هل سيواصل “اليورو دولار” في مكاسبه حتى نهاية العام؟

0 99

سجل اليورو/ دولار ارتفاعات قوية خلال الربع الثالث من العام على حساب ضعف الدولار الأمريكي وتفوق البيانات الاقتصادية بمنطقة اليورو على أداء نظيرتها الأمريكية ولكن هناك العديد من العوامل الأخرى التي دعمت هذا الارتفاع أوضحها لكم في هذا التقرير.

بمطلع شهر يونيو الماضي كان أداء البيانات الاقتصادية بمنطقة اليورو أعلى بكثير من أداء البيانات الأمريكية، وكان هذا واضحاً على مؤشر بنك Citi للمفاجآت الاقتصادية والذي يوضح الفارق بين القراءات الحقيقية وتوقعات الأسواق، ويوضح الرسم البياني التالي هذا الفارق بين أداء المؤشر بالنسبة لمنطقة اليورو والولايات المتحدة.

لكن نلاحظ أيضاً أن هذا الفارق بدأ في التقلص وأصبح لصالح الولايات المتحدة بداية من أغسطس ولهذا وتيرة ارتفاع الزوج اليورو دولار ستكون محدودة خلال الأسابيع المقبلة.

كان ارتفاع التمركزات الشرائية أيضاً من أحد العوامل الهامة الداعمة لارتفاع اليورو فحسب البيانات الصادرة عن هيئة تداول العقود الآجلة للسلع CFTC ارتفعت التمركزات الشرائية على اليورو لأعلى مستوى لها على الإطلاق مما قد يشير إلى احتمالات حدوث حركات تصحيحية قوية في حال تراجعها.

أما على صعيد البيانات الاقتصادية، أعلن “جيروم باول” هذا الأسبوع أن الفيدرالي سيغير من توجهاته فيما يتعلق بالتضخم فقد صرح بأن الفيدرالي سيسمح بتخطي معدلات التضخم النسبة المستهدفة 2% في نطاق معين مما يعني إبقاء الفيدرالي الأمريكي على معدلات الفائدة منخفضة لفترة طويلة من الوقت وبالتالي استمرار الضغوط على الدولار الأمريكي حتى نهاية العام الجاري.

من ناحية أخرى، تترقب الأسواق بيانات التضخم بمنطقة اليورو الثلاثاء المقبل في الساعة 11:00 ص بتوقيت جرينتش وفي حال سجلت القراءة الأولية ارتفاعاً أعلى من 0.5% فمن المتوقع أن نشهد مكاسب قوية لليورو دولار حتى نهاية الأسبوع المقبل ولكن من الناحية الفنية يجب الاستقرار أعلى مستوى المقاومة 1.1950 لحشد المزيد من زخم الصعود باستهداف 1.21 وهو هدف الزوج على المدى الطويل ولكن على المدى المتوسط قد يتم اختبار مستويات الدعم 1.17 وبكسرها إلى 1.15 يتم استغلالها لبناء تمركزات شرائية.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.