أسعار النفط تقلص خسائرها التاريخية مع نهاية عام 2020

0 135

تعرض سوق النفط لضغوط هائلة في عام 2020 حيث تسببت جائحة كورونا في تراجع الطلب العالمي، والذي أدى لتراجع أسعار نفط برنت ما يقارب 72٪. أما النفط الخام، فتراجع بأكثر من 160٪ حتى أبريل مع ظهور تخمة تاريخية.

شهدت الأسواق عاصفة تامة من تدمير الطلب من جراء أزمات فيروس كورونا وفائض العرض الناجم عن حرب الأسعار بين المملكة العربية السعودية وروسيا إلى انخفاض أسعار النفط الخام الأمريكي إلى المنطقة السلبية لأول مرة على الإطلاق في أبريل.

لكن عادت أوبك وحلفائها لإنهاء الخلاف والعمل على استقرار الأسعار في ظل التخمة الهائلة من المخزون العالمي.

فمع قرب نهاية العام، تقترب أسعار النفط أن تنهي خسائرها على تراجع أقل منذ بداية الجائحة. وهذا مع اقتراب النفط الخام من انهاء تداولاته في 2020 على تراجع يقارب بنسبة 21٪ منذ يناير، بينما نفط برنت يقترب من إنهاء العام على خسائر تقارب بنسبة 25٪.

نفط خام ونفط برنت يقلصان الخسائر التاريخية مع نهاية 2020 بسبب جائحة كورونا

عوامل إيجابية!

أجبرت هذه الصدمة التي لا مثيل لها في أسواق الطاقة “أوبك+” والدول الأخرى المنتجة للنفط على خفض 9.7 مليون برميل يومياً.

أي ما يقرب من 10٪ من الإمدادات العالمية في الفترة من مايو إلى يونيو، ثم خفض هذه القيود تدريجياً حتى أبريل من عام 2021.

وأعاد اتفاق “أوبك+” أعلى مستوى 45 دولاراً للبرميل، حيث التقطت أسواق النفط بعض الأنفاس مع تخفيف إجراءات الإغلاق في النصف الثاني من العام.

كما في الآونة الأخيرة أدى التقدم المحرز في لقاحات كورونا إلى إشراق التوقعات لاستهلاك الوقود في العام المقبل، والذي رفع أسعار نفط برنت أعلى مستوى 50 دولاراً للبرميل في ديسمبر.

نفط برنت يعوض أغلب خسائره ويستقر أعلى 50 دولاراً للبرميل منذ انهياره مع أزمة كورونا

نهاية إيجابية في ديسمبر!

ارتفعت الأسعار لليوم الثاني هذا الأسبوع حيث كان المتداولون متفائلين بشأن ارتفاع الطلب على الوقود بعد أن صوت مجلس النواب الأمريكي يوم الإثنين لتلبية طلب “ترامب” للحصول على شيكات إغاثة بقيمة 2000 دولار، مرتفعة من 600 دولار، وإرسال الإجراء إلى مجلس الشيوخ للتصويت.

أيضاً ارتفع النفط بدعم من ضعف الدولار حيث أثقل المستثمرون توقعات الطلب على المدى القصير المتدهور مقابل انتعاش في نهاية المطاف مع طرح لقاحات كورونا.

كان الحد من الارتفاع في بداية الأسبوع من مخاوف بشأن إغلاق الفيروس والقيود المفروضة على التنقل، وهذا مع ارتفاع حالات دخول المستشفيات وحالات العدوى في أجزاء من أوروبا وأفريقيا.

تستقر تداولات النفط الخام ونفط برنت مع نهاية جلسات ديسمبر على ارتفاعات شهرية تجاوزت نسبة 8٪. وهذا قبيل صدور بيانات مخزون النفط الخام الأمريكي اليوم.

أسعار نفط برنت والنفط الخام تشهد ارتفاعاً مع نهاية جلسات شهر ديسمبر لأفضل مستوى منذ بدء جائحة كورونا

سيتم إصدار بيانات شاملة حول تقارير المخزون الأسبوعية من قبل إدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم والأربعاء على التوالي.

وقد أظهر استطلاع أولي أجرته “رويترز” أنه من المتوقع أن تكون مخزونات النفط الخام الأمريكية قد انخفضت الأسبوع الماضي. وبينما من المرجح أن ترتفع مخزونات المنتجات المكررة.

أظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 4.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 ديسمبر، وهو ما يمثل أول انخفاض في المخزونات منذ الأسبوع المنتهي في 6 نوفمبر.

في غضون ذلك انخفضت مخزونات الولايات المتحدة من البنزين ونواتج التقطير 718 ألف برميل و 1.887 مليون برميل على التوالي.

تحديات قائمة!

في الوقت نفسه تتزايد مخاوف زيادة العرض حيث ستخفض “أوبك+” تدريجياً تخفيضات الإنتاج اعتباراً من يناير.

ستجتمع “أوبك+” الأسبوع المقبل لاتخاذ قرار بشأن مستويات الإنتاج لشهر فبراير، ويبحث المتداولون عن مؤشرات على تغير المعنويات بين أعضائها.

فعلى المدى الطويل قد تؤدي الخطط الإيرانية لزيادة إنتاج النفط إلى تقويض جهود الحلف لزيادة الإنتاج مع تجنب إغراق السوق.

من المقرر أيضاً أن يضيف تحالف “أوبك+” 500 ألف برميل أخرى يومياً من الإنتاج إلى السوق اعتباراً من يناير. وبينما قال نائب رئيس الوزراء الروسي الأسبوع الماضي إنهم سيدعمون زيادة تدريجية أخرى في الإنتاج في فبراير.

حيث قد تعثر ارتفاع أسعار النفط الخام المدفوع باللقاحات في الأسبوعين الماضيين على مؤشرات أنه ربما يكون قد تجاوز التعافي في الطلب على الطاقة.

الزيادة المرتقبة في الإنتاج مع بداية العام الجديد بعد الاتفاق الأخير من أوبك وحلفائها

على الصعيد الفني، قد تشهد أسعار النفط الخام بعض الإيجابية على المدى المتوسط إذا ما أنهت جلسات هذا العام أعلى مستوى 48 دولاراً للبرميل، مما قد يدفعها لاستهداف مستويات 53 دولاراً للبرميل. ولكن يجب الحفاظ على استقرار التداول أعلى مستوى الدعم عند 45 دولاراً للبرميل.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.