أسهم “علي بابا” تتأثر بتهديدات “ترامب”

0 38

هبوط أسهم “علي بابا” قبل افتتاح السوق

يتم تداول أسهم شركة التكنولوجيا الصينية علي بابا بانخفاض قدره ١.٦٢٪ قبل افتتاح الجلسة يوم الإثنين. وكانت الشركة قد تأثرت بعناوين الأخبار الأخيرة التي تسلط الضوء على التهديدات الجديدة من قبل الرئيس “ترامب”. وفي أعقاب حظر “ترامب” لتطبيق “تيك توك ” الصيني، حذر رئيس الوزراء الأمريكي الآن من أنه قد يطبق مثل هذه الإجراءات على الشركات الصينية الأخرى بما في ذلك “شركة “علي بابا”.

تداول الآن برافعة مالية تصل لـ 500:1. افتح حسابك الحقيقي الآن

وخلال مؤتمر صحفي، تلقى “ترامب” أسئلة حول أفعاله ضد “تيك توك” وما إذا كان يخطط لاتخاذ أية إجراءات أخرى، بما في ذلك إمكانية فرض حظر على شركة “علي بابا”. فرد قائلاً:

“حسناً، نحن نبحث في أمور أخرى. نعم.”

تفوق قوي لعائدات الربع الثاني

أعلنت “علي بابا” عن مجموعة قوية من عائدات الربع الثاني. إذ سجلت أرباحاً للسهم الواحد قدرها ١.٨٣ دولاراً مقابل تقديرات بـ ١.٥٥ دولاراً لكل سهم. وحققت الشركة إيرادات بلغت ١١٩.٠٢ مليار يوان صيني في الربع ما يعادل ١٦.٦٥ مليار دولار أمريكي. وهذا يمثل زيادة بنسبة ٤٠٪ عن نفس الربع من العام السابق.

وأشارت الشركة إلى أن الزيادة في الإيرادات كانت مدفوعة بالنمو القوي في تجارة التجزئة الصينية للشركة بالإضافة إلى النمو في أعمالها السحابية.

فيما يتعلق بتفاصيل أعمالها الرئيسية الأربعة: التجارة الأساسية والحوسبة السحابية والوسائط الرقمية ومبادرات الترفيه والابتكار، شهدت تجارة التجزئة أكبر مساهمة إيجابية، حيث شكلت نسبة ٦٤٪ من إجمالي الإيرادات.

وبمبلغ ٧٥.٧٩ مليار يوان صيني، شهد القطاع قفزة بنسبة ٤٠٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. وكان الدافع الرئيسي وراء هذا هو الارتفاع الكبير في أعمال البيع المباشر، بما في ذلك مركزي التسوق “تي مول” وفريشيبو. كما أشارت علي بابا إلى أن إدارة العملاء وعائدات العمولات تلعب دوراً كبيراً في نجاح أعمالها التجارية الأساسية على مدار الربع.

كما شهدت الحوسبة السحابية نمواً قوياً خلال الربع. مع إيرادات بلغت ٩.٣ مليار يوان صيني، وسجلت الأعمال قفزة بنسبة ٦٤٪ عن نفس الربع من العام السابق. وشهدت وسائل الإعلام الرقمية والترفيهية إيرادات بلغت ٧.٣ مليار يوان صيني. ويمثل هذا زيادة بنسبة ٢٣٪ عن نفس الربع من العام السابق. وسجلت مبادرات الابتكار وغيرها عائدات بقيمة ١.٢١ مليار يوان صيني، مسجلاً بذلك ارتفاعاً بنسبة ١٤٪ على أساس سنوي.

وبينما يُظهر السهم قدرة على الصمود في الوقت الحالي، فإذا ما لاقت تهديدات “ترامب” رواجاً وتم تطبيق حظر على “علي بابا”، فقد يضر ذلك بالمعنويات تجاه السهم. ومن المحتمل أن يضع هذا حداً لتعافي ما بعد الإغلاق والذي شهدناه خلال الأشهر الأخيرة.

تماسك أسهم “علي بابا” ضمن نطاق قرب القمم

شهد الارتفاع في أسهم “علي بابا” ارتفاعاً في الأسعار حول مستوى ٢٦٥.٧٣، بعيداً قليلاً عن اختبار مقاومة خط الاتجاه طويل المدى الممتد من عام ٢٠١٥.

وعلى الجانب السفلي، وجد السعر دعماً عند اختبار المستوى ٢٤١.١٩، حيث بقي في نطاق بين المستويين خلال الأسابيع الستة الماضية.

ويثير الانحراف السلبي في الاختبار الأخير للمستوى ٢٦٥.٧٣ مخاطر تكوين قمة مزدوجة. لكن البائعين يحتاجون لرؤية اختراق المستوى ٢٤١.١٩. لتأكيد على انعكاس الاتجاه الصاعد.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.