أوروبا تعاني تفشي الوباء، والدولار يعزز مكاسبه قبل تنصيب الرئيس!

0 189

عزز الدولار مكاسبه قرب أعلى مستوى في 6 أسابيع حيث قد تلقى الدعم هذا الصباح من خلال تقرير “وول ستريت جورنال” الذي يفيد بأن المرشحة لوزيرة الخزانة “جانيت يلين” ستؤكد التزامها بأسعار الصرف التي يحددها السوق.

علاوة على ذلك كشف الرئيس الجديد “جو بايدن” النقاب عن خطة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار الأسبوع الماضي. ولكن هناك بعض الشكوك حول ما إذا كان الكونجرس سيمررها، حيث خفضت جاذبية الذهب كتحوط ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة.

كما لا يزال المستثمرون قلقين بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتأثير ذلك على الاقتصاد العالمي، وعدم اليقين المستمر والمخاوف الأمنية قبل تنصيب الرئيس المنتخب “جو بايدن” يوم الأربعاء القادم.

في الوقت نفسه بالنسبة للولايات المتحدة رفع الاقتصاديون في مجموعة “جولدمان ساكس” توقعاتهم للنمو لهذا العام وما بعده مستشهدين بخطط إنفاق الرئيس المنتخب “جو بايدن”.

على صعيد تداولات العقود الآجلة الأمريكية تشهد تداولات محدودة، وهذا مع إغلاق الأسواق الأمريكية اليوم بمناسبة عطلة “مارتن لوثر كينج”.

على الصعيد الفني، ما زال يواجه مؤشر الدولار مستوى مقاومة عند 91.00 وفي حالة استقرار التداولات اليومية أعلاها قد يعزز من مكاسبه نحو مستويات 92.20 متوسط متحرك 100 يوم.

مؤشر الدولار يعزز مكاسبه ولكن ما زال دون متوسط 50 يوم عند 91.00

بداية سلبية في أوروبا!

واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها اليوم الإثنين حيث انخفض مؤشر “داكس” الألماني بنسبة تقارب 0.2٪ وتراجعت المؤشرات الرئيسية الأخرى بين 0.1٪ ونسبة 0.4٪.

أيضاً تداول مؤشر “فوتسي 100” البريطاني على انخفاض طفيف بنسبة 0.2٪ حول 6725 اليوم الإثنين، وهذا بسبب المخاوف المستمرة بشأن أرقام إصابة كورونا والتأثير السلبي للإغلاق الوطني الثالث على الانتعاش الاقتصادي في بريطانيا.

ووسط مخاوف بشأن تسجيل حالات الإصابة بكورونا ودخول المستشفيات، والإغلاق وبطء وتيرة التطعيم تأتي الاضطرابات السياسية في إيطاليا وهولندا لتضع المزيد من الضغط على اليورو للتراجع.

تراجع مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس مع بداية تداولات الأسبوع مع استمرار تفشي الإصابة

ضغوط اقتصادية إضافية في بداية 2021!

تقع أوروبا في بؤرة الوباء مع انتشار سلالة أكثر عدوى من الفيروس في جميع أنحاء المنطقة، وينتشر الفيروس في ألمانيا بشكل أسرع من أي وقت مضى منذ يونيو.

بينما أبلغت المملكة المتحدة عن أعلى رقم يومي للوفيات منذ بدء الوباء، وهذا يؤدي إلى دعوات لتشديد القيود التي من شأنها تعميق الضرر الاقتصادي.

لكننا ما زلنا نتوقع أن يقف البنك المركزي الأوروبي مكتوف الأيدي عندما يجتمع في 21 يناير، ومن المرجح أن يسمح مجلس الإدارة للسياسات الفضفاضة التي تم تبنيها في ديسمبر بتنفيذ عملها.

استمرار الارتفاع الحاد في أوروبا بإصابات كورونا مقارنة بالولايات المتحدة

أعرب البنك المركزي الأوروبي عن قلقه المتزايد بشأن استمرار ضغوط الأسعار شديدة الانخفاض، ومن المرتقب أن توفر القراءة النهائية التفاصيل اللازمة لتحديث مقاييسنا المفضلة للتضخم الأساسي باستثناء العطلات الأساسية والأساسية باستثناء الخدمات المتعلقة بالسفر.

أيضاً تم تخفيف كلا المقياسين في الأشهر القليلة الماضية، وهذا على الرغم من أن الكثير من الضعف يمكن أن يعزى إلى التخفيض في معدل ضريبة القيمة المضافة في ألمانيا.

من المرجح أن يظل التضخم ضعيفاً على المدى القريب حيث ستؤكد البيانات النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو أن المعدل الرئيسي ظل سلبياً.

يتوقع الاقتصاديون أن يظل معدل التضخم في المملكة المتحدة أقل من 1٪ حتى نهاية الربع الأول، ومن المرجح أن تنخفض أرقام مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو والمملكة المتحدة في يناير نتيجة إجراءات احتواء أكثر صرامة.

توقعات بعودة الانتعاش لاقتصاد منطقة اليورو بالنصف الثاني مع توفير اللقاحات بشكل أكبر

من جهة أخرى، تحسنت أرقام الناتج المحلي الإجمالي الصينية التي جاءت أفضل من المتوقع للربع الرابع متجاوزة التوقعات ومعدلات النمو قبل انتشار الوباء.

تقدم الاقتصاد الصيني بنسبة 6.5٪ على أساس سنوي في الربع الرابع بعد نمو 4.9٪ في الربع الثالث، وهذا أعلى من توقعات السوق البالغة 6.1٪.

تطابقت القراءة الأخيرة مع مستويات ما قبل الجائحة مع ارتفاع الناتج الصناعي بأكبر قدر في عامين في ديسمبر.

الصين تشهد انتعاش فصلي بالنمو ولكن على أساس سنوي هو الاسوأ منذ عقود

تعني البيانات أن الاقتصاد الصيني كان الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي تجنب الانكماش في عام 2020 بعد جائحة كورونا.

لكن أزمة الوباء تدفع المستثمرون لتجاهل تلك الأرقام كما أن النمو بالنسبة لعام 2020 بالكامل توسع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.3٪، وهي أبطأ وتيرة في أكثر من أربعة عقود.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.