تقرير “إدارة معلومات الطاقة” يفيد بانخفاض المخزون الرابع على التوالي

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 39

انخفاض مخزونات النفط الخام مره أخرى

بقيت أسعار النفط الخام مرتفعة هذا الأسبوع فيما أفادت أحدث البيانات الصادرة عن “إدارة معلومات الطاقة” عن المزيد من الانخفاض في مخزونات الخام الأمريكي.

وأكدت “إدارة معلومات الطاقة” انخفاض مستويات النفط الخام الأمريكي في الأسبوع المنتهي في ١٤ أغسطس بمقدار ١.٦ مليون برميل أخرى. ليصل مستوى المخزون الإجمالي إلى ٥١٢.٥ مليون برميل.

وعلى الرغم من الانخفاض الذي يمثل رابع انخفاض أسبوعي على التوالي لمستويات الخام الأمريكي، فإن هذا التحرك ما زال أقل من توقعات السوق بانخفاض قُدر بـ ٢.٦ مليون برميل.

ومع ذلك فقد ساعدت الأنباء عن استمرار انخفاض مستويات المخزون الرئيسية في تشجيع المعنويات المتفائلة.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

تراجع مخزونات البنزين

كما أظهرت البيانات أن مخزونات البنزين الأمريكية قد تراجعت بمقدار ٣.٣ مليون برميل ليصل الإجمالي إلى ٢٤٣.٨ مليون برميل. وكان هذا الانخفاض الأخير يتجاوز بكثير الانخفاض الذي كان السوق يبحث عنه والبالغ ١.١ مليون.

وعلى الرغم من الانخفاض في مخزونات الخام الرئيسية ومخزونات البنزين، أفادت “إدارة معلومات الطاقة” عن زيادة في مخزونات نواتج التقطير.

وكانت الفئة التي تشمل الديزل وزيت التدفئة أعلى بمقدار ١٥٢ ألف برميل. وكان هذا في تناقض صارخ مع التوقعات بانخفاض قدره ٥٥٧ ألف برميل.

وفي الإجمالي الآن، يبلغ مخزون نواتج التقطير حوالي ١٧٧ مليون برميل، وهو أقل بقليل من أعلى مستوياتها في ٣٨ عاماً والتي تم تسجيلها الشهر الماضي.

ارتفاع الواردات وانخفاض الطلب

وفي سياق آخر، أظهرت البيانات أن إمدادات النفط الخام من مصافي التكرير كانت أقل بمقدار ١٧١ ألف برميل يومياً. وانخفضت معدلات استخدام المصافي بنسبة ٠.١٪.

وارتفع صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام بمقدار ١.١ مليون برميل يومياً ليصل إلى ٣.٦ مليون برميل يومياً. ويشير هذا إلى عودة الطلب على الواردات والذي كان ضعيفاً إلى حد ما مؤخراً.

ومن حيث الطلب، أظهر التقرير أن إجمالي المنتجات الموردة في الولايات المتحدة، وهي القراءة التي تستخدم كمؤشر لقياس الطلب، قد بلغ في المتوسط ١٨.٤ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وتشير هذه القراءة إلى انكماش بنسبة ١٤.٣٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. وبلغ متوسط منتجات البنزين التي تم توريدها ٨٧ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية. ليمثل بذلك انكماشاً بنسبة ٩.٩٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وبقيت أسعار النفط مدعومة جيداً خلال الأسابيع الأخيرة، على الرغم من الافتقار لزخم الجانب الإيجابي. واحتفظ السعر بمسار العرض مع بقاء الدولار الأمريكي تحت ضغط البيع واستقرار الأسهم عند مستويات عالية.

ولا تزال خلفية المخاطر داعمة، على الرغم من المخاوف المتعلقة بتزايد أعداد الإصابات بالفيروس في مختلف أنحاء العالم.

ومع تردد الحكومات في العودة إلى عمليات الإغلاق على مستوى البلاد، يبدو أن المتداولون يتخذون نهجاً متفائلاً بشأن توقعات الطلب على النفط.

التداولات الضعيفة على النفط مستمرة

استمرت أسعار النفط الخام في الصمود قرب مستوى ٤٢.٤٣ هذا الأسبوع. وتم تداول السعر تقريباً حول هذا المستوى على مدار الشهرين الماضيين للآن، بعد أن جنحت أعلى مستوى التصحيح ٦١.٨٪ من أعلى مستويات عام ٢٠٢٠.

لكن الزخم قد تقلص بشدة مؤخراً. وفي الوقت الحالي، لا يزال التركيز منصب على ارتفاع الأسعار في المدى القريب مع مستوى تصحيح ٧٨.٦٪ قرب المستوى ٥٢، وهو مستوى المقاومة التالي الذي يجب مراقبته.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.