كيف ستتأثر أسهم أبل بعد قرار التقسيم؟

0 55

أعلنت شركة أبل عن قرارها بتقسيم أسهمها إلى أربعة أسهم لكل سهم بمعنى أن سعر السهم الجديد سيصبح حوالي 125 دولار مقابل السعر السابق قرابة 500 دولار، أي من اليوم سيجري تداول أسهم أبل بالأسعار الجديدة.

ويعني ذلك أن أي شخص كان يمتلك سهم أبل سيحصل على ثلاثة أسهم إضافية، ويهدف هذا القرار إلى توسيع قاعدة الراغبين لشراء أسهم الشركة كونها أصبحت أقل سعراً.

الجدير بالذكر أن هذا ليس القرار الأول بتقسيم الأسهم ولكن منذ أن تم طرح الشركة في عام 1980 كان التقسيم الأول في يونيو 1987 بتقسيم السهم إلى سهمين والثاني في يونيو 2000 والثالث في فبراير 2005 وفي عام 2014 تم تقسيم السهم إلى سبعة أسهم.

كانت قيمة السهم في أول طرح للشركة 22 دولاراً، ولو لم تكن عمليات التقسيم الماضية لكان سعر السهم الواحد 28 ألف دولار، وسجل السهم أدنى مستوى له على الإطلاق عند 39 سنتاً وأعلى مستوى له عند 506 دولار في 26 أغسطس هذا العام ولكن كان يتم تداوله أعلى من 600 دولار في 2014 ليجري تداوله عند 92 بعد التقسيم ولكن يوضح لنا الرسم البياني التالي أن السعر عادة ما يشهد تراجع على المدى القصير بعد عملية التقسيم على أن يعاود الارتفاع على المدى المتوسط والطويل.

اللافت للانتباه أيضاً أن سهم أبل بعد التقسيم سيحتل المرتبة الـ 18 بين الأسهم المكونة لمؤشر الداو جونز.

لا تغير عملية التقسيم وضع الشركة في أي شيء باستثناء أنه يزيد من قاعدة المستثمرين، ولكن تحسن تطلعات الشركة يزيد من فرص الاستثمار على المدى الطويل.

وصلت القيمة السوقية للشركة إلى 2 تريليون دولار في 19 أغسطس 2020 لتصبح أول شركة أمريكية تصل إلى تلك القيمة وذلك خلال عامين فقط مما يعكس زيادة ثقة المستثمرين في الشركة وثقتهم في أن الشركة لن تعتمد فقط على مبيعات هاتف الأيفون ولكن الاتجاه إلى كونها رائدة في مجال البرمجيات.

وقد سجلت أسهم الشركة ارتفاعاً بنحو 60% منذ بداية العام وحتى الآن وبنسبة 120% خلال العام الماضي وقد تواصل الارتفاع بنسب متقاربة العام المقبل.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.