تعافي أسهم “آبل” بعد يوم الثلاثاء العاصف

0 212

يتم تداول أسهم شركة التكنولوجيا الأمريكية الشهيرة آبل بانخفاض طفيف قبل افتتاح السوق يوم الأربعاء. ففي أعقاب الارتفاع الأولي مع بداية العام، تراجعت أسهم آبل منذ ذلك الحين، حيث انخفضت بنسبة ١٨٪ تقريباً من أعلى المستويات إلى أدنى المستويات المسجلة أمس. وكانت حركة السعر يوم الثلاثاء عنيفة بشكل خاص مع رد فعل المتداولون على التعليقات التي أدلى بها رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول”.

“باول” يتسبب بتقلبات أسهم آبل

وكان “باول” يدلي بشهادته في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ كجزء من مراجعة السياسة النقدية للبنك المركزي. ليخبر اللجنة في البداية أنه يرى عودة إلى الوضع الطبيعي على مدار العام، حيث انخفضت أسهم آبل مع عمليات بيع سوق الأسهم.

وكان ارتفاع توقعات التضخم في الولايات المتحدة يضرب أسهم شركات التكنولوجيا بقوة خاصة بالنظر إلى الارتفاعات القياسية التي شوهدت خلال عام ٢٠٢٠. ولكن أسهم آبل انتعشت بقوة خلال الجلسة حيث قلل “باول” من احتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بإلغاء التيسير النقدي استجابةً لارتفاع العوائد وتوقعات التضخم.

وشدد “باول” على الحاجة إلى العودة إلى التوظيف الكامل وقال إنه سيسمح للتضخم بالتجاوز قليلاً على المدى القصير. ومع تعافي الأسهم وأسهم التكنولوجيا من أدنى مستوياتها في الجلسة، أنهت آبل اليوم على ارتفاع. ومع ذلك، فقد انخفض منذ ذلك الحين مرة أخرى قبل افتتاح الولايات المتحدة اليوم.

نتائج أرباح قوية

وعلى الرغم من هذا الوباء، فقد شهدت شركة آبل تعافياً بأكثر من ١٥٠٪ من أدنى مستوياتها في عام ٢٠٢٠. وارتفعت الأسهم من أدنى مستوياتها حول مستوى ٥٥ إلى أعلى مستوياتها عند قرابة ١٣٧. وقد تم دعم المستثمرون من خلال مجموعة قوية من العائدات الفصلية على مدار العام.

ففي الربع الرابع، أعلنت شركة آبل عن أرباح للسهم الواحد بلغت ١.٦٨ دولار، متجاوزة تقديرات وول ستريت عند ١.٤٢ دولار. كما ارتفعت الإيرادات بقوة عند ١١١.٤ مليار دولار، متجاوزة تقديرات عند ١٠٣.٣ مليار دولار بنحو مريح. وبلغت عائدات آيفون وحدها ٦٥.٦ مليار دولار، متجاوزة تقديرات وول ستريت البالغة ٦٠.٣٣ مليار دولار.

وفي ذات الوقت، بلغ إجمالي عائدات المنتجات في مجموعها ٩٥.٦٨ مليار دولار، أي أعلى بكثير من ٨٨.٢ مليار دولار التي كان يبحث عنها السوق.

آبل تتجاوز الدعم الرئيسي

بعد الانهيار عبر خط الاتجاه الصاعد من أدنى مستويات عام ٢٠٢٠، تراجعت أسهم آبل الآن إلى ما دون المستوى ١٢٥.٨٦. وهذا هو المستوى الرئيسي طويل الأجل لشركة آبل، وبينما يوجد أدناه، ينصب التركيز على استمرار الضغط السلبي مع وضع ١١٣.٣٠ الدعم الهام التالي تحت المراقبة.

وأدناه هناك يجب ملاحظة مستويات و ١٠٤.٧٧ و ٩٩.٤٦

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.