ارتداد الذهب مع انخفاض الدولار

0 469

الذهب

كانت أسعار الذهب تتحرك على ارتفاع خلال الأسبوع، مستفيدة من تراجع العملة الأمريكية.

وفي أعقاب ارتفاعه على مدار الأسبوع الماضي، انخفض الدولار نظراً لأن بيانات التضخم قد جاءت دون التوقعات. وفي حين أن مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي لشهر فبراير يطابق التوقعات، فإن القراءة الأساسية، وهي المقياس الأكثر أهمية، لم ترق إلى مستوى التوقعات.

وقد أثرت البيانات التي لم ترقى للتوقعات على كل من عوائد الخزانة والدولار حيث قلص المتداولون من توقعاتهم للتضخم. وفي أعقاب الارتفاع الكبير في العوائد مؤخراً، والقدر الكبير من الاهتمام الذي أولي لتوقعات التضخم المتزايدة، شهد الاخفاق في الوصول للهدف إعادة تسعير سريعة لمسار الدولار على المدى القريب. وهو ما سمح لأسعار الذهب بالارتفاع.

ابدأ بتداول الذهب الآن بأفضل الفروقات السعرية

ولقد سعى بنك الاحتياطي الفيدرالي باستمرار إلى طمأنة الأسواق بأن أي ارتفاع في التضخم من المرجح أن يكون قصير الأجل ولن يؤدي إلى تحول في السياسة. ومن المؤكد أن بيانات التضخم هذا الأسبوع قد أسهمت نوعاً ما في دعم هذا الرأي.

ولكن مع استمرار تحسن عناصر البيانات الأوسع نطاقاً، يبدو أن النظرة المستقبلية للذهب تميل نحو الاتجاه الهابط حيث يبدو أن قوة الدولار محتملة على المدى المتوسط.

الذهب يرتد عن مستوى ١٧٠٠

شهد الارتفاع الحاصل في أسعار الذهب هذا الأسبوع عودة السوق للتداول من جديد أعلى المستوى ١٧٠٠ بعد تحرك قصير المدى ما دون هذا المستوى. ويتم تداول السعر الآن مرة أخرى داخل منتصف القناة الهابطة من أعلى مستويات عام ٢٠٢٠. وفي حين أن السعر يستقر ما دون المستوى ١٧٦٣.٨٨، فإن التوقعات على المدى القريب تميل نحو مزيد من الهبوط يستهدف المستوى ١٦٣٤.٧٤.

الفضة

كانت أسعار الفضة تضاهي إلى حد كبير تحركات الذهب هذا الأسبوع مع انعكاس الضُعف في البداية لنشهد السوق يتداول في المنطقة الإيجابية على مدى الأسبوع.

وكان هذا الارتفاع مدعوماً بارتفاع الأسهم هذا الأسبوع مع اختراق المؤشرات الأمريكية لتسجل قمم جديدة بعد تمرير قانون التحفيز المالي في الولايات المتحدة.

وقد حظيت حزمة التحفيز البالغة ١.٩ تريليون دولار بترحيب من قبل الأسواق، الأمر الذي أدى إلى انخفاض الدولار. والمعركة الرئيسية للفضة الآن ستكون ضد توقعات التضخم.

فإذا ما بدأت توقعات التضخم في الارتفاع مرة أخرى، فمن المحتمل أن يؤدي هذا إلى الحد من الارتفاع في أسعار الفضة.

الفضة يرتفع بعيداً عن المستوى ٢٥.١٠١٨

ارتفعت أسعار الفضة بقوة هذا الأسبوع بعيداً عن المستوى ٢٥.١٠١٨. وبينما تبقى الأسعار أعلى هذا المستوى، سينصب التركيز على اختبار المستوى ٢٧.٤٥٠٢.

وسيحتاج المضاربون على قوة الفضة إلى رؤية اختراق فوق هذا المستوى لاستعادة الزخم من تجاوز أعلى خط الاتجاه المخترق من أعلى مستويات عام ٢٠٢٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.