إدارة معلومات الطاقة تبلغ عن أكبر انخفاض للمخزونات في ٢٠٢٠

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 38

انخفاض مخزونات النفط الخام

منح آخر تقرير صادر من إدارة معلومات الطاقة هذا الأسبوع بعض الأمل لمشتري النفط الخام.

وقد ابلغت إدارة معلومات الطاقة عن أكبر سحب أسبوعي للنفط الخام خلال العام في الأسبوع المنتهي في ٢٤ يوليو. حيث هبطت مخزونات الخام الأميركية بمقدار ١٠.٦ مليون برميل إضافية، ليصل إجمالي المخزون إلى ٥٢٦ مليون برميل.

وكان هذا الانخفاض مختلفاً إلى حد كبير عن الزيادة التي كانت السوق تتطلع إليها عند ٣٦٧ ألف برميل. وكان أحد المحركات الرئيسية وراء هذا الانخفاض هو ضعف واردات الولايات المتحدة من النفط الخام. والتي هبطت بواقع مليون برميل يومياً لتصل إلى ١.٩ مليون برميل يومياً.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

وقد ساعدت أنباء هذه الزيادة الأخيرة في التعويض عن المخاوف بشأن صحة التعافي في الولايات المتحدة نظراً لتفشي كوفيد-١٩ هناك من جديد.

حيث أبلغت ما يصل إلى ٤٠ ولاية في الولايات المتحدة عن اتجاه جديد تصاعدي في حالات الإصابة بمرض كوفيد-١٩. وقد أدى هذا إلى قيام أكثر من ١٠ ولايات بإلغاء تدابير إعادة الفتح الأخيرة وتعود إلى حالات متفاوتة من الإغلاق.

ارتفاع مخزونات البنزين ونواتج التقطير

ولكن المخيب للآمال، أن مخزونات البنزين الأميركية قد ارتفعت بمقدار ٥٦٤ ألف برميل خلال الأسبوع، على الرغم من الهبوط الحاد في مخزون النفط الخام الرئيسي.

وكان ذلك في تناقض صارخ مع توقعات انخفاض قدره ٧٣٣ ألف برميل، حيث وجد أن مخزونات النفط الخام والبنزين خارج نطاق التزامن مرة أخرى. ففي الأسبوع الماضي، ارتفعت مخزونات الخام الرئيسية بينما انخفضت مخزونات البنزين.

كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير الأسبوع الماضي. وقد ارتفعت هذه الفئة التي تضم زيت الديزل والتدفئة بمقدار ٥٠٣ ألف برميل خلال الأسبوع. وكان ذلك في تناقض صارخ مع توقعات انخفاض قدرت بـ ٢٦٧ ألف برميل.

وفي سياق آخر، أظهر التقرير أن معدلات استخدام محطات التكرير كانت أعلى بنسبة ١.٦٪ خلال الأسبوع، الأمر الذي عاد بإجمالي المستويات للارتفاع عند ٧٩.٥٪ من إجمالي القدرة. ويمثل هذا أعلى مستوى له منذ مارس. كما شهدت عمليات التكرير للخام ارتفاعاً بمقدار ٣٨٩ ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي.

مخاطر كوفيد تظهر من جديد

وفي مجمل الأمر، كانت البيانات إيجابية إلى حد كبير فيما يتعلق بأسعار النفط الخام. ولكن نظراً لتجدد المخاوف بشأن كوفيد-١٩ في الولايات المتحدة، فإن ارتفاع مخزونات البنزين كان مخيباً للآمال بشكل خاص.

مع اعتبار الصيف الأمريكي عادة فترة الطلب الأعلى على الوقود الأمريكي، فإن عدم متابعة الطلب الأخير يشير إلى أن الانتعاش الأمريكي لا يحدث عند الإنفاق المتوقع لأول مرة

ولأن خطر التوسع في عمليات الإغلاق على مستوى البلاد أصبح مسيطراً أكثر، فإن التوقعات بشأن الطلب على النفط في الولايات المتحدة تبدو عُرضة للخطر على نحو متزايد.

استمرار توطيد النفط الخام

تستمر أسعار النفط الخام في الصمود تحت مستوى ٤٢.٤٣، مدعوماً بخط الاتجاه الداخلي الصاعد. وفي حين أن خط الاتجاه لا يزال قائماً، فإن التركيز يبقى منصب على المزيد من الصعود مع المشترين الذين يبحثون عن اختراق في نهاية المطاف للمستوى ٤٢.٤٣.

ولكن، إذا ما زاد البيع هنا وتحرك السعر أدنى خط الاتجاه، فسيتحول التركيز إلى مستوى الدعم ٣٣.١٧ بعد ذلك.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.