فشل المعادن في الارتفاع رغم عمليات بيع الدولار الأمريكي

ملخص المعادن الأسبوعي من "أوربكس"

0 46

الذهب

لقد كان هذا الأسبوع مخيباً لآمال المضاربين على ارتفاع الذهب. وفي أعقاب بعض القوة التي اكتسبها في منتصف الأسبوع، انعكست تدفقات الذهب منذ ذلك الحين وعادت الآن إلى وضع عرضي تقريباً خلال الأسبوع، وحتى كتابة هذا التقرير.

وكان المحرك الرئيسي لأسعار الذهب هذا الأسبوع هو الحركة الحاصلة في الدولار الأمريكي. وتعرضت العملة الأمريكية لضغط قوي خلال معظم هذا الأسبوع حيث أثرت حالة عدم اليقين قبل الانتخابات الأمريكية عليه، بالإضافة إلى الآمال في حزمة تحفيز جديدة، على المعنويات.

ومع ذلك، فقد توقف الارتداد يوم الخميس عن الحركة الصاعدة للذهب. وفي المدى القريب، هناك مجال واسع لاستمرار ارتفاع أسعار الذهب.

تداول بأفضل الشروط! افتح حسابك مع أوربكس الآن

وفي ظل احتمالات ارتفاع مستويات عدم اليقين مع اقترابنا من الانتخابات، فضلاً عن احتمالات فوز “بايدن”، فإن التوقعات للدولار لديها الكثير من المخاطر السلبية.

وإلى جانب هذا، فإن المخاوف المتزايدة بشأن الموجة الثانية المتنامية من كوفيد تعني أنه من المرجح أن يحتفظ الذهب بالكثير من الطلب على الملاذ الآمن.

المقاومة تحد من ارتفاع الذهب

ولا تزال أسعار الذهب في الوقت الحالي مقيدة عند مستوى المقاومة ١٩١٩.٩٢. وبينما يثبت هذا المستوى كمقاومة، فلا يزال من الممكن أن يتحقق المزيد من التصحيح نحو المستوى ١٨٢٦.٧١.

ولكن طالما أن الأسعار تستقر فوق هذا الدعم، فإن التركيز لا يزال منصب على استمرار الاتجاه الصاعد على المدى المتوسط والاختراق فوق مستوى ١٩١٩.٩٢ مما يعيد التركيز نحو الوصول لمستويات أعلى بعد ذلك.

الفضة

لم تختلف حركة سوق الفضة بشكل كبير عن حركة السعر التي شهدناها في الذهب هذا الأسبوع.

فقد أدى الاتجاه الهابط للدولار على مدار معظم الأسبوع إلى تعويض التأثير السلبي لضعف أسواق الأسهم.

وعادة ما تستمد الفضة بعض الدعم من الأسهم الصناعية، على الرغم من أنه بالنظر إلى الموجة الثانية، نجد أن الأسهم الصناعية قد انخفضت هذا الأسبوع.

وسيتطلع المتداولون الآن إلى مجموعة بيانات التصنيع المرتقبة اليوم والتي يمكن أن تقدم للفضة بعض الدعم إذا أظهرت القراءات قوة في النتائج.

كما أن، عدم تحقيق النتائج للتوقعات من شأنه أن يؤثر سلبياً على أسعار الفضة بشكل أكبر.

الفضة محاصرة بين خط الاتجاه والمقاومة

تواصل أسعار الفضة التشبث بخط الاتجاه الصاعد من أدنى مستوياته خلال العام، والذي لا يزال يمثل دعم في الوقت الحالي. ولكن كذلك لا يزال المستوى ٢٥.١٠١٨ صامداً كمقاومة وما لم يتمكن المضاربون على الارتفاع من تحقيق الاختراق مرة أخرى هنا قريباً، فإن الهبوط إلى المستوى ٢٠.٤٠٥٠ لا يزال يمثل خطر قائم على الفضة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.