. حتى أن كبار داعمي تسلا، مثل آرك للاستثمارات، قد أنفقوا المزيد على شراء أسهم الكريبتو، كالاستثمار الرئيسي في منصة بايننس للعملات المشفرة.

وكما تعلمون فإن تسلا لا زالت تصنع السيارات. وبالأمس، تبين أن “مايكل بوري”، والمشهور بتوقعه انهيار سوق القروض العقارية، كشف أنه قد اتخذ مراكز بيع كبيرة في تسلا.

ما المغزى من ذلك؟

لو تساءلنا هل هو على صواب؟ سنجد أن أسهم تسلا قد انخفضت بنسبة ٣٤٪ منذ وصولها للقمة في ٢٦ يناير.

وكما ذكرنا سابقاً، فإن توافق الآراء هو أن الزيادة في أسهم تسلا كانت في المقام الأول بفضل انخفاض أسعار الفائدة. ومع ارتفاع معدل التضخم، فإن خطر قيام الفيدرالي بتقليص حجم مشترياته من السندات وزيادة معدلات الفائدة يزداد، وقد يكون هناك هامش أقل.

خلاصة القول هي أن معظم العمالقة الذين كانوا يدعمون حركة أسعار تسلا يراهنون على مستقبل السيارات ذاتية القيادة. وقد يتحقق هذا، ولكن ربما ليس بنفس السرعة التي يتوقعها بعض مشتري أسهم تسلا المتحمسين.

فمن الناحية الفنية، التصحيح أقل من ٢٠٪ من حركة السعر. ولكن، بعد الارتفاع ٨٠٠٪ في أقل من عام، فإن هبوط أعمق لا يمكن استبعاده.

لوفتهانزا ترتفع من جديد

قال وزير الصحة الألماني ومن منظور إيجابي، إن اللقاحات ستكون متاحة لجميع البالغين بدءاً من ٧ يونيو. وبوصفها أكبر سوق طيران في أوروبا، فمن المتوقع أن تكون لوفتهانزا أحد أكبر المستفيدين.

والواقع أن الرئيس التنفيذي لوحدة الميزانية في شركة الطيران “يورووينجز” قد صرح بالأمس، إن الحجوزات قد تضاعفت في الشهر الماضي. وجاء ذلك في سياق توسيع نطاق الوحدة خلال الأشهر المقبلة.

شركات الطيران منخفضة التكلفة الأوفر حظاً

وقد أفادت شركة “راين إير” بتقاريرها يوم الاثنين، كما قدمت أيضاً شيء من النظرة الإيجابية للسوق. وهذا يشير إلى أن شركات الطيران منخفضة التكلفة من المرجح أن تتعافى بشكل أسرع من شركات الطيران الكبرى.

ومن ناحية أخرى، تقل إمكانية حصولهم على رأس المال. ويمكن أن يكون الجمع بين شركة طيران رئيسية رأسمالية مع ميزانية واسعة النطاق هو مفتاح النجاح لتعافي خطوط الطيران.

ومع ذلك، فإن لوفتهانزا تتطلع إلى زيادة رأس المال بمقدار ٣ مليارات يورو أخرى في يونيو. وهو ما ساهم في الحفاظ على انخفاض سعر السهم في الأشهر القليلة الماضية.

وعلى الرغم من أنها ارتفعت بأكثر من ٤٠٪ منذ وصولها للقيعان المرتبطة بالوباء، إلا أنها لا تزال أقل بنسبة ٧٠٪ عن مستوى ما قبل الجائحة.

ولا تزال لوفتهانزا تتوقع العودة إلى الأرباح في وقت ما من عام ٢٠٢٢. وهم واثقون بما فيه الكفاية حيث أنها في الآونة الأخيرة قد تقدمت بطلب شراء طائرات جديدة، مستفيدة من انخفاض تكاليف الائتمان للانخراط في أطر طيران أكثر كفاءة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

Leave A Reply

Your email address will not be published.