الأسبوع الحالي: تقلب الأسعار الضمني

تذبذب الأسواق مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وصول الانتخابات الأمريكية للمرحلة الأخيرة

0 27

ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني على وقع التفاؤل بشأن الاتفاقية

قد يواصل الجنيه الإسترليني ارتفاعه مقابل الين الياباني. وذلك ما دامت الآمال في التوصل إلى صفقة تجارية محدودة تُبقي البائعين في مأزق. وقد تجاهلت الأسواق تباطؤ تعافي الناتج الإجمالي المحلي أكثر من المتوقع في أغسطس، وهي علامة على اهتمام المتداولين أكثر بعناوين الصحف الرئيسية المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومع التلميحات إلى إحراز تقدم نحو التوصل إلى توافق محتمل قبل اجتماع المجلس الأوروبي هذا الأسبوع، فقد يُبقي الجنيه الإسترليني على مساره الصاعد. وإلى جانب بيانات الوظائف في المملكة المتحدة والتي من المقرر أن تصدر، فإن الفصل الأخير من المفاوضات من شأنه أن يثير التقلبات.

وقد يؤدي ارتفاع الأسعار فوق المستوى ١٣٨ إلى ارتفاع السعر نحو المستوى ١٤٢.٠٠. وإذا لم يحدث ذلك فإن المستوى ١٣٢.٠٠ منطقة حرجة لدعم بقاء الإسترليني مرتفعاً.

ضعف الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية

لعل الارتفاع الذي دام أربعة أسابيع في قيمة الدولار الأميركي قد بلغ نهايته بعد أن بدأ المستثمرون في تهييء أنفسهم قبل الانتخابات الأميركية المزمع إجراءها في ٣ نوفمبر.

ويبدو أن مصير الدولار مرتبط بإسم الرئيس القادم. ومن المرجح أن يعطي فوز مرشح الحزب الديمقراطي الضوء الأخضر للتحفيز المالي الذي طال انتظاره، وأن يضيف ضغطاً سلبياً على العملة.

في حين قد تؤدي إعادة انتخاب “ترامب” إلى إضعاف حزمة المساعدات ووضع حد أدنى لسعر الصرف.

وينخفض الزوج إلى أدنى مستوى سابق له عند ١.٣٠٠٠، وقد يدفع الاختراق السلبي لانضمام المزيد من البائعين. وبالانتقال للجانب الإيجابي، فإن المستوى ١.٣٤٢٠ يمثل مقاومة رئيسية في حالة الارتداد.

زوج الدولار الأسترالي/ دولار أمريكي ينتظر محفز الوظائف

تراجع الدولار الأسترالي بعد أن حولت الأسواق توقعاتها بخفض أسعار الفائدة إلى شهر نوفمبر.

وقد ذكر بنك الاحتياطي الأسترالي أنه سيولي اهتماماً خاصاً لأداء سوق العمل. وغني عن القول إن معدل البطالة هذا الأسبوع سيكون محط اهتمام بشكل خاص. والواقع أن القراءة المحبطة من شأنها أن تعزز من اقتناع البنك المركزي بالتدخل، وبالتالي الحد من ارتفاع العملة.

وقد وجد الزوج اهتماماً شرائي قوياً حول المستوى النفسي ٠.٧٠٠٠. وسوف يكون الارتداد الحالي بحاجة إلى تجاوز المقاومة عند ٠.٧٣٥٠ حتى لا يتم تسميته بارتداد قصير الأجل.

تراجع الدولار النيوزيلندي مقابل نظيره الكندي بعد ارتفاع الأخير

تراجع الدولار النيوزيلندي عن المكاسب التي حققها في شهر سبتمبر مقابل نظيره الكندي مع تحول المعنويات لصالح الأخير.

إن التوصل إلى تسوية محتملة بشأن التحفيز المالي الهائل في الولايات المتحدة، أكبر شريك تجاري لكندا، من شأنه أن يخلف تأثيراً إيجابياً غير مباشر في اتجاه الاقتصاد الكندي. ومن المرجح أن تدعم الآمال في التوصل لهذا الاتفاق الدولار الكندي في الأيام التي تسبق الانتخابات الأميركية.

وكانت البيانات التي صدرت يوم الجمعة الماضية وأظهرت انخفاضاً في البطالة قد حسنت الوضع أكثر. ويتجه الزوج نحو الدعم الرئيسي للمستوى ٠.٨٦٠٠. وعلى الجانب الإيجابي، فإن المستوى ٠.٨٩٥٠ يشكل عقبة رئيسية أمام المزيد من الارتفاع.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.