النشرة الأسبوعية الأساسية: المستثمرون يراقبون بيانات العمل الأمريكية

0 44

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

انخفاض مبيعات المنازل الأمريكية بنسبة ٩.٧٪ في مايو

شهد تقرير مبيعات المنازل الشهري من الولايات المتحدة انخفاضاً بنسبة ٩.٧٪ في مايو. وجاء ذلك على رغم بقاء أسعار الفائدة عند مستويات قياسية من الانخفاض.

وتراجعت مبيعات المنازل القائمة بمقدار ٣.٩١ مليون على أساس سنوي موسمي معدل، وذلك وفقاً لبيانات من الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين. ويستمر الانخفاض بعد أن سجلت مبيعات المنازل أعلى مستوى لها في ١٣ عاماً في فبراير من هذا العام.

ولكن خبراء الاقتصاد على ثقة من أن مبيعات المنازل في الأشهر المقبلة ستبدأ في الارتفاع من جديد مع تخفيف قيود الإغلاق في الولايات المتحدة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

تحسن ثقة قطاع الأعمال في ألمانيا

شهدت معنويات قطاع الأعمال في ألمانيا تحسناً قوياً في شهر يونيو. وهذا مدعوم بتوقعات الأعمال وسط تخفيف قيود الإغلاق.

وقد أظهرت بيانات معهد “ايفو” أن مؤشر مناخ الأعمال في ألمانيا قد ارتفع للشهر الرابع على التوالي. وفي يونيو لامس المؤشر ٨٦.٢ نقطة بارتفاع من ٧٩.٧ نقطة خلال مايو. وقد تم تنقيح هذا الرقم بارتفاع طفيف عن ٧٩.٥ كما ورد في التقارير السابقة.

ويتوقع خبراء الاقتصاد زيادة إلى ٨٥.٠. ووفقاً لمعهد “ايفو”، كانت البيانات عن شهر يونيو ثاني أقوى قفزة قد سجلت خلال شهر.

بنك الاحتياطي النيوزيلندي يبقي على المسار مع ثبات أسعار الفائدة والتيسير الكمي

عقد البنك الاحتياطي النيوزيلندي اجتماع سياسته النقدية الأسبوع الماضي. وقد ترك البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض بلغ ٠.٢٥٪. كما أنه لم يقم بتعديل مشترياته من التيسير الكمي، ليبقي على الوضع الراهن.

ويبقي البنك الاحتياطي النيوزيلندي على مشترياته من الأصول عند ٦٠ مليار دولار نيوزيلندي. وقال مسؤولو البنك المركزي إنهم على استعداد لتقديم حوافز إضافية إذا ما لزم الأمر، فضلاً عن توسيع حجم مشترياته من الأصول.

وقد أعطى بنك الاحتياطي النيوزيلندي نظرة متوازنة إلى حد ما لسياسته، لكن خبراء الاقتصاد استبعدوا أسعار الفائدة السلبية.

الناتج الإجمالي المحلي للولايات المتحدة في الربع الأول يبقى دون تغيير عند -٥.٠٪

لم تشهد التقديرات المنقحة الثانية للناتج الإجمالي المحلي للربع الأول تعديلات كبيرة. ونتيجة لذلك، فقد انكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة ٥.٠٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام. ويأتي هذا بعد أن نما الاقتصاد الأمريكي بوتيرة بلغت ٢.٣٪ في عام ٢٠١٩ وحقق نمواً لـ ١٠ سنوات على التوالي.

وكان رد فعل السوق خافتاً إلى حد ما. ويرجع هذا إلى أن خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يكون تراجع الناتج الإجمالي المحلي في الربع الثاني أكبر كثيراً من أرقام الربع الأول.

الأحداث الاقتصادية القادمة

قد يشهد مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الصين تراجعاً للشهر الثالث على التوالي

يبدأ الأسبوع الجديد بإصدار الصين أرقام مؤشر مديري المشتريات الصناعي وغير الصناعي. وعلى صعيد الصناعة، فإن التوقعات تشير إلى أن مؤشر مديري المشتريات سيظهر انخفاضاً للشهر الثالث على التوالي. ويأتي هذا بعد أن انتعش نشاط التصنيع بشكل حاد في مارس ليصل إلى ٥٢.٠ من ٣٥.٧ في فبراير.

ولكن منذ شهر أبريل، كان النشاط الصناعي في انخفاض مستمر. وتشير التوقعات لشهر يونيو إلى أن النشاط التصنيعي في الصين سينخفض إلى ٥٠.٤. ومن ناحية أخرى، فإن الخدمات غير الصناعية تتزايد بشكل مطّرد. وتشير التوقعات إلى نسخة ضعيفة قدرها ٥٣.٣.

استطلاعات تانكان اليابانية تتجه نحو انخفاض تاريخي

ستصدر آخر استطلاعات تانكان الصناعية وغير الصناعية من بنك اليابان هذا الأسبوع. ويتوقع خبراء الاقتصاد أن ينخفض مؤشر تانكان للصناعات الكبيرة من -٨ في الربع الثاني إلى -٣٠ في الربع الثالث.

من المقرر أن ينخفض المؤشر غير الصناعي من +٨ إلى -٢٠. وهذا من شأنه أن يشكل أكبر انخفاض في المؤشر منذ عام ٢٠٠٩. لكنه يعكس أيضاً الوضع الاقتصادي العالمي الحالي.

مؤشر مديري المشتريات الصناعي سيتحسن في يونيو

من المتوقع أن يرتفع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة، وذلك وفقاً لقياس معهد إدارة التوريدات، إلى ٤٩.٠ في يونيو. ورغم أن هذا لا يزال دون مستوى الـ ٥٠ على المؤشر، إلا أنه يمثل تحسناً مقارنة بـ ٤٣.١ في مايو.

غير إن المؤشرات الإقليمية ترسم صورة متباينة. وهذا يلقي ببعض الشكوك في نسخة معهد إدارة التوريدات المطبوعة. ومع ذلك، فإن بعض أجزاء الولايات المتحدة تمر بمرحلة انتعاش، ولكن هذا يقابلها مناطق أخرى مددت فترة الإغلاق.

ونتيجة لذلك، قد تؤثر على نشاط الصناعة في معهد إدارة التوريدات خلال الشهر.

معدل البطالة في الولايات المتحدة يظهر تحسناً تدريجياً

بعد ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى ١٤.٧٪ في أبريل، انخفض الاتجاه. وبالنسبة لشهر يونيو، تظهر أحدث التقديرات أن معدل البطالة سيستمر في الهبوط.

وتشير التوقعات لانخفاض من ١٣.٣٪ في مايو إلى ١٢.٥٪ في يونيو، مسجلة بذلك الشهر الثاني من الانخفاضات. وبوسعنا أن نتوقع أن يظهر التوظيف طبعة رئيسية لثلاثة ملايين وظيفة يتم إضافتها مرة أخرى إلى الاقتصاد خلال الشهر. ولكن من المتوقع أن تنخفض الأجور بنسبة ٠.٥٪ على أساس شهري، لتمتد إلى انخفاض ١٪ قبل شهر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.