الأسبوع الحالي: اقبل أو ارفض

هل سيرجأ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى؟

0 28

توطد الجنيه الإسترليني مقابل الفرنك السويسري مع اقتراب الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تتزايد الضغوطات مع دخول مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أسبوعها الحاسم. ولا بد من التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية نوفمبر حتى يتمكن الاتحاد الأوروبي من تمريره إلى تشريع قبل نهاية الفترة الانتقالية في يناير.

ومن المقرر أن يناقش المجلس الأوروبي الانفصال يوم الخميس، وقد يؤدي الاتفاق، أو الافتقار إليه، إلى قلب السوق رأساً على عقب. ولا يزال هناك خطر حدوث انهيار آخر للمفاوضات، ولن يكون من المستغرب أن نشهد تمديد آخر للموعد النهائي.

في هذه الحالة، فإن الجنيه الإسترليني قد يتراجع عن مكاسبه الأخيرة. وقد تراجع الجنيه من أعلى مستوى سابق له عند ١.٢٢٠٠. ويعد المستوى ١.١٦٠٠ هو النطاق السفلي لنطاق التوطيد.

تعافي الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي بسبب جني الأرباح

ارتد الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته في ١٠ أشهر مع إقدام البائعين على جني بعض الأرباح. فقد تكون تداولات الدولار الأمريكي ذات الطابع الانتخابي قد انتهت، بعد أن عزز “بايدن” انتصاره في أريزونا.

وقد حوّل المستثمرون انتباههم إلى جاهزية اللقاح بعد موجة الحماس الأولية. إن العناوين الرئيسية الأكثر إيجابية تعني أن التجارة العالمية من الممكن أن تستأنف في وقت أقرب، مما يصب في مصلحة الدولار الكندي المرتبط بالسلع الأساسية.

وفي غضون ذلك، قد يؤدي التضخم هذا الأسبوع ومبيعات التجزئة إلى تقلبات خلال اليوم. ويرتفع الدولار الأمريكي باتجاه المقاومة ١.٣٣٧٠، وبينما يعتبر أدنى مستوى لشهر يناير عند المستوى ١.٢٩٦٠ دعماً مهماً يجب مراقبته.

تراجع اليورو مقابل الدولار النيوزيلندي فيما يعمل بنك الاحتياطي النيوزيلندي على تقليل الأسعار السلبية

شهد الدولار النيوزيلندي تزايداً في عمليات الشراء بعد النظرة المتفائلة لاجتماع بنك الاحتياطي النيوزيلندي الأسبوع الماضي.

واعترافاً منه بالتطور الإيجابي الأخير في الاقتصاد، رفع البنك المركزي توقعات أسعار الفائدة من بيانه في أغسطس. وتعني هذه المراجعة أن صناع السياسة سيبتعدون على الأرجح عن المعدلات السلبية المتوقعة بشغف.

ونظراً لأن أسعار الأسواق في منعطف صعودي، فقد يستمر الدولار النيوزلندي في اكتساب قوة دفع بينما تغطي جوانب البيع مراكزها. وقد انخفض اليورو إلى أدنى مستوى في يوليو عند ١.٧١٧٠، وقد تمتد عمليات البيع نحو المستوى ١.٦٧. وعلى الجانب الإيجابي، يمثل المستوى ١.٧٧٠٠ مستوى المقاومة المباشر.

ارتفاع الدولار الأسترالي مقابل الين الياباني مع تحسن المعنويات

بعد الإعلان عن التقدم المحرز في لقاح كوفيد-١٩، دفع تفاؤل الأسواق بالدولار الأسترالي إلى أعلى المستويات الأخيرة إجمالاً.

ومع تزايد معنويات المخاطرة، نرى تناقضاً حاداً بين الدولار الاسترالي الحساس للنمو والين الياباني كملاذ آمن. وقد لا يعاني الأول من برنامج التيسير الكمي الموسع لبنك الاحتياطي لأن السياسة النقدية الفضفاضة أصبحت هي في أماكن أخرى.

بيد أن قربها من تعافي الصين قد يساعدها في التميز مع ارتفاع الطلب على السلع من جديد. وارتفع الزوج أعلى مستوى المقاومة ٧٦.٥٠ ويعتبر أعلى مستوى له في سبتمبر عند ٧٨.٤٠ هو الهدف التالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.