الدولار يواجه ضغوط تراجعية بعد انتهاء مهلة التحفيز الأمريكية المحددة!

0 29

انخفض الدولار إلى أدنى مستوى له في أسبوع واحد بعد تجاوز البيت الأبيض والكونغرس الموعد النهائي يوم أمس الثلاثاء لتمرير مشروع قانون التحفيز قبل انتخابات 3 نوفمبر.

ضُعف مؤشر الدولار للجلسة الرابعة على التوالي ليتداول حول 92.80 اليوم الأربعاء، وهو أدنى مستوى على أساس إغلاق منذ 7 سبتمبر حيث أدى التفاؤل بشأن المزيد من التحفيز في الولايات المتحدة إلى رفع شهية المستثمرين للأصول والعملات ذات المخاطر العالية.

كان الدولار قد ضعف منذ منتصف مايو وهو منخفض بنحو 5٪ على مدار العام وسط تزايد التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي العالمي وخاصة الانتعاش القوي في الصين.

مؤشر الدولار يستمر بتراجعاته لأقل مستوى في 7 أسابيع مع ترقب القرار النهائي للتحفيزات الأمريكية

الأسهم تستقر مع الترقب النهائي لقرار التحفيز اليوم

بعد أن تضاربت البيانات الواردة عن أن صفقة التحفيز لا تبدو وشيكة خرجت رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” ووزير الخزانة “ستيفن منوشين” من اجتماعهما أمس بأنباء استمرت في تضييق بعض الاختلافات.

حيث سيتحدث كلاهما مرة أخرى اليوم، والذي يفترض أنه آخر يوم يمكن فيه التوصل إلى اتفاق من أجل تمريره قبل الانتخابات.

جاءت التعليقات مع انتهاء مهلة الـ 48 ساعة التي حددتها “بيلوسي” للتوصل إلى اتفاق مع الإدارة. ومن المقرر أن تتحدث “بيلوسي” ووزير الخزانة “ستيفن منوشين” مرة أخرى في وقت لاحق اليوم.

قد عزز البيت الأبيض عرض التحفيز المالي في المفاوضات مع الديمقراطيين، وقالت رئيسة مجلس النواب بأن عرض الإدارة للبيت الأبيض يبلغ الآن 1.88 تريليون دولار.

بينما دفعت رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” للحصول على 2.2 تريليون دولار إلى جانب عدد من المتطلبات لكيفية توزيع الأموال، وقالت للصحفيين أنها لا تزال تأمل في التوصل إلى اتفاق هذا الأسبوع.

وصرح أحد مساعدي “بيلوسي” يوم الاثنين بأن رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” ووزير الخزانة “ستيفن منوشين” واصلا تضييق خلافاتهما بشأن حزمة إغاثة من فيروس كورونا، وهذا مع اقتراب الوقت للتوصل إلى اتفاق بشأن مشروع قانون يمكن إقراره بحلول يوم الانتخابات.

مع ذلك، عكست العقود الآجلة الأمريكية مكاسبها السابقة لتتداول على انخفاض طفيف يوم الأربعاء حيث يزن المستثمرون المزيد من محادثات التحفيز وتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

على صعيد الشركات، من المقرر أن تعلن شركة “أبوت” و “تيسلا” و”فيريزون” عن نتائج ربع سنوية، وفي حين أن أرباح “نتفلكس” التي صدرت بعد جرس الإغلاق يوم أمس الثلاثاء جاءت أقل من التوقعات.

يتم تداول العقود الآجلة لمؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بمقدار ارتفاع بنسبة 0.5٪، وهذا فوق القيمة العادلة لتعويض بعض الانخفاض الذي حدث بالأمس.

بينما يقوم المستثمرون بتقييم آخر التحديثات بشأن التحفيز والأرباح واللقاح، والذي عزز عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات ليلامس أعلى مستوى له في أربعة أشهر.

ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بشكل طفيف بينما ما زالت تعزز سندات الخزانة من مكاسبها منذ أشهر

ضغوط اقتصادية مع استمرار أزمة وباء كورونا

مع بقاء حزمة التحفيز المالي الجديدة تحت الانتظار كانت البيانات مختلطة في بداية الربع الرابع، وهذا مع عودة الموجة الثانية للوباء.

وقد تكون الزيادة غير المتوقعة في مطالبات البطالة إلى أعلى مستوى منذ أغسطس نذير شؤم لتعافي سوق العمل، وفي غضون ذلك كشفت أحدث استطلاعات التصنيع أن الشركات لا تزال متفائلة بشأن التوقعات.

وبعد أن التزمت الولايات المتحدة بأكبر حزمة إنقاذ لأي دولة بالقيمة الدولارية الخالصة على مدى ثلاث مراحل تحفيز للكونغرس (8.3 مليار دولار و192 مليار دولار و2.5 تريليون دولار).

يُظهر هذا أن الاستجابات العالمية مختلفة تماماً مقارنة بالحجم الاقتصادي، وتعمل المقاييس الأمريكية بما يقدر بنحو 13% من الناتج المحلي الإجمالي حتى تقديرات مايو الماضي.

وبقدر ما تكون كبيرة فإنها في الواقع تتبع إجراءات اليابان التي تعادل ما يزيد قليلاً عن 21% من الناتج المحلي الإجمالي.

أما في أوروبا عانت إسبانيا وإيطاليا من تفشي كارثي ومدمر، وكان يقدر حجم حزم التحفيز حتى مايو بـ 7.3% و5.7% من الناتج المحلي الإجمالي على التوالي أما الآن قد تعود الضغوط مع الموجة الأقوى من الوباء في القارة الأوروبية.

تقديرات حزمة التحفيز العالمية بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي مع جائحة كورونا حتى مايو الماضي

أما حالياً قبل أسبوعين فقط من الانتخابات يراهن المستثمرون على النتائج المحتملة، ولكن بالنظر إلى السجل السابق لاستطلاعات الرأي فإن الفائز غير مؤكد.

حيث من المقرر أن يناقش المرشحان للرئاسة “دونالد ترامب” و “جو بايدن” في جامعة بلمونت في ناشفيل بولاية تينيسي.

كما ستكون هذه المناقشة الأخيرة هي الفرصة الأخيرة للمرشحين لمخاطبة بعضهم البعض مباشرة في نفس المرحلة.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.