النفط يسعى للتعافي على خلفية تراجع المخزونات

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 17

تراجع مخزونات النفط الخام مرة أخرى

على الرغم من انخفاض التداول خلال الأسبوع، وجد النفط الخام بعض الطلب في منتصف الأسبوع. وجاء ذلك رداً على آخر تقرير صادر عن “إدارة معلومات الطاقة”.

وقد أفادت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في ٢٥ سبتمبر قد انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ٢ مليون برميل أخرى. وهذا يمثل الأسبوع الثالث على التوالي من انخفاض المخزون ويخفض المستوى الإجمالي لمخزونات الخام إلى ٤٩٢.٤ مليون برميل.

وهذا الانخفاض الأخير في مستويات المخزون يعني أن المخزون من النفط الخام في الولايات المتحدة كان في فائض لمدة أسبوعين فقط من أصل الـ١٢ أسبوعاً الأخيرة. وهذا يعكس الطلب الأفضل في ظل استمرار الولايات المتحدة في التعافي من حالة الإغلاق التي كانت قائمة على مستوى البلاد طيلة فترة تفشي الوباء.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

انخفاض مخزونات البنزين ونواتج التقطير

وأظهرت البيانات كذلك، أن مخزونات البنزين قد انخفضت بمقدار ٠.٧ مليون برميل خلال الأسبوع، مما أدى إلى انخفاض مستوى المخزون الإجمالي إلى ١٪ فقط أعلى متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

كما كانت نتائج مخزونات نواتج التقطير هي الأفضل خلال الأسبوع حيث انخفضت بمقدار ٣.٢ مليون برميل أخرى. وهذا يعيد مستوى إجمالي المخزون إلى ٢١٪ أعلى من المتوسط الموسمي لخمس سنوات.

انخفاض صافي الواردات

ومن جهة أخري، أظهر التقرير أن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام قد بلغ في المتوسط ٥.١ مليون برميل يومياً على مدار الأسبوع. ويعد هذا انخفاض بمقدار ٤٥٠٠٠ ألف برميل يومياً عن الأسبوع السابق. وبالرجوع إلى الأسابيع الأربعة الماضية الآن، فقد بلغ متوسط واردات النفط الخام ٥.٢ مليون برميل يومياً. وهذا أقل بنسبة ٢١ ٪ تقريباً عن نفس الفترة من الأسبوع السابق.

لا يزال مستوى الطلب بعيداً عن مستويات ما قبل الجائحة

وبالنظر إلى مستويات الطلب في السوق، فقد بلغ متوسط إجمالي المنتجات المعروضة، والمستخدم كبديل لقياس الطلب على الوقود، ١٧.٩ مليون برميل يومياً، بانخفاض بنحو ١٤٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وفي هذه الأثناء، بلغ متوسط منتجات البنزين التي تم توريدها ٨.٥ مليون برميل يومياً، بانخفاض قدره ٨.٩٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأخيراً، بلغ متوسط نواتج التقطير التي تم توريدها ٣.٥ مليون برميل يوميًا، بانخفاض قدره ٨.٩٪ عن نفس فترة الأربعة أسابيع من العام السابق.

لا تزال المخاوف المتعلقة بكوفيد مسيطرة على الاهتمام

من حيث الخلفية الأساسية، لا تزال القضية الرئيسية في سوق النفط الخام هي مسار الوباء. فمع تزايد عدد البلدان التي تسجل ارتفاع في معدلات الإصابة، يتزايد خطر اتخاذ تدابير إغلاق جديدة.

وقد بدأت قيود شركات الطيران أيضاً في الظهور مجدداً مع بدء المزيد من شركات الطيران في خفض خدماتها من جديد، مما أثار مخاوف بشأن تأثر توقعات الطلب على النفط الخام.

 النفط الخام يواصل انخفاضه ضمن القناة الهابطة

تواصل أسعار النفط الخام التداول على انخفاض داخل القناة الهابطة والتي تشكلت من التصحيح السلبي من أعلى مستوى تم تسجيله عند ٤٤.

وتم تحديد سقف السعر حالياً بواسطة قمة القناة وارتداد ٥٠٪ من أعلى مستويات ٢٠٢٠. وبينما يبقى السعر أدنى هذا المستوى، فالسعر معرض لمزيد من الانخفاض نحو المستوى ٣٣.١٧

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.