الدولار يستعيد عافيته أمام العملات، فهل سيواصل مكاسبه؟

0 53

واصل الدولار الأمريكي تعافيه أمام العملات المنافسة مع تحسن البيانات الاقتصادية الصادرة هذا الأسبوع وعلى رأسها بيانات مؤشر مديري المشتريات بالقطاع التصنيعي التي أظهرت تعافي القطاع بقوة، خاصة مع ارتفاع الطلبات الجديدة، الأمر الذي يدعم احتمالات إيجابية الناتج المحلي خلال الربع الثالث من العام الجاري.

فقد سجل المؤشر أعلى قراءة له منذ نوفمبر 2018 وارتفعت الطلبات الجديدة لأعلى مستوى لها منذ 2004 مما يشير إلى استمرار تعافي هذا القطاع لبقية العام الجاري وهو ما يفسر أيضاً ارتفاع الأسهم الأمريكية بقوة ولا سيما الداو جونز.

إضافة إلى ذلك، ارتفعت طلبات المصانع بأكثر من المتوقع خلال يوليو بقيمة 27.8 مليار دولار أو بنسبة 6.4% لتصل إلى 466 مليار دولار وهو ما يؤكد على وتيرة التعافي التي شملت العديد من القطاعات.

ولكن لا تزال الأسواق تنظر إلى الدولار بنظرة حذرة خاصة بعد تغيير الفيدرالي الأمريكي توجهات السياسة النقدية الأسبوع الماضي مما يزيد من احتمالات الإبقاء على الفائدة منخفضة لفترة طويلة من الوقت وبالتالي استمرار الضغوط عليه على المدى الطويل.

أما على المدى المتوسط، فمن المقرر صدور بيانات سوق العمل غداً وتشير التوقعات إلى إضافة القطاع غير الزراعي حوالي 1.4 مليون وظيفة خلال أغسطس مما قد يدفع معدلات البطالة أسفل النسبة 10% ولكن تكمن أهمية تلك البيانات في أنها ستحدد النظرة التفاؤلية أو التشاؤمية لوتيرة التعافي لأنها تقيس أداء سوق العمل في فترة تزايدت فيها الإصابات بشكل كبير.

وسيستغل “ترامب” أيضاً البيانات في حال إيجابيتها في التأكيد على قوة التعافي وتعزيز موقفه في السباق الرئاسي أمام منافسة “بايدن” ولهذا ستلعب البيانات أيضاً دوراً هاماً في تحديد ثقة الأسواق.

من الناحية الفنية، يمثل النطاق 93.70/94.00 مقاومة قوية في حال فشل الدولار في الاستقرار أعلاه خلال تداولات الأسبوع فمن المتوقع أن يستأنف تراجعه من المستويات الحالية مؤكداً على النظرة السلبية على المدى الطويل.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.