تراجع الأسهم، وارتفاع الدولار بعد الكشف عن تورط بنوك دولية في قضية غسيل أموال

0 46

شهدت الأسواق العالمية تراجعات حادة بعد أنباء تفيد تورط بعض البنوك الكبرى في عمليات تبييض أموال بقيمة تبلغ 2 تريليون دولار، وكان على رأس تلك البنوك بنك HSBC الذي تراجعت أسهمه إلى أدنى مستوى لها في 25 عام وبنك Standard Chartered بالإضافة إلى بنك JPMorgan  وبنك Deutsche Bank وبنك Bank of New York Mellon.

وأشار التحقيق الاستقصائي الذي عرف بوثائق فنسن إلى أنه تم السماح لتبييض أموال تم جنيها من خلال حروب المخدرات والثروات المنهوبة من خلال السماح لها بالتدفق إلى المؤسسات المصرفية العالمية.

وأفاد التحقيق إلى أن تلك الأموال استطاعت الدخول إلى القطاع المصرفي وتبييضها خلال الفترة ما بين 1999 و 2017 وهو ما قلل من خسائر القطاع المالي اليوم بعد تراجعها بقوة بالأمس وقت صدور الأنباء.

فقد هبطت أسهم بنك HSBC في هونج كونج بنسبة 4.5% بينما هبطت أسهم Standard Chartered  بنحو 3.8% وتبعه سهم Deutsche Bank بنحو 5.5% وأفادت تقارير بفرض قيود شديدة على أنشطة بنك HSBC في الصين بعد تلك الفضيحة.

الجدير بالذكر أن التحقيق يستند الى آلاف الوثائق المسربة لتقارير الأنشطة المشبوهة التي تم تقديمها إلى وكالة مكافحة الجرائم المالية (فنسن) في وزارة الخزانة الأميركية FinCEN.

في سياق متصل أشار التحقيق إلى أن هناك تحويلات جرت عبر دول عربية منها البحرين ومصر والأردن ولبنان.

أدت تلك الأنباء إلى تراجع قوي في أسواق الأسهم العالمية التي كانت مدعومة بارتفاع أسهم القطاع المالي فيما سبق بالإضافة إلى وجود حالة من العزوف عن المخاطرة وهو ما قد يفسر ارتفاعات الدولار الأمريكي القوية بالأمس ويعيد إلى الأذهان الارتفاعات القوية التي شهدها الدولار في أعقاب الإعلان عن تفشي فيروس كورونا مرة أخرى في ظل تزايد عدد الإصابات من جديد وإعلان دخول المملكة المتحدة في الموجة الثانية رسمياً وتزايد احتمالات إعادة فرض قيود الإغلاق ببعض الدول الأوروبية.

من المتوقع ألا تكون التحركات الحالية مستدامة بالنظر إلى أن التحقيق نشر معلومات في فترة ماضية وأن الدول ستدقق النظر في أية عمليات مشابهة وفرض القيود اللازمة.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.