سهم “مايكروسوفت” للقمة مع ثاني أكبر صفقة في تاريخ الشركة!

0 228

منذ عقود دخلت “مايكروسوفت” مجال الذكاء الاصطناعي من خلال مشاريع بحثية وتركيز مبكر من قبل المؤسس “بيل جيتس”، ثالث أغنى شخص بالعالم حالياً مع ثروة تقدّر ب 145 مليار دولار.

كما شهدنا خلال العقد الماضي، كان هناك اهتمام كبير من المؤسس “بيل جيتس” بما يخص الأبحاث الطبية، وهذا مع تحذيره من سنوات بما يخص المخاوف من وباء كورونا قبل تطوره لوباء عالمي منذ بداية 2020.

حيث عيّنت “مايكروسوفت” آلاف الموظفين للعمل في مجال الذكاء الاصطناعي وأصدرت أدوات يمكن للعملاء استخدامها لبناء تطبيقات تفهم وتترجم الكلام، وتتعرف على الصور وتكتشف الحالات الشاذة.

كانت ترى الشركة أن الذكاء الاصطناعي هو المحرك الرئيسي للمبيعات المستقبلية للخدمات السحابية، وهو ما دفعها نحو عملية شراء شركة “نوانس” لاستكمال تلك الجهود التي بذلت في السنوات الأخيرة.

عززت تلك التحركات من قبل ” مايكروسوفت” المكاسب القياسية بمؤشر “ستاندرد آند بورز 500” مع ارتفاع أكثر هذا الشهر مما يقارب ارتفاع هذا العام بنسبة 10٪، واستمر سهم شركة “مايكروسوفت” بالصعود للقمة بينما ارتفع بشكل طفيف يوم أمس الإثنين.

موافقة مايكروسوفت لإستحواذ شركة نوانس يعزز المكاسب القياسية لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 أمس الإثنين

ثاني أكبر صفقة في تاريخ “مايكروسوفت”

قد تحركت شركة “مايكروسوفت” لشراء شركة “نوانس” الرائدة في التعرُّف على الكلام والمصطلحات الطبية في صفقة نقدية بالكامل قد تبلغ قيمتها 19.6 مليار دولار.

فبعد أن اكتسبت تلك الشركة تقنية ذكاء اصطناعي تهدف إلى مساعدة الأطباء على التنبؤ باحتياجات المرضى ورفع مستوى حفظ السجلات الرقمية في المستشفيات، قالت مايكروسوفت يوم أمس الإثنين إنها وافقت على شراء شركة “نوانس” مقابل 56 دولاراً للسهم أو ما يقرب من 20 مليار دولار بما في ذلك الديون.

مما سيجعلها ثاني أكبر عملية استحواذ لشركة “مايكروسوفت” بعد صفقتها البالغة 26 مليار دولار لشركة “لينكد إن”.

يتم اشتقاق قيمة الصفقة من خلال 56 دولاراً للسهم مضروباً في حوالي 350 مليون سهم مخفف بالكامل من “نوانس”، وبما في ذلك خيارات الأسهم وجوائز الأسهم.

سهم مايكروسوفت يستقر عند أعلى مستوى قياسي له بجلسات الأمس بعد الموافقة على استحواذ نوانس

أما على الصعيد الفني، مع استقرار تداولات سهم “مايكروسوفت” أعلى مستوى 236 دولار، يعزز من استهداف المقاومة الأولية عند 265، وأعلى هذا المستوى ستكون المقاومة الثانية عند مستوى 275 دولار.

بينما في حالة التراجع ما دون مستوى 236 دولار، قد يواجه السهم مستوى دعم أولي عند 225 دولار، وما دون هذا المستوى سيكون الدعم الثاني عند 210 دولار للسهم.

نوانس” التكنولوجيا المستقبلية للطب!

منذ يوم الجمعة ارتفعت أسهم “نوانس” بنسبة 3.4٪ أما بعد موافقة “مايكروسفت” على صفقة الاستحواذ يوم أمس الإثنين، فقد ارتفع السهم بنسبة أكثر من 17٪.

قد عملت “نوانس” لمدة عامين على برنامجها الذي يساعد الأطباء على تسجيل مناقشات المرضى ودمجها في السجلات الصحية الإلكترونية، ودمج منتجات شركة تكنولوجيا الكلام في تطبيق الدردشة “Teams” لمواعيد الرعاية الصحية عن بُعد.

وأيضاً المستشفيات تفضله، فهم يحصلون على أطباء أكثر سعادة، ويمكنهم رؤية المزيد من المرضى وهناك خطر أقل لوقوع أخطاء سريرية، مع نتائج لا مثيل لها حيث التأثير الإيجابي على تقديم الرعاية.

ويعتقد الأطباء الذين شملهم الاستطلاع عبر التخصصات أن برنامج “نوانس” الذي يعرف باسم “Dragon Ambient eXperience” أو باختصار “DAX” مع أحدث التطورات في تكنولوجيا الاستشعار المحيط والذكاء الاصطناعي، سيحسّن جودة تجربة المريض.

بالإضافة لتقليل متوسط وقت الانتظار لمرضى الرعاية الأولية، وأفاد الأطباء عبر التخصصات بتوفير وقت التوثيق لكل مريض.

أيضاً يقول الأطباء إنه يتيح رعاية عالية الجودة لأنهم يستطيعون التركيز على علاج المرضى بدلاً من إدخال البيانات.

النظرة الإيجابية للصفقة!

تحاول “مايكروسوفت” تحقيق تقدم في قطاع الرعاية الصحية، حيث تبيع المزيد من البرامج السحابية للمستشفيات والأطباء.

كما تركز “مايكروسوفت” بشكل متزايد على الرعاية الصحية، ففي مايو الماضي كشفت الشركة المصنعة للبرمجيات عن حزمة من البرامج السحابية الخاصة بالصناعة الطبية.

حيث عينت مديرين تنفيذيين ذوي خلفيات طبية وبحثوا في التعلُّم الآلي وأدوات الذكاء الاصطناعي لمجالات تشمل التجارب السريرية.

نظراً لأن برامج الذكاء الاصطناعي تتحسن في تحليل اللغة والتنبؤ بالاحتياجات الطبية، فقد تتمكن “نوانس” و “مايكروسوفت” من تطوير تقنية تبحث عن كلمات معينة في السجلات الصحية لتقديم اقتراحات أفضل للأطباء لرعاية المرضى.

فبالنظر إلى التكنولوجيا الرائعة والإمكانيات الموجودة داخل أحدث حلول الذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية فإن شراء “نوانس” أمر منطقي.

وقد تؤدي هذه الصفقة إلى تعميق المنافسة بين “مايكروسوفت” و “أمازون”، وهذا بعد تحركات عملاق البيع بالتجزئة في السنوات الأخيرة لبيع خدمات الحوسبة السحابية وبرامج الصوت “أليكسا” لشركات الرعاية الصحية.

بينما تستغل “مايكروسوفت” الشركة المرتبطة بتقنية “سيري” الصوتية لتطوير حلول تحرر الأطباء من تدوين الملاحظات وتحدد احتياجات الرعاية الصحية بشكل أفضل.

وقد وصلت الإثارة إلى المستثمرين حيث أثناء الأرباح الأخيرة من “نوانس” تطرق كل سؤال تقريباً من وول ستريت إلى آفاق “DAX”، وبينما لا يزال في مراحله الأولى لكن يبدو أن المستقبل المالي مشرقاً.

ففي وقت سابق من هذا العام صرّحت “نوانس” إن الإيرادات من “DAX” قد ترتفع إلى ما يصل إلى 250 مليون دولار بحلول عام 2023.

هذا من تقدير بنحو 15 مليون دولار أو نحو ذلك هذا العام، وما زالت تشهد اهتماماً متزايداً من العملاء الحاليين والجدد.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.