“فايزر” في طريقها للحصول على نتائج اللقاح الأولية

0 26

ارتفعت أسهم شركة الأدوية الأمريكية “فايزر” بنسبة حوالي الـ ١٪ قبل جلسة السوق اليوم الأربعاء.

وتعمل “فايزر” وشريكتها الألمانية “بيوتك” على إنتاج لقاح مضاد لكوفيد.

ولقد أعلنوا مؤخراً أنهم يمكن أن يكونوا أول من اكتشف ما إذا كان لقاحهم ناجح أم لا.

تجارب “فايزر” تسير بوتيرة سريعة

وكانت كلتا الشركتان قد أجريتا اختبارات سريرية على مجموعة من ٤٤ ألف مريض ولم تظهر حتى الآن سوى ٣٢ حالة إصابة.

وأعلنت “فايزر” أنها منحت لنفسها أربعة فرص لتحقيق نتيجة أولية قبل أن تصل إلى الرقم المستهدف وهو ١٦٤. كما تقوم شركات أخرى مثل شركة “موديرنا” وشركة “أسترازينيكا” بإجراء تجارب خاصة بها.

ولكن يبدو أن شركة “فايزر” تتحرك بسرعة أكبر، الأمر الذي يمنحها ميزة تفوق منافسيها.

تداول الآن برافعة مالية تصل لـ 500:1. افتح حسابك الحقيقي الآن

وفي تصريح لها يوم الثّلاثاء، قالت فايزر أن المشاركين في التجربة كان يظهر عليهم آثار بسيطة إلى معتدلة عند أخذهم لجرعات من لقاحها المحتمل أو الدواء البديل.

كما أشارت الشركة إلى أن ١٢ من مجموعة المتطوعين للدراسة والبالغ عددهم ٤٤ ألف قد أعطوا جرعة ثانية من اللقاح المرشح.

وقد صرحت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، إنه لكي تتم الموافقة على اللقاح، يجب أن تخفض عدد الحالات التي تظهر فيها أعراض المرض إلى النصف.

ومع ذلك، فإن تنوع الأعراض المرتبطة بالفيروس يجعل الأمر صعباً. وبالإضافة إلى ذلك، تفيد التقارير بأن كل شركة من شركات الأدوية تستخدم قائمة من الأعراض متنوعة بعض الشيء.

“ترامب” راضٍ عن تقدم ” فايزر”

وفي الدراسات الطبية بهذا الحجم، عادة ما سيسمح صانع الدواء لنفسه بتقييم مبكر للبيانات مرة أو مرتين قبل انتهاء التجربة.

ويمكن بعد ذلك إيقاف التجربة إذا تم اعتبار العلاج ناجحاً إلى حد كبير أو فاشلاً.

ومع ذلك، فإن “فايزر” تعطي نفسها أربع دراسات مبكرة على البيانات. وهذا يعني أن أمامها أربع فرص لإنهاء التجربة مبكراً إذا ما شهدت النتائج التي تريدها.

وأثار هذا النهج تساؤلات بين النقاد الذين يشاركون مخاوفهم بشأن صرامة الاختبار.

وكان الرئيس “ترامب” علق هذا الأسبوع على عمل الشركة قائلاً:

“إن فايزر تعمل بشكل جيد حقاً.”

كما شارك “ترامب” توقعاته بأن اللقاح قد يكون جاهزاً في الأسابيع المقبلة.

تماسك أسهم شركة “فايزر” أعلى خط الاتجاه

صححت الأسهم في “فايزر” هبوطها بعد إخفاقها عند المستوى ٣٩.١٩. ومنذ ذلك الحين اخترقت ما دون المستوى ٣٦.٤٥.

وفي الوقت الحالي، وجد السوق دعماً عند المستوى ٣٥.٣٩. وبينما لا يزال السعر فوق خط الاتجاه الصاعد، يبقى التركيز منصب على استمرار الاتجاه الصاعد في المدى القريب.

ولكن في حال اخترق السعر ما دون خط الاتجاه، فإن المستوى التالي الذي يجب الانتباه له هو مستوى الدعم عند ٣٢.٧٢.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.