تراجع أسهم “نتفلكس” حوالي ٥٪ قبل افتتاح السوق بسبب أرباح الربع الثالث

0 35

أرباح أدنى وعائدات أعلى

تم تداول أسهم عملاق البث الأمريكي “نتفلكس” على انخفاض بأكثر من ٥٪ في فترة ما قبل افتتاح سوق يوم الأربعاء في أعقاب الإعلان عن مجموعة ضعيفة من أرباح الربع الثالث بالأمس.

وقد أبلغت “نتفلكس” عن أرباح قدرها ١.٧٤ دولاراً للسهم الواحد في الربع الثالث، وهي أدنى من توقعات الأرباح عند ٢.١٣ دولاراً للسهم. على الرغم من عدم تحقيق الأرباح المتوقعة، إلا أن الأرباح لا تزال أعلى من ١.٤٧ دولار المسجلة خلال نفس الفترة من العام السابق.

والواقع أن الإيرادات قد تجاوزت التوقعات لتسجل ٦.٤٤ مليار دولار، مقابل ٦.٣٨ مليار دولار المتوقعة. ويمثل هذا زيادة بنسبة ٢٢.٧٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

خسارة في المشتركين الجدد

وفي حين أن القراءات الرئيسية لم تكن قاتمة، فإن الضربة الكبرى لمعنويات المستثمرين جاءت من أخبار مفادها أن الشركة أضافت فقط ٢.٢ مليون مشترك في الربع الثالث.

وكان هذا أقل من توقعات الشركة نفسها والتي توقعت ٢.٥ مليون مشترك جديد. ويمثل هذا انخفاضاً قوياً عن الرقم القياسي الذي تم إضافته في الربع الأول وهو ١٥.٨ مليون مشترك جديد و١٠.١ مليون مشترك جديد تم إضافتهم في الربع الثاني خلال ذروة الوباء.

وتعليقاً على هذا الرقم المتدني، صرحت “نتفلكس” إن عدم تحقيق الرقم الاشتراكات المتوقع كان

“يرجع في المقام الأول إلى نتائج النصف الأول القياسية وتأثير السحب الذي وصفناه في رسائل أبريل ويوليو … في هذه الأوقات العصيبة، نحن ملتزمون بخدمة أعضائنا.”

توجهات الربع الرابع

وبالتطلع إلى المستقبل، تتوقع “نتفلكس” ٦ملايين إعلان مدفوع خلال الربع الرابع، أي أقل من ٨.٨ مليون إعلان خلال الربع الرابع من العام الماضي.

ومع ذلك، إذا ما تمكنت الشركة من تحقيق هذا الرقم، فإن هذا الرقم سيسجل رقماً قياسياً وهو ٣٤ مليون إعلان مدفوع خلال عام ٢٠٢٠، وهو ما سيفوق الرقم القياسي السابق البالغ ٢٨.٦ مليون إعلان والمسجل في عام ٢٠١٨.

وكجزء من التوجهات، قالت “نتفلكس:

“لا نزال نعتبر تقلبات صافي أرباح الإعلانات من ربع إلى ربع غير ذات مغزى في سياق اعتماد الترفيه عبر الإنترنت على المدى الطويل، والذي نعتقد أنه لا يزال مبكراً ويجب أن يزودنا لسنوات عديدة من النمو القوي في المستقبل مع مواصلتنا تحسين خدماتنا”.

انخفاض أسهم “نتفلكس” عند المقاومة من جديد

فشلت أسهم “نتفلكس” من جديد مع اختبارها المستوى ٥٧٤.٧٠.

ومع إظهار مؤشر القوة النسبية انحرافاً سلبياً قوياً، فهناك خطر من تطور باعتباره قمة مزدوجة. وقد يشير هذا إلى بداية حركة هابطة أكبر بكثير لـ “نتفلكس” إذا ما تم اختراق الدعم عند المستوى ٤٧٥.١٧.

ولكن طالما بقي أعلى هذا المستوى، فمن المرجح أن يستمر النطاق بين ذلك المستوى و٥٧٤.٧٠ قائماً بينما تترقب الأسواق نتيجة الانتخابات الأمريكية والوضوح بشأن مصير حزمة التحفيز الأمريكية في المستقبل.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.