الأسبوع الحالي: كل شيء

الأسواق تضع ثقتها في التزام البنوك المركزية الصارم

0 54

ارتفاع اليورو مقابل الين الياباني بعد دعم البنك المركزي الأوروبي للاقتصاد

ارتفع اليورو مقابل الين الياباني إلى أعلى مستوى له في ١٣ شهر حيث تخلت الأسواق عن مراكز الملاذات الآمنة. وقد وجد التفاؤل واسع النطاق دعماً من أحدث جهود البنك المركزي الأوروبي لتحفيز اقتصاد التكتل الأوروبي.

وكان البنك المركزي قد زاد من شرائه للسندات الطارئة بقيمة ٦٠٠ مليار يورو في الأسبوع الماضي، وهو أعلى من الـ٥٠٠ مليار التي توقعتها الأسواق. وقد تحول التيار لصالح العملة الموحدة بفضل مزيج من الالتزام السياسي والنقدي.

ويقترب اليورو من أعلى مستوى له في مايو ٢٠١٩ عند ١٢٥.٢٠. وفي حالة الارتداد، سيكون المستوى ١٢١.٠٠ هو خط الدفاع الأول.

ضُعف الجنيه الإسترليني مقابل الفرنك السويسري مع استمرار محادثات خروج بريطانيا

توقف الارتفاع الأخير للجنيه الإسترليني مع استئناف مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن غير المرجح أن يتم التوصل إلى اتفاقية تجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بين كلاً من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في أي وقت قريب نظراً لحقوق الصيد الشائكة وتطبيق لوائح وتنظيمات الاتحاد الأوروبي. ويمكن لتوقعات السوق نحو المحادثات المطولة أن تخفض الجنيه في الوقت الحالي.

وعلاوة على ذلك، فإن تكهنات بنك انجلترا بالانغماس في أسعار الفائدة السلبية تدل على ضعف تدريجي للعملة.

ويقع الباوند في نطاق توطيد بين المستويين ١.١٧٣٠ و١.٢٢٠٠. والاختراق على أي من الجانبين يمكن أن يملي مسار حركة السعر في الأسابيع القادمة.

الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري مدعوم بانتعاش الوظائف

كان الدولار الأمريكي يواجه وقتاً عصيباً حتى جاءت بيانات الوظائف غير الزراعية المفاجئة يوم الجمعة الماضي لتنقذه. وفي حين أن بعض فوائد إعادة الفتح قد قوبلت بالدمار الذي أحدثه الاضطراب المدني من نهب وتخريب، فإن إضافة ٢.٥ مليون وظيفة بدلاً من القراءة السلبية كانت كافية لإعادة الدولار إلى مساره الصحيح، على الأقل في الوقت الحالي.

وهذا من شأنه أن يوفر لبنك الاحتياطي الفيدرالي القدر الكافي من الثقة للحفاظ على سياسة التيسير المفرطة الحالية في اجتماعه المقبل.

ويرتد الدولار الأمريكي عن منطقة الدعم بالقرب من المستوى ٠.٩٥٠٠. وسوف يكون من الضروري رفع العروض بالقرب من المستوى ٠.٩٨٠٠ قبل أي ارتفاع حقيقي.

الدولار الأسترالي يسجل أعلى مستوى له في ٧ أشهر مقابل نظيره النيوزيلندي

دفعت رغبة إعادة الإقبال على المجازفة العملات ذات المخاطر العالية إلى الارتفاع إلى مستويات قياسية جديدة هذا العام. وقد جاء الدولار الأسترالي متقدماً على نظيره على الرغم من الهبوط في أرقام التجزئة والتجارة. وسيستمر التفاؤل في تعزيز الدولار الأسترالي مع عودة الصين إلى وضعها الطبيعي باعتبارها مساهماً.

والأهم من ذلك، وكإشارة إلى أن الأسوأ قد ولى، فإن قرار البنك الاحتياطي الأسترالي بتثبيت أسعار الفائدة عند ٠.٢٥٪ يقدم دعماً قوياً للعملة.

وقد هبط الزوج من أعلى مستوى له في نوفمبر الماضي عند ١.٠٨٦٠ والذي يعمل كمستوى مقاومة رئيسي. ويعد المستوى١.٠٦٧٠ بالقرب من المتوسط المتحرك لـ ٣٠ يوماً دعماً مباشراً.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.