المعادن تفقد الزخم مع ارتفاع آمال التوصل للقاح

ملخص أوربكس الأسبوعي للمعادن

0 92

الذهب

فشل المعدن الأصفر في مواصلة مسيرة الصعود الأخيرة هذا الأسبوع، ورغم أنه لا يزال يحظى بدعم واسع النطاق، فإن الزخم الإيجابي قد تضاءل بكل تأكيد. ومن بين الأسباب المحتملة وراء خسارة هذا الزخم هو التحول الذي شهدناه هذا الأسبوع في المشهد الخاص بكوفيد-١٩.

وكان الطلب على الذهب جيداً على مدى الأسابيع الأخيرة وسط مخاوف متزايدة من حدوث موجة ثانية من الفيروس والتي ترجمت إلى زيادة في الطلب على الذهب كملاذ آمن. غير أن تقارير مختلفة هذا الأسبوع مرتبطة بتطوير اللقاح قد هدأت من بعض هذه المخاوف. ولقد أدى هذا إلى انخفاض الطلب على الذهب كملاذ آمن.

وقد أعلنت كل من شركة “فيزر” وشركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية “بيو إن تك” أنهما قد حصلتا على طلب تسريع المسار من إدارة الأغذية والأدوية (FDA) للقاحين من لقاحاتها المرشحة والتي تخضع حالياً للتجارب السريرية. وإذا نجحت هذه العملية فإن الشركتين تخططان لإنتاج نحو مليون وحدة من اللقاح بحلول نهاية العام. وبحلول نهاية عام ٢٠٢١، يتوقع إنتاج ١.٢ مليار وحدة أخرى.

ابدأ بتداول الذهب الآن بأفضل الفروقات السعرية

وعلى الرغم من بيئة المخاطرة والتي أدت إلى إضعاف الطلب على الذهب، إلا أن استمرار ضعف الدولار الأمريكي قد ساعد في إبقاء الذهب مدعوماً عند مستوياته الحالية، وهو أدنى قليلاً من المستويات التي سجلها الأسبوع الماضي. فقد بقي الدولار الأمريكي ضعيفاً هذا الأسبوع على الرغم من مجموعة تحسن مبيعات التجزئة. إذ قد ارتفعت النسبة إلى ٧.٥٪ الشهر الماضي، وهو أعلى من نسبة القراءة المتوقعة والتي قدرت بـ ٥٪.

ومع ذلك، فقد شهدت مطالبات البطالة ارتفاعاً مرة أخرى على مدى الأسبوع لتصل إلى ١.٣ مليون مقابل ١.٢٥ مليون متوقعة. وهذا ما أبقى الدولار منخفضاً.

بقيت أسعار الذهب فوق القناة الصاعدة التي تم اختراقها الأسبوع الماضي مع تعزيز السعر فوق مستوى ١٧٨٧.٨٥. وفي حين أن السعر لا يزال فوق هذا المستوى، ينصب التركيز على المزيد من الاتجاه الصاعد مع استهداف المستوى الصاعد التالي عند ١٨٢٦.٧ والذي يجب مراقبته.

وعلى الجانب السلبي، فإن اختراق مستوى ١٧٨٧.٨٥ سيحول التركيز إلى مستوى ١٧٥٠.٦٧.

الفضة

شهدت أسعار الفضة حركة ايجابية أفضل هذا الأسبوع. إذ اجتمعت قوة الأسهم وضعف الدولار الأمريكي لتشهد اختراق الفضة نحو المزيد من الارتفاعات. ويستمر تخفيف القيود المفروضة على الإغلاق في دعم توقعات الطلب على الفضة. وقد أدى هذا إلى ارتفاع الأسعار، وبينما لا يزال الدولار ضعيفًاً، لا تزال توقعات الفضة إيجابية.

تجاوزت أسعار الفضة ما فوق مستوى ١٨.٨٤٠٥ هذا الأسبوع. بينما تتواجد الأسعار فوق هذا المستوى، يبقى التركيز منصب على المزيد من الاتجاه الصاعد مع استهداف قمم إغلاق ٢٠١٦ عند ٢٠.٤٠٥٠، وهو مستوى المقاومة الرئيسي التالي الذي يجب مراقبته.

ولكن مع إظهار مؤشر القوة النسبية انحرافاً سلبياً، يجب أن يحذر المتداولون مخاطر الهبوط. وأي كسر دون مستوى ١٨.٨٤٠٥ سيفتح الطريق نحو تصحيح أعمق.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.