ارتفاع الأسهم يوقف انتعاش المعادن

ملخص المعادن الأسبوعي من أوربكس

0 79

الذهب

كان المعدن الأصفر ضعيفاً نوعاً ما هذا الأسبوع حيث تأثر السعر بالارتفاع القوي في أسعار الأسهم. وعلى الرغم من المخاوف بشأن الموجة الثانية المتصاعدة من فيروس كوفيد-١٩، فإن أسعار الأسهم كانت مدعومة جيداً بتوقعات المزيد من التيسير من قبل البنك المركزي.

ويستمر الوضع في التفاقم في جميع أنحاء العالم، حيث أبلغت معظم البلدان عن زيادة معدلات الإصابة والوفيات. وفي غضون ذلك، كانت البنوك المركزية واضحة في طمأنة الأسواق إلى استعدادها للمزيد من التيسير كلما لزم الأمر.

ومع وضع هذا في الاعتبار، تمكنت أسعار الأسهم من العثور على طلب قوي من جديد على مدى الجلسات الأخيرة.

وتساعد التوقعات بأن البنوك المركزية قد أصبحت على وشك جولة أخرى من التيسير في دعم الذهب. ولكن في الوقت الحالي، يبدو المتداولون أكثر انجذاباً إلى الأصول ذات العوائد المرتفعة للاستفادة من الارتفاع الذي نشهده في الأصول الخطرة.

تداول بأفضل الشروط! افتح حسابك مع أوربكس الآن

كما يستمر ضعف الدولار الأمريكي أيضاً في توفير حماية للذهب.

ولكن الأنباء التي تحدثت عن إلغاء “ترامب” لأي خطط لإطلاق حزمة تحفيز إضافية قبل الانتخابات الرئاسية الشهر المقبل تخلق بعض الضغط السلبي على الذهب، معوضاً الموضوعات الأكثر دعماً في المشهد.

وبالنظر إلى المستقبل، نجد أن هناك مخاطر سلبية كامنة تشكل تهديداً على الاقتصاد العالمي. وهي الموجة الثانية من الفيروس على وجه الخصوص، وكذلك الانتخابات الأمريكية.

من المرجح أن تبقي حالة عدم اليقين هذه أسعار الذهب مدعومة. ولكن مدى ارتفاع الذهب سيعتمد بشكل كبير على تحركات الدولار وكذلك التحركات في أسواق الأسهم.

المقاومة تضع حداً للذهب

في أعقاب اختراق خط الاتجاه الصاعد من أدنى مستويات العام وحتى الآن، وجدت أسعار الذهب الدعم قبل اختبار المستوى ١٨٢٦.٧١. بيد أن الارتداد قد واجه مقاومة عند مستوى ١٩١٩.٩٢.

وفي الوقت الحالي، لا تزال عمليات البيع تصحيحية ولا تزال النظرة متوسطة المدى تشير إلى استمرار الاتجاه الصاعد.

الفضة

عكست الحركة في سوق الفضة هذا الأسبوع إلى حد كبير حركة السعر التي شهدناها في الذهب. حيث كانت أسعار الفضة تتداول على انخفاض على مدار الأسبوع.

وحاولت أسعار الفضة الارتفاع خلال الأسابيع الأخيرة، بدعم من قوة أسواق الأسهم وضعف الدولار الأمريكي.

بيد أن المخاوف بشأن بيئة الطلب العالمي نتيجة لارتفاع مخاطر الإغلاق تخلق ضغوطاً تدفع أسعار الفضة إلى الهبوط. وعلى المدى القريب، من المرجح أن تبقى حركة السعر بطيئة.

ولكن من المحتمل أن يؤدي التقلب الكبير في الدولار الأمريكي مع اقترابنا من الانتخابات إلى فتح المجال لبعض التحركات الاتجاهية الأفضل.

لا يزال خط الاتجاه للفضة متماسك

وجدت أسعار الفضة مؤخراً دعماً عند اختبار خط الاتجاه الصاعد من أدنى مستوياته من عام حتى الآن والذي كان يدعم الفضة طوال هذا العام.

ولكن حركة السعر تتوقف في الوقت الحالي عند اختبار مستوى المقاومة ٢٥.١٠١٨

وسيحتاج مشتري الفضة إلى رؤية اختراق لهذا المستوى لاستعادة زخم الصعود. وإذا اخترق السعر ما دون خط الاتجاه الصاعد، فإن الدعم التالي الذي يجب مراقبته هو في الأدنى عند مستوى ٢٠.٤٠٥٠

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.